الشائعات تحاصر القلعة الملكية.. ورحيل "مارسيلو" حديث الساعة


٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:١٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

أقاويل هنا وهناك، وشائعات باتت تحاصر مؤخرًا نادي ريال مدريد الإسباني من كل جانب، تارة عن احتمالية إقالة المدير الفني الحالي للفريق، جولين لوبيتيجي، بعد سلسلة النتائج المتردية في الفترة الأخيرة، وتارة أخرى عن رغبة النجم البرازيلي مارسيلو في الرحيل عن صفوف الملكي، مستهدفًا الانتقال لفريق يوفنتوس الإيطالي رفقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي فعلها هو الآخر من وقت قريب.

"صعقة" جديدة للريال


في هذا السياق، كانت تقارير صحفية، قد كشفت مؤخرًا عن رغبة النجم البرازيلي في الرحيل عن صفوف الفريق الملكي خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

ومن جانبها أشارت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، اليوم الإثنين، إلى أن مارسيلو طالب إدارة ريال مدريد بالسماح له بالرحيل عن صفوف الفريق في يناير المقبل، إذ يستهدف النجم البرازيلي الانضمام لصفوف يوفنتوس الإيطالي.

وأضافت الصحيفة، أن مارسيلو يرغب في اللعب مجددًا بجوار كريستيانو رونالدو بعدما سبق ولعب الثنائي سويًّا في ريال مدريد، مشيرة إلى أن اللاعب قام بتسليم رغبته لناديه الإسباني عن طريق وكيله، الذي تواصل مباشرة مع الإدارة وأبلغها برغبة مارسيلو.

وكانت صحيفة "توتو سبورت"، أول من تحدث عن مسألة انتقال رونالدو إلى اليوفي، عندما كان التفكير في الأمر شبة مستحيل، حيث قالت -عقب التتويج بدوري أبطال أوروبا ضد ليفربول في مايو الماضي- إن اللاعب يريد يوفنتوس، وأثبتت الأيام صحة ادعاءاتها.

وإذا صحت الإشاعات، فإن إدارة الفريق الإيطالي ستخطط للظفر بخدمات مارسيلو، مع بيع الظهير البرازيلي الآخر أليكس ساندرو إلى أحد فرق البريميرليج الراغبة في التعاقد معه، وكان آخرها تشيلسي ومانشستر يونايتد، وتمويل صفقة شراء مارسيلو من خلال بيع مواطنه.

ومن المفترض، وفق التقارير، أن تتراوح صفقة انتقال مارسيلو إلى يوفنتوس من 50 إلى 40 مليون يورو، وهي القيمة الفعلية للاعب على موقع ترانسفير ماركت.

وكان مارسيلو قد انضم إلى ريال مدريد عام 2007 قادمًا من فلومينسي البرازيلي في صفقة بلغت نحو 6 ملايين ونصف المليون يورو.

ليست وليدة اللحظة


إن شائعات انتقال مارسيلو لليوفي، لم تكن وليدة اللحظة، بل قد انتشرت في الميركاتو الصيفي الماضي، لكنها لم تنجح بسبب رفض ريال مدريد فكرة التفريط في النجم البرازيلي بعد رحيل رونالدو.

وكانت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، قد ذكرت أيضًا في وقت سابق أن رونالدو، طالب إدارة يوفنتوس بالتعاقد مع مارسيلو خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وآنذاك علق النجم البرازيلي، على شائعه انتقاله لليوفي، من خلال التليفزيون الرسمي لريال مدريد قائلًا: "أنا سعيد للغاية في مدريد، والناس يعرفون أنه بمثابة وطني، لديّ سنوات عديدة لألعبها هنا".

وتابع: "من الجيد أن أتطرق إلى هذه المسألة لأنني رأيت الكثير من الهراء، لكن كما قلت أنا متحمس مثل فينيسيوس، كما لو كنت في الثامنة عشرة من عمري.. سأبقى هنا حتى النهاية".

هل سيفعلها من أجل "كريستيانو"؟



في الوقت الذي قرر فيه النجم البرتغالي الرحيل عن صفوف القلعة الملكية -والتي لا تزال أصداء قراره تعكر صفو العلاقة بين مشجعي الريال وإدارة النادي حتى الآن- بات الجميع يعرف آنذاك مدى العلاقة القوية التي ربطت بين النجمين مارسيلو وكريستيانو طيلة فترة تواجدهما معًا داخل جدران القلعة البيضاء.

وفي موقف مؤثر، ودع مارسيلو الدون برسالة حزينة للغاية، توقع من خلالها الجماهير بأن انضمام مارسيلو لصديق العمر قد يحدث في وقت لاحق.

وكان مارسيلو قد قال في رسالته: "كريس، حان الوقت لنقول وداعًا، ظننت أن هذا اليوم لن يأتي أبدًا، لكن لا شيء في الحياة يدوم للأبد، أتمنى أن تكون سعيدًا في رحلتك الجديدة".

وتابع: "عشت معك ما يقرب من عشر سنوات، 10 سنوات من الفرح وكرة القدم الرائعة، انتصارات، هزائم، ولحظات لن أنساها، تعلّمت منك الكثير".

وواصل: "سأفتقد تفكيرنا في نتائج المباريات قبلها، وكيف تطمئننا قبل النهائيات بخبرتك، فخور لأنني لعبت معك ليس لأنك الأفضل في العالم، بل لكونك شخصا عظيما".

وأتم: "حينما أعتزل كرة القدم، سأجلس في الحانة وأروي القصص التي عشتها معك، وأُظهر جميع صورنا سويًا لأتفاخر بها أمام الناس".




وبعد هذه الأجواء التي أظهرت مدى العلاقة بين اللاعبين، انتشرت شائعات رحيل مارسيلو عن الفريق، الأمر الذي نفاه في بداية الأمر، ثم عادت إلينا من جديد، فهل حقًا سيفعلها من أجل اللعب بجوار الدون في الكالتشيو الإيطالي؟ أم هي مجرد شائعات؟ علمًا بأن عقد مارسيلو سينتهي في صيف 2022 بعدما جدد تعاقده مؤخرًا.


اضف تعليق