"إيديكس 2018".. لمصر جيش يحميها


٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:
القاهرة – نجحت القوات المسلحة المصرية في تحقيق مكاسب عدة خلال المعرض الدولي الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية "إيديكس 2018"، والذي شارك فيه نحو 376 شركة إقليمية وعالمية، و57 وفدًا رسميًا و41 دولة، في مقدمتها الإعلان عن عدد من الأسلحة التي حملت شعار "صنع في مصر"، والتعرف على أحدث تكنولوجيات التسليح المختلفة بكافة دول العالم، توقيع عدد من العقود ومذكرات التفاهم مع الشركات المشاركة في المعرض.

"قوة تحمي"

وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي أشار في كلمته في افتتاح المعرض إلى سعي الجيش المصري للتعرف على أحدث تكنولوجيات التسليح، وامتلاك أفضلها، لافتًا إلى أن التجمع الدولي سيتيح الفرصة لعرض أحدث ما وصل إليه في الإنتاج والتصنيع العسكري من تقنيات حديثة وقدرات دفاعية متطورة.

وذكر أن الواقع الحالي يؤكد أنه لا بد للسلام من قوة تحميه وتؤمن استمراره، متابعًا: "هذا واقع ستلمسونه بأنفسكم ويشاهده العالم معكم، ويؤكد قدرة مصر على تنظيم هذه الفاعليات الرفيعة في أمن واستقرار، والقوات المسلحة المصرية، كانت ولا تزال الحصن الأمين لمقدرات هذه الأمة، وسعيها لامتلاك مقومات القوة، ليس إلا سعيًا للحفاظ على أمنها وسلامتها في عالم يموج بالصراعات، موضحًا أن من يمتلك فيه مقادير القوة هو القادر على صنع السلام".

وأعرب عن تطلع القوات المسلحة، نحو مستقبل تجتمع فيه الثواب للمضي قدمًا في تقديم كل عمل من شأنه التمكين من الالتزام في الدفاع عن مقدرات الشعوب، مضيفًا: "الجيش المصري سيظل حارسًا وحاميًا للوطن، وسيسعى لامتلاك القوة لدحر أي عدوان على أرض مصر في تعاون وثيق مع الدول المحبة للأمن والسلام، ولا سبيل سوى الأخذ بأسباب العلم والقوة، والتحلي بالمبادئ السامية التي تحفظ للشعوب وحدتها وقدراتها.

"صنع في مصر"

وشهد المعرض ظهور العديد من الأسلحة المصرية، حيث تم الإعلان عن أول طائرة مصرية بدون طيار "ASN-209 UAV"، والتي تستخدم لأغراض الاستطلاع وملاحظة الهدف، إضافة إلى أول عمود إنارة ذكي، والمزود بكاميرات تليفزيونية، وخاصية "واي فاي"، بحيث يستطيع التعامل مع بلاغات الحوادث والإسعاف.

ومن المنتجات المصرية المعروضة، عربات مدرعة مثبت عليها مدافع، أبرزها مدفع ١٠٧، فضلاً عن مدافع أخرى مضادة للطائرات، وإعلان وزارة الإنتاج الحربي في جناحها صناعة راداراً ثنائي الأبعاد بمدى 250 كم وارتفاع 12 كم يقوم بالكشف عن الأهداف التي تحلق على الارتفاعات شديدة الانخفاض والمتوسط.

وظهرت أيضاً المركبتان المدرعتان "ST-500 LTV وST-100 MRAP"، المقاومة للألغام والمضادة للكمائن، والتي انتجتها وزارة الإنتاج الحربي المصرية، بشراكة أجنبية وتصنيع محلي يصل إلى 70%.

وعرض الجناح الخاص بالهيئة العربية للتصنيع، بعض من المنتجات من بينها بعض الصواريخ المساحية المختلفة، ومعدة يطلق عليها "ناثر الألغام"، وهو سلاح مصري أيضا 100%، ويستخدم ناثر الألغام المضاد للدبابات المحمولة على عربات خفيفة أو عربات مدرعة وتقوم هذه النظم بإنشاء حقول الألغام المضادة للدبابات بأطوال مختلفة.

وشاركت الكلية الفنية العسكرية بعدد من الأسلحة منها بندقية إعاقة للطائرات بدون طيار، ومركز البحوث الفنية الذي عرض جهاز إنذار ضد تهديدات الليزر يستطيع تحديد اتجاه التهديد خلال 10 ثوان.

وشمل المعرض مشاركة بارزة لإدارة الأسلحة والذخيرة، منها جهاز لتحليل الرمايات للصواريخ المضادة للدبابات لمراقبة وتقييم أداء الرماة وتصحيح الأخطاء أثناء التصويب، وجهاز آخر للتصويب بالليزر يستخدم فى ميادين الرماية الصغيرة وفي مساحة تصل إلى 6 أمتار، و"سوفت وير" من إنتاج إدارة النظم والمعلومات لمحاكي لإدارة نيران المدفعية يوفر الجهد والوقت والذخيرة ويراعي التأثيرات الحيوية.

وتضمن المعرض جناحًا للقوات البحرية، عرض عدد من اللانشات السريعة والمتعددة المهام مختلفة الحمولة من 10 حتى الرافال 1200 بحمولة 21 مقاتلاً، إضافة إلى الجويند 2500.

"شراكات جديدة"

وشهد المعرض إعلان القوات المسلحة المصرية توقيع عدد من العقود ومذكرات التفاهم مع العديد من الشركات العالمية لعل أبرزها توقيع مذكرات تفاهم لإنشاء شركة "مصرية فرنسية" لتنفيذ أعمال البناء والصيانة والتأمين الفنى لجميع الوحدات الفرنسية العاملة بالقوات البحرية المصرية وأعمال التدريب.

وأعلن عن توقيع مذكرة أخرى بين القوات البحرية المصرية وشركة سلنجر الفرنسية للتصنيع المشترك ونقل التكنولوجيا والتسويق والبيع لمنتجات الشركة من القوارب المطاطية القتالية السريعة والحصول على رخصة حق التصنيع والبيع والتسويق بالشرق الأوسط وأفريقيا حصرياً بترسانة القوات البحرية المصرية.

ووقعت مصر مع شركة داسو الفرنسية اتفاقية التأمين الفني الخاصة بالطائرات متعددة المهام طراز رافال، فضلا عن اتفاقية لتدبير طائرات موجهة بدون طيار مع شركة كاتيك الصينية، واتفاقية مع شركة ليوناردو الإيطالية لتوريد أجهزة رادار متطور لصالح قوات الدفاع الجوي.


الكلمات الدلالية إيديكس 2018 إيديكس

اضف تعليق