"آية" تحول شغفها بالتصوير لاستوديو


٢٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٢٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - سهام عيد

"كي نصل إلى روح التصوير يجب إزاله الأشياء"، مونيه.

"ما أراه ليس ما أراه، إنما هي الأحاسيس التي تستثار داخلي من خلال ما أرى، وتلك هي التي أصورها"، فرانز كلين.

"كل صورة عظيمة ترينا شيئا نبصره بالعين مع شيء ندركه بالبصيرة، فهي تجمع بين البصر والبصيرة"، ألكسندر إليوت.


الصورة  في تعريف بسيط هي إيقاف لحظة من الزمن لتبقى ذكرى للأبد، فضلًا عن أنها تخفي جمالًا قد لا تراه العين لذا ليس غريبًا أن يفتن بها الكثير من الشباب والفتيات.


آية محاسن إحدى الفتيات اللاتي أبدعن في مجال التصوير الفوتوغرافي مؤخرًا، بل واستغلت موهبتها وأبحرت في عالم ريادة الأعمال التي كانت شغوفة بها.


قبل 10 سنوات بدأت آية في تعلم التصوير خلال دراستها وتوثق لحظات بديعة مع صديقاتها وأسرتها، ولم تكن تتوقع أن يتحول التصوير في يوم ما إلى مهنتها الأساسية ومصدر دخلها الوحيد.

درست آية اللغة العبرية وتخرجت من جامعة القاهرة قبل 4 سنوات، وبالرغم من أنها لا زالت تستكمل دراستها العليا في الجامعة ذاتها، إلا أن صورها نالت إعجاب الكثير حتى كللت نجاحها باستوديو يحمل اسمها.



فكرة الاستوديو جاءت بمحض الصدفة، حيث إنها كانت تفكر فقط في امتلاك مكان يضم معداتها، أو مكتب تقابل به العملاء بعد أن كانت تقابلهم في المقاهي والطرقات.

مع الوقت وجدت آية أن الناس بدأت تتهافت عليها وتأتي إليها للتصوير فتحول المكان تلقائيًا إلى استوديو.

وبالرغم من دعم والديها لها في حب التصوير، رفضت آية مساعدة والدها وفضلت شراء الاستوديو وكل مستلزماته من مالها الخاص.


"أنا بحب التصوير جدًا، وعمري ما اعتبرت التصوير شغل، بالعكس هو تطور لوحده، إنه يبقى شغل، وأنا مبحسش إني بشتغل أو زهقانة، جربت اشتغلت في أكتر من حاجة كنت بقعد أحسب الوقت امتى يخلص عشان أمشي، لكن مع التصوير ببقى عايزة الوقت يطول وأدردش مع الناس أكتر، المهم نكون مرتاحين حتى لو هعيد الصورة أكتر من مرة، فأنا في التصوير مبحسبوش شغل أبدا هو هوايتي وحاجة بالنسبة لي أنا بحبها أوي"، هكذا قالت آية.

فكرة الاستوديو أضافت إلى آية مزيدًا من الثقة بينها وبين العملاء، وجعلتها أكثر تميزًا عن مثيلاتها اللاتي يعملن أون لاين فقط، فضلًا عن كونها فتاة ومحترفة فقد أتقنت جلسات التصوير الخاصة للمحجبات والمنقبات.

وتضيف: "ببقى مبسوطة أوي وأنا بصور ومبحسش بمجهود، وبكون مستمتعة أوووي، وأنا حتى بعيد أي صورة أنا صورتها، وأنا باخد لحظات وأنا في الفرح مثلا، ببقى مبسوطة جدا إن العروسة والعريس اختاروني في أهم يوم في حياتهم وإني هصور لهم أهم حدث، فأنا باخد أهم لحظات بينهم في يوم زي ده وبتبقى بالنسبة لي حاجة سعيدة جدًا".

"التصوير حياة أنت بتاخد لقطة من الحياة وبتعملها ستوب كدا وبتفضل عندك، وبيفرق مع الناس جدًا إني أوثق لهم اللحظات دي".


تقدم محاسن جلسات التصوير بأنواعها سواء في داخل الاستوديو أو خارجه، فضلًا عن تصوير المنتجات والأزياء، أو تصوير المؤتمرات وحفلات التخرج.







اضف تعليق