عودة الدون لـ"أولد ترافورد" تشعل منافسات التشامبيونز ليج


٢٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٢٧ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

لقاءات حافلة بالإثارة والتشويق، ينتظرها عشاق الساحرة المستديرة، اليوم وغدًا، في مختلف ملاعب القارة العجوز، ضمن منافسات الجولة الثالثة من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وستزداد بالطبع قوة وسخونة مواجهات هذه الجولة، عندما سيستضيف حامل اللقب ريال مدريد الإسباني، اليوم، خصمه العنيد فكتوريا بلزن، بينما سيحل يوفنتوس الإيطالي ضيفًا ثقيلًا على مانشستر يونايتد الإنجليزي، حيث سيشهد اللقاء عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى بيته القديم، لتشعل هذه الأجواء الجولة الثالثة للتشامبيونزليج.

اليوفي ومان يونايتد.. ومواجهة الكبار


من على ملعب "أولد ترافورد" وفي أحد أقوى مباريات الجولة الثالثة لدوري الأبطال، يستعد مانشستر يونايتد الإنجليزي لاستضافة خصمه يوفنتوس الإيطالي، في تمام التاسعة من مساء اليوم، في المباراة التي ستشهد عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لمعلب اليونايتد مرة أخرى، ولكن ستكون هذه المرة بقميص اليوفي.

وسيحاول اليونايتد الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور، والظفر بالانتصار بينما سيحاول البيانكونيري تحقيق الفوز من أجل الحفاظ على صدارته لهذه المجموعة، حيث يتصدر اليوفي المجموعة الثامنة من انتصارين، وست نقاط، أمام اليونايتد الثاني بأربع نقاط وسيكون بالتالي عنوان اللقاء صدارة المجموعة.

أوروبيًا، وفي آخر 6 مواجهات بين الفريقين، حافط اليونايتد على نظافة شباكه في أول مباراتين له التشامبيونزليج، بينما لم يحافظ الفريق على نظافة شباكه في أول 3 مباريات في البطولة، إلا في موسمي 2009/2010 و2010/2011 حيث تأهل فيهما للنهائي.

أما اليوفي فقد حقق الفوز في أول 3 مباريات في البطولة الأوروبية في 3 مرات سابقة، وكان ذلك في مواسم 94/95، 2002/2003 و2004/2005.

وعلى صعيد النجوم، تشهد صفوف يوفنتوس عودة نجمه رونالدو من الإيقاف، فيما يحوم الشك حول جهوزية سامي خضيرة، أما اليونايتد فيعاني بدوره من الشك حول جاهزية مروان فيلايني وماركوس راشفورد.

الدون.. وعودة مفعمة بالعواطف


استعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، للقاء اليوم، بعودة مفعمة بالعواطف، حيث نشر نجم يوفنتوس الإيطالي، صورة له على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، معلقًا فيها عن عودته للعب على ملعب "أولد ترافورد" معقل نايه الأسبق مانشستر يونايتد الإنجليزي.



وظهر رونالدو في الصورة داخل ممر اللاعبين في ملعب "أولد ترافورد"، وكتب تعليقًا: "سعيد جدًا بالاستقبال الحار لي، دائمًا أشعر بأنني في المنزل كلما عدت إلى هنا".

ويحتفظ النجم البرتغالي بمكانة خاصة في قلوب أنصار اليونايتد، حيث استطاع أن يصنع لنفسه اسمًا في بداية مسيرته بالنادي الإنجليزي عام 2003، فسجل 118 هدفًا ليقوده إلى اللقب المحلي ثلاث مرات، ويحرز في صفوفه باكورة ألقابه في دوري أبطال أوروبا في 2008، قبل انتقاله مقابل صفقة قياسية حينها إلى ريال مدريد الإسباني مطلع صيف 2009.

إضافة إلى الدوري الإنجليزي، ودوري الأبطال، توج رونالدو مع اليونايتد بكأس الاتحاد الإنجليزي مرة واحدة، وكأس رابطة الأندية المحترفة مرتين، وكأس العالم للأندية مرة واحدة، وكأس الدرع الخيرية مرتين.

ولعب رونالدو مع اليونايتد 292 مباراة، وخلال تلك الفترة لم يكن في أفضل فتراته التهديفية، لكنه سجل 118 هدفًا وصنع 68 هدفًا لزملاءه في كل البطولات.

