نزال الأهلي والترجي.. الحماس يلتهب والعروس السمراء "تتدلل"


٠٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٢٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

على مشارف تلك المدينة التي تلقب بعروس البحر الأبيض المتوسط، حيث اشتعال الأجواء قبل بدايتها، تتوجه أنظار عشاق ومتابعي كرة القدم العربية والأفريقية، صوب استاد برج العرب في تمام التاسعة من مساء اليوم الجمعة، لمتابعة واحدة من أقوى المباريات التي يسعى فيها كل منافس إلى إثبات ذاته تحت شعار أكون أو لا أكون.

وسط هذه الأجواء، يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، نظيره الترجي التونسي، في ذهاب الدور النهائي لرابطة دوري أبطال أفريقيا 2018، وبالرغم من أن أهمية تلك اللقاء تكمن في شهية كل فريق لإلتهام اللقب، والظفر بالبطولة، إلا أن التنافس بين الأخوة الأشقاء يعطيها أهمية أخرى، ومذاقًا حارًا يشعل الأجواء، ويلهب الحماس لتقديم طبقٍ كروي شهي جدير بنيل ود الأميرة السمراء.

على صفيح ساخن

تتسم منافسات الدور النهائي لأي بطولة عادة بالندية الشديدة بين المنافسين، ودائمًا ما تحمل الجديد، وعلى الصعيد الأفريقي بالأخص نجد أن نزال نهائي دوري الأبطال بات مكرر بنكهة مصرية تونسية، ودائمًا ما يشعل حرب المنافسة بين الأخوة الأشقاء لتبقى المباراة على صفيح ساخن.

مباراة زعيم القارة الأفريقية، وشيخ الأندية التونسية، هذه الليلة، ستكون المواجهة رقم 19 في تاريخ مواجهات الفريقين، بعدما التقيا في 18 مباراة سابقة، حقق المارد الأحمر فيها الفوز بـ 7 مباريات، وتعادل في 8 لقاءات، بينما اكتفى بطل تونس بالفوز في 3 لقاءات فقط من أصل مجموع المواجهات.

تواريخ وأرقام

على الصعيد المحلي لكل فريق، نجد أن الأهلي المصري، يتربع على عرش الكرة المصرية، حيث نجح المارد الأحمر في تحقيق الرقم القياسي في التتويج بالبطولات المحلية، ومنها 40 لقب دوري، و36 لقبًا في كأس مصر، و10 ألقاب سوبر محلي، و7 ألقاب لبطولة السلطان حسين، و16 لقبًا بدوري منطقة القاهرة، وكأس الجمهورية العربية المتحدة، وكأس الاتحاد المصري لكرة القدم.

والأمر ذاته -الذي يشعل حماس المنافسة- ينطبق على الترجي، بطل تونس، فهو الآخر يعد الأكثر فوزًا بالبطولات المحلية، بـ 28 لقبًا في الدوري المحلي، كما فاز ببطولة الكأس 15 مرة، بالإضافة إلى التتويج بلقب كأس السوبر التونسي ثلاث مرات.

أما على الصعيد القاري، فقد تفوق الأهلي المصري في عدد الألقاب القارية، في مواجهة بطل تونس، حيث توج بطل مصر بـ 20 لقب قاري في مقابل 6 ألقاب فقط لمنافسه.

وتوج الأهلي بدوري الأبطال 8 مرات، وكأس الأندية أبطال الكؤوس 4 مرات، وكأس السوبر الأفريقي 6 مرات، بالإضافة إلى بطولة الكونفدرالية، وبطولة كأس الأفروأسيوية برصيد مرة واحدة لكل منهما.

في المقابل توج الترجي التونسي بدوري أبطال أفريقيا مرتين، وحقق لقب الكونفدرالية، وكأس الأندية أبطال الكؤوس، والسوبر الأفريقي، وكأس الأفروأسيوية مرة واحدة لكل بطولة.

حكم الـ VAR

بناءً على قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف)، ستشهد مباراة الأهلي والترجي اليوم تطبيق تقنية الفيديو (VAR)، حيث أعلن الاتحاد عن استخدام التقنية، في نهائي دوري الأبطال والكونفدرالية الإفريقية.

وكان الاتحاد قد اختار 6 حكام للتدريب على التقنية الجديدة في القاهرة، وهم الجزائري مهدي عبيد، والجامبي جاساما، والأثيوبي باملاك، والزامبي سيكازوي، والمصري جهاد جريشة، والجنوب أفريقى جوميز.

