موجة طقس سيئ تضرب بلدانًا عربية.. وفيضانات في عدة عواصم


٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبد الله

أحوال جوية متقلبة صاحبها سقوط أمطار غزيرة في عدة عواصم عربية، تسببت بعضها في عرقلة الحركة المرورية وتعليق الدراسة في عدد من المصالح الحكومية، تحديداً التعليمية منها حرصاً على سلامة الطلاب.


القاهرة

في العاصمة المصرية، القاهرة، ومناطق أخرى من البلاد، هطلت أمطار غزيرة "نادرة" في هذا التوقيت من العام، تسببت في تعطيل الحركة المرورية خاصة على الطرق السريعة التي ركدت على جنباتها مياه الأمطار.

استنفرت معها قوات الشرطة والدفاع المدني طاقاتها لمواجهة أي طاريء، ومنع حدوث تكدسات مرورية بسبب سقوط الأمطار خاصة في المدن الجديدة التي تواجه أزمات حقيقية بسبب عدم استعدادها لسقوط الأمطار.

في عروس البحر المتوسط "الإسكندرية" هطلت الأمطار بغزارة، مسببة تكدسات مرورية كبيرة، بعد غرقت الشوارع في مياه الأمطار.


السعودية

توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة  السعودية أن يستمر هطول أمطار رعدية تسبق برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الروية الأفقية على منطقة مكة المكرمة تشمل الأجزاء الساحلية الجنوبية منها خاصة كذلك على أجزاء من مناطق المدينة المنورة، حائل، الحدود الشمالية، القصيم والأجزاء الغربية من منطقة الرياض تمتد إلى حفر الباطن والقيصومة، كما يتوقع تكوّن السحب الرعدية الممطرة على مرتفعات جازان، عسير والباحة تشمل السواحل منها.

هذا وتظهر المقاطع المصورة التي تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، تساقط أمطار غزيرة على مكة المكرمة، وجدة، وحائل، والطائف، والجوف تسببت في تعطيل الحركة المرورية وتعليق الدراسة بعدد من المدارس.


مطار بنغازي يغرق

حرصاً على سلامة المواطنين، وفي ظل هطول أمطار غزيرة، قررت الحكومة الليبية منح عطلة رسمية بكافة الدوائر الحكومية يومي الأربعاء والخميس، بعدما تم تعليق الرحلات في مطار بنينا الدولي.

وتظهر المقاطع المصورة غرق مطار بنينا في مياه الأمطار التي هطلت بكثافة، حالت دون سير العمل بشكل طبيعي في المطار بعد دخول المياه لصالة الركاب.

ما أثار سخرية النشطاء لا سيما وأن المطار تم افتتاحه قبل أشهر قليلة، ليعلق أحدهم قائلاً "مطار بنينا الدولي ف الصبح يخدم مطار وف الليل يخدم ميناء حسب الظروف".
 كما تقرر غلق عدة موانئ نفطية بشرق ليبيا من بينها السدرة ورأس لانوف بسبب سوء الأحوال الجوية.




مخيمات اللاجئين.. معاناة مستمرة

ظنوا أنه شتاء واحد، وليكن ثانياً فثالثاً، لا بأس، ولكن مضت المواسم والسنون على مضض متصاعد وصعوبات متزايدة.

على الشريط الحدودي، تختنق المخيمات بالواردين إليها من كل حدب وصوب ليتشاركوا سوياً في تجرع الماء والطين في أرض وطن بخل عليهم حتى بـ"سقف" لم يمنع الشمس عنهم، ولم يبعد هول الشتاء.

يتنقل المشهد المميت ملاحقاً كل سوري فرّ من موت مباشر ليواجه الموت البطئ.. برد ومطر وتحذيرات من منخفضات وعواصف كلها تأتي على الشاشات، لكنّ أهل المخيمات وحدهم من يختبرون سطوة المطر أو الثلج.


الكلمات الدلالية طقس سيئ فيضانات أمطار غزيرة

اضف تعليق