الريال وفيكتوريا بلزن.. لقاء تصحيح المسار


وفي لقاء أخر، من مباريات اليوم، وتحديدًا في لقاء لتصحيح الأوضاع، يسعى المدرب الإسباني جولين لوبيتيجي، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، لكسب ثقة إدارة القلعة البيضاء، وجماهيرها من جديد، وذلك من خلال الفوز على فيكتوريا بلزن التشيكي في تمام التاسعة بملعب "سانتياجو برنابيو" معقل الريال.

وتعد هذه المباراة، هي المواجهة الأولى للريال التي يخوضها أمام خصم تشيكي في دوري الأبطال، منذ مواجهته أمام سبارتا براغ في دور المجموعات في البطولة في موسم 2001/2002.

الفريق الإسباني تجنب الهزيمة في آخر 26 مباراة خاضها على ملعبه في دور المجموعات في التشامبيونزليج، حيث كانت آخر هزيمة له أمام ميلان في أكتوبر 2009.

ولم يتعرض الفريق الإسباني للهزيمة في مباراتين في دور المجموعات في ذات النسخة في دوري الأبطال، منذ موسم 2008/2009 حيث تعرض للهزيمة في مواجهتيه أمام يوفنتوس.

ويحتل الريال المركز الثالث في جدول ترتيب المجموعة السابعة برصيد ثلاث نقاط، خلف سسكا موسكو الروسي، صاحب الصدارة بفارق 4 نقاط، وروما الإيطالي "الوصيف" بفارق الأهداف، بينما يحتل فيكتوريا بلزن المركز الرابع والأخير برصيد نقطة واحدة.

"آيك أثينا" بوابة البايرن للخروج من الأزمة


قد تكون رحلة بايرن ميونيخ الألماني إلى الأراضي اليونانية، لمواجهة فريق آيك أثينا ضمن منافسات الجولة الثالثة، اليوم، بمثابة طوق النجاة للخروج من الأزمة الأوروبية.

الفريق البافاري، وبعد سلسلة من النتائج السلبية، قد نجح في وضع إحدى قدميه على بوابة الخروج من الأزمة التي ضربته، بالغياب عن تحقيق الفوز في 4 مباريات متتالية، بالانتصار على فولفسبورج، السبت الماضي، بثلاثة أهداف لهدف، في الجولة الثامنة من الدوري الألماني.

ويطمح رجال المدرب نيكو كوفاتش في استغلال المعنويات المرتفعة للفريق بعد الفوز خارج الديار على فولفسبورج، لمواصلة الصحوة على الصعيد القاري.

وعلى الصعيد الأوروبي لم يتعرض البايرن للهزيمة مطلقًا أمام أي خصم يوناني، حيث حقق الفوز في 7 مواجهات وكان التعادل نتيجة مباراتين، وحافظ على نظافة شباكه في آخر 6 مواجهات خاضها أمام خصم يوناني، مسجلاً فيها 16 هدفًا.

في المقابل، وعلى النقيض تمامًا فإن المباراة ستكون صعبة على الفريق اليوناني، الذي سقط على يد أياكس بثلاثية نظيفة، في الجولة الأولى، قبل أن يتعرض لهزيمة داخل ملعبه أمام بنفيكا البرتغالي (3-2)، ليتذيل جدول الترتيب بدون نقاط.

كانت هذه هي أهم وأبرز لقاءات الجولة الثالثة، اليوم الثلاثاء، يضاف إليها مواجهة أجاكس - بنفيكا في المجموعة الخامسة، و روما - سيسكا موسكو في المجموعة السابعة، ويونج بويز -فالنسيا بالمجموعة الثامنة رفقة اليوفي واليونايتد.

أما لقائي المجموعة السادسة، فسيكونا على الترتيب، الأول بين شاختار دانييتسك ومانشستر سيتي، والثاني بين هوفنهايم وليون.

وقد تحظى مباراتا برشلونة - إنتر ميلان، وباريس سان جيرمان - نابولي، غدًا الأربعاء، بنسب مشاهدة واهتمام أكثر من المباراتين، اللتين سيخوضهما كل من حامل اللقب، ريال مدريد، والبايرن، في الجولة الثالثة.

وفيما يلي جدول مباريات الجولة الثالثة اليوم وغدًا:







اضف تعليق