2018 تطفئ شموعًا أضاءت حياتنا الثقافية


٢٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٢:٢٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

في عام 2018 الذي يودعنا بعد أيام، رحلت العديد من القمم التي أثرت المشهد الثقافي في العالم العربي والشرق الأوسط. أبرزهم الروائي السوري البارز حنا مينا، الذي يعد من أشهر الروائيين العرب في القرن العشرين، وقد اهتمت رواياته بالواقعية الاجتماعية وبالصراعِ الطبقي.

ومن الشخصيات التي ودعتنا الروائي صبري موسى، عن 86 عامًا، وهو من كتاب القصة البارزين في مصر. كما رحل محمد صبري رائد فن الباستيل في مصر عن 100 عام. وودعنا أيضا التشكيلي محمد رزق أحد فرسان المذهب التجريدي، والنحات سعيد عميرة.

بينما ترك رحيل الموسيقار سراج عمر فراغا كبيرا في الساحة الغنائية السعودية، وهو صاحب أول اوبريت وطني من الحانه يدخل دار الثقافات العالمية في فرنسا. وفي تونس، رحل المخرج الطيب الوحيشي أحد أبرز رواد صناعة السينما في بلاده. كما رحل الناقد والروائي حسين الواد عن 70 عامًا.


وفي الجزائر، رحل الفنان رشيد طه الذي اشتهر بمزج أغاني الروك مع الموسيقى العربية، وإعادة إحياء أغنية "يا الرايح وين مسافر" لدحمان الحراشي، كما ذاع صيته عندما شكل فريقا غنائيا مع كل من الشاب خالد والشاب فوضيل.

كما شهد العام 2018 رحيل الممثل المصري البارز جميل راتب، الذي قضى رحلة فنية عمرها 60 عاما، إذ شارك في العديد من الأفلام العالمية. وتوفي كذلك المؤلف المسرحي الكبير سمير خفاجي، وشهد نفس العام رحيل المفكر والكاتب الكبير جلال أمين، والمفكر الاقتصادي سمير أمين.


وفي لبنان، رحل المخرج نبيل الأظن، الذي أثرى المسرح الفرنسي، كما رحلت الروائية العالمية إيميلي نصر الله، الملقبة بـ"أم الرواية اللبنانية"، وأيضا الفنان الكبير نهاد طربيه الذي اشتهر بأغنية "بدنا نتزوج عالعيد"، ورحل كذلك نجم مسرحيات الرحباني الفنان زياد أبو عبسي أحد رواد المسرح اللبناني بعد مشوار حافل بالعطاء الفني، عن 62 عاما. والشاعر جوزيف الهاشم عن 93 عامًا.

وفي الكويت، رحل رائد الرواية الكويتية إسماعيل فهد إسماعيل بعد مشوار حافل أثرى خلال عالم الرواية العربية، والفنان عبدالله الباروني عن 44 عامًا. وفي الأردن، رحل فارس الدراما البدوية ياسر المصري عقب حادث سير مؤسف، تاركا وراءه العديد من الأعمال الهامة.


كما رحل رائد الروايات الخيالية في مصر والعالم العربي أحمد خالد توفيق، والممثل السعودي حمدان شلبي والفنان الكوميدي الجزائري محمد جديد، والفنانة والممثلة المغربية وئام الدحماني، والشاعر التونسي البشير العريبي، والموسيقار المصري سعد محمد حسن.

في العراق رحل الفيلسوف فالح عبد الجبار عن 72 عامًا، والفنان طه سالم عن 88 عامًا، وأحمد مطلوب رئيس المجمع العلمي العراقي عن 82 عامًا.

كما رحل الشعراء الأردني زياد هديب عن 60 عامًا، والجزائري عثمان لوصيف عن 67 عامًا، العماني محمد الحارثي عن 56 عامًا، الإماراتية عوشة بنت خليفة السويدي عن 98 عامًا، والسعودي حجاب بن نحيت عن 74 عامًا.


ومن الذين رحلوا أيضا، المذيع المصري الشهير أحمد سعيد، والممثلتان المصريتان آمال فريد وسناء مظهر، والكاتب والممثل الكويتي مبارك الحشاش، والممثل المصري مدحت سالم، والممثل الكويتي ناصح الفضلي، والمسرحي السعودي محمد العثيم، والفنانة السورية المعارضة مي سكاف، والممثل المصري محمد شرف.

كما رحل عن دنيانا، الفنان الأردني ماجد الزواهرة، والمطرب السعودي ماجد الماجد، والممثلة التونسية المخضرمة خديجة السويسي، والمطربة العراقية سحر طه، والممثل والمخرج التونسي المسرحي محمد إدريس، والممثل والمخرج المصري عمر ناجي، والمغني التونسي حسن الدهماني، والفنان التونسي الشاب حاتم بالرابح.


ويعتبر الإعلامي حمدي قنديل من أبرز الشخصيات التي رحلت هذا العام، ورحل الممثل المصري أحمد عبد الوارث، والممثلة المصرية كوثر رمزي، والفنان السوري توفيق العشا، والممثل والمصور المصري خالد التلمساني، والممثلة السورية ماكدة مورة، ورائد الأغنية الأمازيغية في الجزائر جمال علام، والممثل المصري جلال عبد القادر، والنجمة الكبيرة مديحة يسري.

ومن الوجوه الفنية البارزة الراحلة؛ الممثلة المغربية المخضرمة خديجة جمال، والممثلة السورية دينا هارون، والممثلة والمغنية المصرية غنوة سليمان، والممثلة العراقية المخضرمة فرجينيا ياسين، والمخرج المصري عمر الشيخ، والمغني المغربي ميمون الوجدي، والفنان المصري حسن كامي، والموسيقار التونسي قاسم كافي، والممثلة المصرية شاهيناز طه والممثل والمخرج التونسي المنصف الأزعر، الناقدة الفنية الساخرة اللبنانية أمل حمادة، والفنان المصري عادل أمين، ومؤلف النشيد الوطني المغربي الشاعر علي الصقلي الحسيني.

ورحل المؤرخ التركي فؤاد سزكين عن 94 عامًا، والمصور التركي العالمي أرا غولر عن 99 عاما. والمصور الأمريكي ديفيد دوغلاس دونكان صديق بيكاسو. وعالم الذرة الأسطوري نرسيس كريكوريان عن 97 عامًا.


اضف تعليق