مناورات "درع العرب".. مصر تستضيف أكبر تدريب عسكري عربي


٠٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٥٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - انطلقت فعاليات التدريب العسكري العربي المشترك (درع العرب- 1)، والذي تستضيفه جمهورية مصر العربية بقاعدة محمد نجيب العسكرية في مدينة الإسكندرية وميادين التدريب القتالي بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية ومناطق التدريبات الجوية والبحرية المشتركة بالبحر المتوسط ، بمشاركة "السعودية والإمارات والبحرين والأردن والكويت"، والذي يستمر تنفيذه حتى 16 نوفمبر الجاري.

وتشارك دولتا المغرب ولبنان في مناورات "درع العرب" بصفة مراقب، ويعتبر التدريب هو أضخم تدريب عسكري عربي.

ورجح عدد من الخبراء أن التدريب ربما يكون النواة الأولى لتشكيل "ناتو عربي" في ظل العلاقات القوية التي تجمع الدول المشاركة، فضلا عن التحديات الضخمة المحيطة بالمنطقة.

"تفاصيل التدريب"

 يعد تدريب "درع العرب -1" من أهم التدريبات التى تؤدي إلى تنمية وترسيخ أواصر التعاون العسكري بين القوات المسلحة المصرية والقوات المسلحة للدول العربية الشقيقة وتطوير العمل العربي المشترك في ظل التحديات الحالية التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط، وخطر الإرهاب الذي يهدد عددا من الدول العربية.

وأعلن المتحدث العسكري المصري العقيد أركان حرب محمد محمود الرفاعي، عن وصول كافة القوات والمعدات للدول المشاركة لكل من، المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين والأردن والكويت عبر القواعد الجوية والمنافذ البحرية، خلال الأيام الماضية، مشيرا إلى أنه تم عقد مؤتمر تنسيق بين قادة قوات الدول المشاركة لنقل وتبادل الخبرات التدريبية.

 وألقى مساعد رئيس هيئة التدريب للقوات المسلحة كلمة أكد فيها أن تدريب "درع العرب 1"  يعد واحدا من أرقى التدريبات التى ستتم على مستوى الوطن العربى، لاستخدام كل ما هو حديث وجديد من الأسلحة والمعدات ذات التكنولوجيا المتطورة والتى تؤدى الى تحقيق أقصى استفادة ممكنة للقوات المشاركة، مشيراً إلى أن التدريب يعتبر أول تدريب عربى مشترك خالص يجرى على أرض مصر.

وتتضمن المراحل الأولى للتدريب اصطفاف القوات المشاركة بالتدريب، وعقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية لتوحيد المفاهيم العملياتية وتنسيق الجهود المشتركة لتنفيذ كافة المهام التدريبية المخططة، ويهدف التدريب إلى تطوير العمل المشترك بين القوات المشاركة بالتدريب ، بالإضافة إلى التخطيط وإدارة أعمال قتال القوات بين مختلف الأسلحة البحرية والجوية والبرية وقوات الدفاع الجوى ، وتبادل الخبرات المكتسبة فى مجال أعمال القتال.

"أهمية التدريب"

ويهدف التدريب إلى تطوير العمل المشترك بين القوات المشاركة، بالإضافة إلى التخطيط وإدارة أعمال قتال القوات بين مختلف الأسلحة البحرية والجوية والبرية وقوات الدفاع الجوي، وتبادل الخبرات المكتسبة في مجال أعمال القتال.

ويأتى "درع العرب -1 " فى إطار خطة التدريبات المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة المصرية مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة لتنمية العلاقات العسكرية ومواجهة التحديات المشتركة ودعم جهود الأمن والإستقرار بالمنطقة.

وأوضح قائد القوات السعودية المشاركة في التمرين، العميد الركن عبدالله بن حسين السبيعي، أن تمرين (درع العرب 1) يأتي ضمن تمارين الخطة التدريبية السنوية التي تنفذها القوات المسلحة السعودية، وأنه يهدف إلى تنمية وتعزيز مجالات التعاون العسكري بين القوات المسلحة للدول الشقيقة المشاركة في التمرين من خلال تنفيذ تدريب عربي مشترك.

وأشار إلى "درع العرب 1" يساهم في توحيد المفاهيم العسكرية ورفع الجاهزية القتالية لدى القوات المشاركة، حيث يشتمل التمرين على عدد من العمليات في مجال مكافحة الإرهاب وتطهير القرى الحدودية وتأمينها وطرق مكافحة العبوات الناسفة والتدريب على الإنزال البحري والمظلي وتأمين السواحل البحرية وعدد من العمليات والفرضيات القتالية الجوية.

ولفت السبيعي إلى أن التمرين سوف يمر بعدد من المراحل المختلفة، من أهمها مرحلة تدريب القوات التي تستمر 9 أيام إضافة إلى ندوة كبار القادة، حيث تشتمل على محاضرات يقدمها ضباط من كافة الدول المشاركة ومرحلة تنفيذ الأنشطة البحرية ومرحلة القضاء على بؤرة إرهابية ومرحلة التدريب التكتيكي بالذخيرة الحية وقفزة الصداقة.



اضف تعليق