قادة الإمارات يغردون تحت وسم "علّمني زايد"


٠٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٠١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمود طلعت

احتفلت دولة الإمارات، اليوم الأحد، باليوم الوطني الـ47، وسط أجواء مليئة بالإنجازات والريادة الإنسانية والعالمية، إذ أضافت الدولة إلى رصيدها خلال عام 2018 الكثير من الإنجازات الرائدة في شتّى المجالات.

وشهد نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الـ47 في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وبدأ الحفل بعزف النشيد الوطني أمام الشيخ محمد بن راشد، والشيخ محمد بن زايد، والشيوخ حكام الإمارات وأولياء العهود خلال الاحتفال باليوم الوطني الـ47 "هذا زايد... هذه الإمارات"، الذي عقد في مدينة زايد الرياضية بأبوظبي.

علمني زايد:

وتحت وسم "#علمني_زايد، غرد قادة الإمارات احتفالا باليوم الوطني، حيث كتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: علمني زايد أن الإنسان أهم من العمران، وأن الإنجازات أهم من المناصب، وأن الوطن أهم من الأشخاص

وغرد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان -ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة- علمني زايد أن القيم الإنسانية هي أساس أي تقدم.. وأن تحقيق الأحلام ينطلق من الإيمان والثقة بالقدرة على الإنجاز.

وكتب الشيخ عبدالله بن زايد -وزير الخارجية والتعاون الدولي- علمني زايد أن في البساطة قوة.

وقال الشيخ سيف بن زايد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية: علمني زايد أن أخدم وطني وأخدم قائدي وأخدم مجتمعي وأخدم أسرتي بما يعود بالقوة على وطني وقائدي ومجتمعي وأسرتي.

جدير بالذكر أن مبادرة "علمني زايد"، تم تدشينها في مارس الماضي وهي عبارة عن كتاب إلكتروني لتدوين أبرز العبر والمبادئ التي اكتسبها أفراد المجتمع من مؤسس الدولة.

ويحتوي كتاب "علمني زايد" على 19 حكاية مصوّرة تعكس حكمة "باني الدار"، وسلسلة من العبر التي تركها الشيخ زايد، لتسير على نهجها الأجيال الجديدة.



اضف تعليق