لبنان بين سندان الجمود السياسي ومطرقة الإرهاب


١٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

أزمة الحكومة اللبنانية مستمرة مع التعقيدات التي تفرضها ميليشيات حزب الله، ومع تأخير الحلول السياسية تتوالى التحذيرات من المخاطر المالية والأمنية المحدقة في البلاد.

 آخر التطورات، ما أعلن عنه وزير الداخلية في حكومة تصريف نهاد المشنوق، بشأن عملية استباقية للقوى الأمنية، عطلت قيام مجموعة إرهابية في إدلب بتفجيرات كبيرة داخل لبنان.


عملية نوعية استباقية

عملية نوعية للأمن اللبناني تمكنت من إحباط هجمات إرهابية كانت تنوي استهداف دور عبادة ومراكز انتخابية، وزير الداخلية اللبناني كشف النقاب عن دور شعبة المعلومات بقوى الأمن الداخلي من تعطيل انفجارين كبيرين من خلال عملية أمنية نوعية.  

ولفت الوزير اللبناني إلى أن شعبة المعلومات عملت على تجنيد عنصر في الجماعات الإرهابية سوري الجنسية مقيم في لبنان، وأن التحضير للعملية استمر نحو 10 أشهر تغيرت خلالها قيادة العملية أكثر من مرتين بعد مقتل اثنين من مسؤوليه.

وعلى ذمة المشنوق فإن المخطط كان يقضي بتفجير دور مسيحية للعبادة ومراكز انتخابية.

لبنان مخترقة

لم تظهر حتى الآن اعترافات للعميل المزدوج المزعوم لدى شعبة المعلومات، لكنّ الغريب الصمت إزاء الاختراق الذي يعيشه لبنان في ظل سيطرة ميليشيا حزب الله وتعطيلها العملية السياسية على مدى سنوات ماضية.

تساؤلات عدة تطرح نفسها في ظل تجميد ميليشيا حسن نصر الله للعملية السياسية في لبنان، حتى غدا الآمر الناهي في تشكيل الحكومة اللبنانية، فلم يكفه السيطرة على البلاد، حتى وصل الأمر به إلى حد اختيار الوزراء السنّة داخل الحكومة الجديدة.

تهديد إسرائيلي وعدوان وشيك

في هذه الأثناء، ومع جمود داخلي للعملية السياسية في لبنان، تواصل سلطات الاحتلال عملية"درع الشمال" على الحدود اللبنانية الفلسطينية لكشف وتدمير أنفاق ميليشيا "حزب الله" .

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، هدد بتوجيه ضربةً إلى "حزب الله" اللبناني، حال مهاجمته إسرائيل.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، إن "نتنياهو يهدد بتوجيه ضربة لا يمكن تخيلها لحزب الله، في حال مهاجمته إسرائيل، أو عرقلة عملية كشف الأنفاق على الحدود مع لبنان".

وأوضحت القناة العبرية "كان" على موقعها الإلكتروني، أن نتنياهو وجه تحذيرا شديد اللهجة لحزب الله اللبناني في حال فكر في مهاجمة إسرائيل، قائلا: "إذا ارتكب الحزب اللبناني خطأ فادحاً وقرر أن يؤذينا، سوف يتعرض لقصف لن يتخيله أحد".


اضف تعليق