آخرهم هازارد.. ما لا تعرفه عن "ديانات" أساطير الساحرة المستديرة


٠١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٨ ص بتوقيت جرينيتش

حسام السبكي

تمثل المعتقدات الدينية، واحدة من أهم وأبرز الأسرار والأمور شديدة الخصوصية، تحديدًا بالنسبة لمجتمع المشاهير والنجوم، في دنيا الرياضة والفن، ولذا تعتبر من أكثر من الأشياء التي تثير فضول الجمهور من عشاق ومحبي النجوم.

ورغم أن شريحة ليست بالقليل من هؤلاء النجوم، تعتبر ديانتهم معروفة بالنسبة للجماهير، إلا أن هناك طائفة منهم تسعى لإخفاء معتقداتها الدينية، لأسباب سياسية أو شخصية، حيث يراه البعض أمرا يخصه وحده.

في التقرير التالي، نستعرض ديانات أبرز مشاهير ونجوم الساحرة المستديرة.

إيدين هازارد


البداية مع البلجيكي "إيدين هازارد"، نجم تشيلسي الإنجليزي، وصاحب جائزة الحذاء الفضي في مونديال روسيا 2018، الذي أثار الجدل على صفحات "السوشيال ميديا" خلال الساعات القليلة الماضية.

ويرجع السبب في الجدل المُثار حول نجم "البلوز"، فيرجع إلى مقطع فيديو متداول على منصات مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، حيث سؤال لاعب الوسط البلجيكي: هل باستطاعتك تسجيل 40 هدفا في موسم واحد؟.. فأجاب: "إن شاء الله"!، وهو ما أثار تساؤلا حول ديانة اللاعب.




إلا أن حقيقة الأمر ترجع إلى كون "هازارد" من مدينة "لالوفيار" البلجيكية، التي يتواجد بها عدد كبير من المسلمين المنحدرين من بلدان عربية خاصة من شمال إفريقيا، ولهذا يمكن القول إنه تربى في بيئة ذات طابع إسلامي، رغم أنه وعائلته ليسوا مسلمين، حيث أنهم يعتنقون الديانة المسيحية.

جدير بالذكر، أنه نظرًا لارتباطه بالكثير من العائلات المسلمة طوال فترة تواجده في منزل والده، يحرص "هازارد" على تهنئة المسلمين بمختلف الأعياد والمناسبات الدينية، مثل رمضان وعيدي الفطر والأضحى عبر صفحاته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي.

كريستيانو رونالدو


لا خلاف على مهارة "الدوون"، كأحد أشهر وأمهر لاعبي كرة القدم على مدار تاريخها الطويل، وهو ما يجعله دائمًا محط أنظار واهتمام الكثير من عشاق الساحرة المستديرة.

وزاد الاهتمام بجانب المهارة والفن والإبداع الذي يمارسه النجم البرتغالي في الملعب، بديانة اللاعب، خاصةً بعد انتشار صورة له، يحمل خلالها لافتة مكتوب عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله"!.

وقد تبين في وقتٍ لاحق، أن تلك الصورة تم تعديلها على برنامج الصور الشهير "فوتو شوب"، وحقيقة الأمر هي أن البرواز عبارة عن هدية عليه صورة نجم ريال مدريد السابق ويوفنتوس الحالي داخل الملعب.

ووفقًا للتقارير يعتنق "كريستيانو رونالدو" الديانة المسيحية، حيث أكدت صحيفة "سبورتيفا" الإسبانية أن الأسطورة البرتغالية يعتنق الديانة المسيحية.

ليونيل ميسي


ومن الأسطورة البرتغالية، إلى منافسه الأرجنتيني المميز، "ليونيل ميسي"، قائد المنتخب الأرجنتيني وبرشلونة الإسباني، والذي أثير حول ديانته العديد من التكهنات.

فقد تداولت عدد من وسائل الإعلام العربية إبداء النجم الأرجنتيني، اهتماما بالديانة الإسلامية، حيث طرح عديد الأسئلة بشأنها، كما اطلع على صورة الكعبة، لدى وصوله إلى العاصمة السعودية الرياض، على هامش المباراة الودية الدولية التي جمعت المنتخب الأرجنتيني بنظيره المنتخب السعودي في نوفمبر 2012.

ويُعرف عن نجم نادي برشلونة الإسباني أنه يعتنق الديانة المسيحية ومتمسك بها، إلا أنه مهتم بالاطلاع على باقي الأديان، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة "الرياض" السعودية.

ورغم انتشار العديد من الصور للظاهرة "ميسي"، وهو يرتدي الـ"كيباه"، وهو غطاء الرأس لدى معتنقي الديانة اليهودية، أمام حائط البراق أو "حائط المبكى" كما يطلق عليه الصهاينة، في المسجد الأقصى، إلا أنها تأتي فقط في إطار تلبيته رغبة جمهوره داخل كيان الاحتلال، حيث يعتاد "ميسي" على "التثليث" بعد تسجيل أهدافًا، سواءً مع منتخب بلاده، أو مع ناديه الإسباني.