وتستخدم تقنية الـ (VAR) لمراجعة بعض القرارات المصيرية، التي يتخذها حكم المباراة، وذلك من خلال مشاهدة مقاطع الفيديو المعادة للألعاب ذات الصلة، مثل الأهداف أو البطاقات الحمراء أو حتى العقوبات، وسيتم استخدام نظام راديو يعتمد على الألياف للتواصل بين الحكام المتواجدين داخل أرض الملعب وداخل غرفة الحكام.

غياب النجوم.. وخطة الدفاع

حرمت الإصابة فريق الترجي التونسي من سلاحين مهمين أمام الأهلي المصري، حيث أعلنت إدارة الفريق غياب الثنائي أيمن بن محمد وهيثم الجويني عن اللقاء لأسباب صحية.

وقال النادي في بيان مقتضب، أمس الخميس: "مع الأسف الشديد، ومن سوء الحظ لن يتمكن الإطار الفني للترجي التعويل غدًا على خدمات الثنائي أيمن بن محمد، وهيثم الجويني، لأسباب صحية حيث يشكو كل منهما من إصابة عضلية".

ونقلت تقارير إعلامية في تونس نقلًا عن بعثة الفريق بمدينة الإسكندرية، أن المدافع الأيسر أيمن بن محمد اكتفى أمس بالركض في تدريبات الفريق، فيما تابع المهاجم هيثم الجويني التدريبات دون أن يشارك.

ويتجه معين الشعباني مدرب الترجي إلى التعويل على اللاعب حسين الربيع بدلًا من بن محمد، في حين يبدو المهاجم طه ياسين الخنيسي المرشح الأبرز للعب كقلب هجوم بدلا من الجويني.

في المقابل شهدت تدريبات النادي الأهلي، على اعتماد باتريس كارتيرون المدير الفني للأحمر على القوة الضاربة للفريق، حيث لم يركز كارتيرون على التفاصيل الهجومية أولًا، وكان شغله الشاغل تأمين الموقف الدفاعي وحرمان الترجي من تشكيل خطورة على مرمي محمد الشناوي تجنبًا لدخول هدف بقلب كل الحسابات.

وفي هذا السياق نبه مدرب الأحمر على قلبي الدفاع سعد سمير وساليف كوليبالي بالحيطة واليقظة في الكرات العرضية المتوقع أن يعتمد عليها الترجي في مهاجمة الأهلي.

مؤازرة بيبو

من جانبه قدم محمود الخطيب، رئيس الأهلي المصري، كل الدعم المعنوي للاعبين قبل اللقاء، حيث تحدث مع محمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة مؤكدًا له على ثقته وثقة مجلس الإدارة في اللاعبين والفريق وقدرتهم على إسعاد الجماهير المصرية بصفة عامة والأهلاوية على وجه التحديد.

وحرص الخطيب على حضور مران الفريق الأخير الذي أقيم مساء أمس الخميس، على استاد برج العرب، استعدادًا للمواجهة المرتقبة، مطمئنًا على كل الأمور الخاصة بالمباراة، كما وعد الخطيب لاعبي الأهلي بمكافآت مالية كبيرة حال تخطي الترجي والفوز باللقب الإفريقي التاسع في تاريخ النادي.

التشكيل المتوقع

يخوض الأهلي المصري، والترجي التونسي، لقاء اليوم، وعين كل منهما على اللقب، ومن المتوقع أن تكون تشكيلة قائمة الفريقين هي القوة الضاربة للظفر بهذا اللقب.

وفي هذا السياق يأتي التشكيل المتوقع للترجي التونسي كالتالي:

حراسة المرمى: معز بن شريفية

خط الدفاع: حسين الربيع، سامح الدربالي، خليل شمام، شمس الدين الذوادي

خط الوسط: فرانكوم، كوليبالي، غيلان الشعلالي، أنيس البدري، يوسف البلايلي

خط الهجوم: طه ياسين الخنيسي

وفي المقابل يأتي التشكيل المتوقع للأهلي المصري كالتالي:

حراسة المرمى: محمد الشناوي

الدفاع: أحمد فتحي - ساليف كوليبالي - سعد سمير - أيمن أشرف

الوسط: حسام عاشور - عمرو السولية - أحمد حمودي - وليد سليمان - إسلام محارب

الهجوم: وليد أزارو


اضف تعليق