قصة لقاء جمع "ترامب" و"أبراهام لينكون" في البيت الأبيض


١٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٥٧ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أسماء حمدي

لوحة جديدة أضافها دونالد ترامب إلى جدران البيت الأبيض، يظهر فيها مسترخيًا مع مجموعة من الرؤساء السابقين للولايات المتحدة الأمريكية، والتي ظهرت خلال مقابلة تليفزيونية أجراها الرئيس مع شبكة "سي بي إس" الأمريكية.

ويظهر ترامب في اللوحة الزيتية المعلقة بمظهر رشيق جالسا على طاولة بين دوايت أيزنهاور وريتشارد نيكسون، وتضم اللوحة أيضًا كل من أبراهام لينكون، وثيودور روزفلت وجيرالد فورد ورونالد ريغان وبوش.

وتقول صحيفة "التليجراف"، إن اللوحة كانت معروضة من قبل في متجر للهدايا بواشنطن، وهي صورة للرسام أندي توماس وعرفت بـ"النادي الجمهوري"، ويقول صاحب اللوحة للصحيفة، أنها تعكس ما يشبه النادي الخاص، ليس مطعما أو حانة، ولكن نادي خاص يظهر فيها كل الرؤساء الجمهوريين، ويظهر فيها ترامب متحدثا مع لينكون بينما يتفاعل الجميع معهم.





وأثيرت تساؤلات بشأن كيفية وصولها للبيت الأبيض ولماذا يبدو فيه ترامب نحيلا، وهل كان يشرب "دايت كوك" ولماذا يضحك الجميع، وما الذى يقوله لينكولن لترامب؟.

وبحسب الصحيفة، قال توماس إنه رسم ذات مرة بورتريه لداريل عيسى، عضو الكونجرس الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا، وكان عليهم الذهاب إلى واشنطن وقام بجولة معه، وأشار إلى أن داريل يضع في مكتبه النسخة الأصلية من لوحته  للرؤساء وهم يلعبون البوكر، وذات يوم أخبره أنه يريد لوحة جديدة وأنه سيريها للرئيس ترامب.

وقدم داريل عيسى عضو الكونجرس، اللوحة الزيتية للرئيس ترامب،  ويقول توماس أنه قبل أسبوعين تلقى اتصال من البيت الأبيض، وتحدث معه ترامب وقال إنه في المكتب البيضاوي مع عيسى ونائب الرئيس مايك بنس ينظرون إلى لوحته.




ويواجه ترامب، سيلا من الانتقادات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بسبب اللوحة، حيث وصفها بعض النقاد بـ "المبتذلة".

وغرد أحد المستخدمين منتقدا اللوحة وترامب، قائلا: "لوحة مثيرة للاشمئزاز، وبالطبع ترامب معجب بها"، وعلق آخر، قائلا: "يا إلهي، إنها معلقة في البيت الأبيض".



وقال أحد المستخدمين مازحا: "هذه هي الصورة التي يجب تقطيعها".



واستبدل آخر صورة ترامب بشخصية كرتونية.






اضف تعليق