ساديو ماني


يعتبر اللاعب السنغالي "ساديو ماني"، مهاجم فريق "ليفربول" الإنجليزي، ورفيق نجمنا المصري "محمد صلاح"، من أكثر اللاعبين أخلاقًا وتواضعًا في صفوف "الريدز"، رغم ما أثاره من مشكلات مع "الفرعون المصري" مؤخرًا، إلا أنها لا تعدو كونها "سحابة صيف"، داخل المستطيل الأخضر، لابد أن تتلاشى سريعًا، خاصةً مع تقدم وصيف بطولة "شامبيونز ليج" في نسختها الأخيرة، في البطولات المحلية والقارية.

وبشأن ديانة "ماني"، تحدثت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قائلة: "عندما تكون في أوروبا ويعرف الناس أنك شخص متدين، فأول ما يتبادر إلى أذهانهم هو أنك تذهب بصفة دائمة للكنيسة أنت وعائلتك، وهذا ما حدث مع ماني، ولكنه رد على ذلك ضاحكاً، قائلاً لهم: "نحن مسلمون.. لم نذهب للكنيسة مطلقاً".

نشأ اللاعب صاحب الـ24 عاماً فى قرية بامبالي الواقعة في جنوب السنغال، وكان والده إمام المسجد، وعندما أعد أحد المراسلين تقريراً عن اللاعب في مسقط رأسه خلال الشهر الماضي، علم أن ماني تبرع بمبلغ مالي من أجل إعادة بناء هذا المسجد، كما أنه يخطط لإنفاق المزيد من الأموال لإقامة بعض المشاريع، لمساعدة المجتمع المحلي.
 
وتحدث ماني عن التسامح الديني في بلاده قائلاً: "الدين مهم جداً بالنسبة لنا.. أنا أحترم تعاليم الإسلام وأقيم الصلوات الخمس يومياً بصفة دائمة.. 90% من سكان السنغال مسلمون و10% مسيحيون ولكن الجميع يعيشون سوياً في وئام كبير".

باولو ديبالا


وبالعودة إلى "التانجو"، ولكن مع نجم أرجنتيني آخر، هو "باولو ديبالا"، المهاجم الفذ في صفوف "يوفنتوس" الإيطالي، والمنتقل إليه من فريق "بالريمو"، في عام 2015، في صفقة قدرت بنحو 40 مليون يورو.

وما أثار الأمر حول ديانة نجم "السيدة العجوز"، هو رسمه وشمًا باللغة العربية على صدره، كتب عليه اسم "أليتشي"، فظنه البعض يحمل الديانة الإسلامية، إلا أن الاسم يعود إلى والدته، ليعلن اللاعب فيما بعد أنه "مسيحي".


بول بوجبا



وبالعودة إلى "السمار الأفريقي"، من جديد، وهذه المرة مع الموهبة الفرنسية الرائعة، "بول بوجبا"، نجم وسط فريق "مانشستر يونايتد" الإنجليزي، الذي كشف في وقتٍ سابق عن ديانته بالقول أنه "مسلم"، حيث سئُل "الأخطبوط"، خلال مشاركته مع منتخب بلاده في مونديال "البرازيل 2014"، عن ديانته أثناء المباريات التي جرت بعضها في شهر رمضان المبارك في هذا العام.

ورغم أن اسم اللاعب لا يحمل أي طابع عربي أو إسلامي، إلا أن سبب إسلام النجم الفرنسي الغيني الأصل، قد يعود إلى أصوله الإفريقية، فإن له شقيقان اختار أحدهما اللعب لصالح منتخب غينيا، فيما فضل بوجبا اللعب لـ"الديوك"، والذي حصل معهم على لقب المونديال الأخير في روسيا.

جيرار بيكيه


وما بين الإسلام والمسيحية، تطل علينا الديانة اليهودية، من خلال أحد نجوم خط الدفاع الإسباني وهو "جيرار بيكيه"، المعروف بعلاقته العاطفية مع المغنية الكولومبية "شاكيرا".

نشأ "بيكيه" في صفوف أندية الشباب التابعة لنادي برشلونة، قبل أن ينتقل في عام 2004 إلى صفوف "مانشستر يونايتد"، وتمت إعارته في 2006 إلى "ريال سرقسطة" لمدة عام واحد، قبل أن يعود في 2008 إلى "البلوجرانا".

وينتمي "بيكيه" إلى عائلة كاتالونية، فوالده يعمل محاميًا، فيما تشغل والدته وظيفة مديرة مستشفى مرموقة في إسبانيا، وظهرت صورة لـ"جيرارد بيكيه" عند حائط المبكى في القدس، معلقًا عليها بأنه "يهوديًا حتى النخاع".


اضف تعليق