بـ"أشجار الدم".. البيت الأبيض يستعد للكريسماس


٢٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٤٩ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أسماء حمدي

مع اقتراب الكريسماس وأعياد الميلاد.. كشفت "السيدة الأولى"، ميلانيا ترامب، عن ديكورات كريسماس 2018 داخل البيت الأبيض، حيث تحمل تصميمات الديكور هذه المرة فكرة "الكنوز الأمريكية".

وقال البيت الأبيض، إن الديكورات تشمل شجرة عيد ميلاد مزينة من قبل منظمة "عائلات غولد ستار"، التي تديرها عائلات شهداء في الجيش الأمريكي، توفوا أثناء مشاركتهم في حرب العراق، بالإضافة إلى نماذج ذهبية لناطحات سحاب في مدينة نيويورك وسانت لويس وشيكاجو وسان فرانسيسكو.


وغردت ميلانيا ترامب عبر حسابها على "تويتر" بفيديو لها وهي تسير بين زخارف عيد الميلاد، التي تتضمن زخرفة تحمل شعار حملتها "Be Best"، المعنية بحماية الأطفال من حالات العنف.




وقالت ميلانيا: "هذا وقت ممتع من السنة عندما نقوم بتزيين البيت الأبيض لموسم عيد الميلاد، نحن نكرم قلب وروح الشعب الأمريكي.. نيابة عن عائلتي، نتمنى للجميع عيد ميلاد سعيد وسنة جديدة سعيدة".



وقالت المتحدثة باسم ميلانيا، ستيفاني جريشام ، إن ترامب قرر السماح للديكورات بالتحدث عن نفسها.


ودعا البيت الأبيض عددا من وسائل الإعلام، في جولة سريعة لمدة 30 دقيقة للكشف عن ما أطلق عليه "أرض العجائب" حيث تنتشر الزينة البراقة والأضواء والتي تم تجهيزها خلال الأيام الماضية بمساعدة 225 متطوعًا.











وتظهر اللقطات "غابة حمراء" مكونة من 40 شجرة شاهقة في رواق إيسترن، ووصف مكتب السيدة الأولى الفكرة الحمراء: "إن اختيار اللون الأحمر هو امتداد للخطوط الموجودة في الخاتم الرئاسي الذي صممه آباؤنا المؤسسون، إنه رمز للبسالة والشجاعة ".




ومع ذلك ، أثارت "الأشجار الحمراء" الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي،  ووصفها البعض بأنها "مخيفة"، فيما أطلق عليه آخرون "طريق أشجار الدم الحمراء"، وعلق آخرون بأنها "نذير شؤوم"، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".












وبالرغم من أن زينة عيد الميلاد لم تنل إعجاب الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن عددا من المتابعين غرد ببعض التعليقات المازحة.










اضف تعليق