بتطوير مثلث ماسبيرو.. آفاق الاستثمار تفتح أبوابها على كورنيش النيل


٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:١٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – عاطف عبد اللطيف

تبذل الدولة المصرية جهودًا واسعة لأجل جذب الاستثمارات وطمأنة المستثمرين وتذليل الصعوبات وتقديم كل الخدمات الممكنة الجاذبة والمشجعة لبيئة الاستثمار والعمل، وتتضمن الخطة الاستراتيجية 2030 التي تبنتها مصر، السعي لتطوير المناطق العشوائية وتطوير أحياء القاهرة الخديوية والارتقاء بالموارد الاقتصادية للعاصمة "القاهرة"، ويأتي على رأسها مشروع تطوير منطقة "مثلث ماسبيرو" باعتباره مشروعًا قوميًا للدولة المصرية لتصبح المنطقة الحيوية قطعة مثيلة لإمارة دبي الإماراتية.

منطقة تاريخية
تعد منطقة مثلث ماسبيرو من المناطق العريقة والمميزة بالقاهرة، حيث تضم العديد من المنشآت الهامة كمبنى وزارة الخارجية ومبنى ماسبيرو والقنصلية الإيطالية ومسجد السلطان ومتحف المركبات الملكية وفندق هيلتون رمسيس، بالإضافة إلى عدة عقارات ذات طابع معماري مميز والمطلة على شارع 26 يوليو (أحد أشهر شوارع العاصمة) بحسب اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة.

إحداثيات
ويقع "مثلث ماسبيرو" على امتداد الشريط الطولي الموازي لكورنيش النيل بين وزارة الخارجية ومبنى الإذاعة والتلفزيون، وتبلغ مساحته 74 فدانًا، ويتضمن مبنى الإذاعة والتليفزيون ومقر وزارة الخارجية والقنصلية الإيطالية، ومساحة المنطقة العشوائية بها 49 فدانًا، وتصل المساحة المستهدف تطويرها 40 فدانًا، وتمتلك مصر نحو 10% فقط من مساحة المشروع، و25% من الأرض قطع صغيرة مملوكة للأفراد، والمساحة المتبقية مملوكة لشركتين من السعودية وشركتين من الكويت وشركة ماسبيرو المصرية، بحسب بيانات وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في مصر.

تقسيمات
تقسم منطقة مثلث ماسبيرو بوسط العاصمة المصرية القاهرة إلى عدة مناطق داخل منطقة واحدة منها منطقة تجارية وأخرى ترفيهية ومنطقة سكنية، كما يقسم المشروع عدة شوارع رئيسية وعدة حدائق ومنتزهات عالمية.

وطبقًا للمخطط يحيط مثلث ماسبيرو محورين رئيسين، كما يتضمن مسارين ترفيهي وسياحي، بالإضافة إلى مسار تجاري مع عمل شوارع مخصصة للمشاة، بالإضافة إلى إنشاء جراج تحت الأرض أسفل مسار المشاة الرئيسي لربط الكورنيش بمحطة مترو الشهداء، مع تأسيس شبكة طرق بالمشروع.

كشف المخطط أيضًا أن إجمالي مساحة الأرض 75 فدانا، مقسمة إلى 2.8 فدان فندقي، و5.1 فدان إداري وثقافي، و3.5 فدان استعمالات مختلطة، ونصف فدان نظام ديني، و1.4 فدان نشاط ثقافي، و1.6 فدان نشاط إداري، و2336 مترا نشاط سكني تجاري.

موضحًا، أن المنطقة السكنية ستقام على مساحة 6.4 فدان، فيما تم تخصيص 17.8 فدان للطرق ومسارات المشارة، و15 فدانا استعمالات مختلطة، وفقًا لبوابة القاهرة الإلكترونية.

ويبقى مشروع تطوير منطقة "مثلث ماسبيرو" بالقاهرة، حلقة في سلسلة طويلة تسعى من خلالها مصر إلى استبدال العشوائيات بمناطق أكتر تطورًا وتناسقًا مع الإجراءات الاقتصادية القوية التي تتخدها الحكومة المصرية نحو توفير مناخ آمن ومشجع على الاستثمار وتهيئة بيئة العمل.



الكلمات الدلالية الاقتصاد المصري مثلث ماسبيرو

اضف تعليق