ربيع شهاب "عليوة".. شمعة كوميديا أردنية أطفأها المرض


٢٦ ديسمبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - علاء الدين فايق 
 
عمّان - لا يغيب الفنان ربيع شهاب عن ذاكرة الأردنيين، رغم مرور عقد من الزمان وأكثر، على مرضه الذي أجبره على اعتزال التمثيل وعدم الظهور على شاشات التلفزة. 
 
ولد ربيع شهاب المعروف شعبيًا باسم "عليوة" عام 1956، وبدأ حياته كلاعب كرة قدم في نادي شباب الحسين المحلي، وفي القاهرة سطع نجمه حينما ذهب إليها لدراسة فن التصوير. 
 
 تعلق ربيع شهاب بالفن والتمثيل خلال تواجده في مصر، وقام بالعديد من الأدوار البطولية والثانوية في مسلسلات ومسرحيات من إنتاج التلفزيون الأردني.
 
 ومن أبرز الأعمال التي شارك بها "عليوة" مسلسل حارة أبو عواد بمشاركة الفنان نبيل المشيني، رشيدة الدجاني وحسن إبراهيم وموسى حجازين، بالإضافة إلى مسلسل "عليوة والأيام" الذي ما زال حاضرًا وبقوة في ذاكرة الأردنيين.
 
كانت معظم أعمال "ربيع شهاب" من تأليفه، ولأجل ذلك كان فنه جميل يتسم بالعفوية والكوميدية التي رافقت جيل متابعيه حتى يومنا هذا. 
 
عديد من الألقاب نالها الفنان شهاب، قبل أن يجبره المرض على الابتعاد عن التمثيل، ومن أبرزها "عزوز" وألحقت باسمه جمل عدة قالها في مشاهده الكوميدية مثل "لا ماهو الصحيح يعني" والتي ما زالت تردد على السنة الناس.
 
وقبل سنوات، كرمه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاتي ومنحه "وسام الاستقلال" من الدرجة الثالثة تقديرا لعطائه، الذي على إثره منحه الأردنيون لقب "عميد الكوميديا الأردنية". 
 
وحينما صعد "عليوة" لمنصة التكريم الملكي لم يكن بمقدوره الحراك لولا مساعدة أحد أبناءه له وبدت حالة الصحية صعبة. 
 
نقيب الفنانين الأردنيين السابق ساري الأسعد، تحدث بحرقة بالغة عن "عليوة" معتبرًا غيابه واحدة من أكثر خسارات الحركة الفنية الأردنية التي لا يمكن تعويضها. 
 
وقال الأسعد في تصريح لرؤية " ربيع شهاب كوميدي أردني وحالة لن تتكرر بسهولة". 
 
لم يرتبط اسم "عليوة" بذاكرة الأردنيين فقط، بل وامتدت شهرته وذاع سيطه في أرجاء دول عربية عدة حينما كان عدد شاشات التلفزة والقنوات الفضائية تعد على أصابع اليد الواحدة، وكان الأردن في مقدمة الدول المخرجة للأعمال الفنية.
 
واليوم، يتذكر متابعو "عليوة" أعماله التي كانت قريبة من همومهم وتطرح قضاياهم الاجتماعية، بفيض من الحزن والدعاء له بالشفاء من مرضه الذي أفقده القدرة على النطق وتحريك أقدامه ويده. 
 
في عام 2003 أصيب الفنان ربيع شهاب بجلطة دماغية ألزمته الفراش والبيت، ولم تفلح جلسات الطبيعي منذ ذلك الحين بإعادة تأهيله ليتمكن من العودة لحياته الطبيعة والتمثيل مجددًا ليضحك جمهوره. 
 
ولدى ربيع شهاب أسرة مكونة من أربعة أفراد هم "إيهاب ، وأيهم، وإيناس، ومحمد" إضافة لزوجته. 


الكلمات الدلالية فنانون ربيع فهمي الأردن

اضف تعليق