سيدة كوريا الشمالية الأولى تخرج للنور وتحظى باللقب


١٦ أبريل ٢٠١٨ - ١١:٣٣ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - هالة عبد الرحمن

ما زالت كوريا الشمالية لغزًا يحير العالم كله، بسبب التقاليد الصارمة ومنع وسائل الإعلام الأجنبية من دخول البلاد أو التصوير وفي ظل القيود المفروضة على وسائل الإعلام، كانت زوجة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج محاطة بهالة لا تظهر إلا نادرًا، ولم تظهر علانية بمفردها منذ تقلد زوجها الحكم في عام 2011.


واعترفت كوريا الشمالية رسميًا بزوجة كيم كسيدة البلاد الأولى، ومنحها اللقب أثناء ظهورها في أول مناسبة رسمية بمفردها ووضعها في عناوين الصحف المحلية كسيدة كوريا الشمالية الأولى أثناء حضورها عرض باليه كلاسيكي يوم السبت الماضي في ختام مهرجان إبريل لفنون الصداقة المقام تكريمًا لذكرى مولد مؤسس كوريا الشمالية.

وأثبتت ري مهاراتها في إقامة العلاقات الدبلوماسية خلال زيارتاها لكوريا الجنوبية في فبراير الماضي، ويرى المحللون أن ظهور ري في أكثر من مناسبة مؤخرًا من أجل تحسين صورة زوجها أمام وسائل الإعلام العالمية.


وتؤكد وسائل الإعلام الكورية الجنوبية، أن زوجة كيم سترافقه في زيارة المنطقة منزوعة السلاح خلال لقاء القمة مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاى المقرر عقدها في 27 نيسان/ إبريل، وفقًا لصحيفة "نيوزويك" الأمريكية.


وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن اسم زوجة الزعيم "غامض"، على اعتبار أن "ري" هو في الواقع لقب تم استخدامه من أجل جعل ماضيها قبل الزواج سريّا.

وكان أول ظهور للزوجة إلى جانب كيم، عام 2012، قبل أن تعلن كوريا الشمالية رسميا أنها زوجة الزعيم، إلا أنها لم تكشف أي تفاصيل بخصوص حياتها أو عمرها أو أصولها.
 


وقالت مصادر لوسائل إعلام كورية جنوبية أن ري مشجعة ومغنية سابقة، وحددت تاريخ ميلادها بين عامي 1985 و 1989.

وتابعت "ولدت في شمال مقاطعة هامكيونغ من أب أكاديمي وأم طبيبة".

وأضافت أنها كانت تغني رفقة أوركسترا "أونهاو" أمام أعين كيم ووالده، خلال حفل فني عام 2010، "وربما أعجب بها الزعيم آنذاك وطلب يدها للزواج".

وتقول بعض المصادر في سول إن اسم زوجة كيم الحقيقي هو "هيونغ سونغ"، مشيرة إلى أنها غيرته بعد زواجها.


اضف تعليق