إليسا وميريام فارس وأسماء الأسد.. "السرطان" يفجع محبيهم في آن واحد


١٠ أغسطس ٢٠١٨ - ١١:٤٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 

"أيّها الآسي.. أكان يُخاتِلُ الوَرَمُ.. ويَخفَى تحتَه الألمُ.. أنا واللهِ ضائعةٌ.. أعِلمٌ ذاك أم حلُمُ؟.. تَرفّّقْ أيّها الآسي.. بأعصابي، بأيّامي.. وقُل لي ما هو العملُ.. وهل من بعدِهِ أملُ.. وهل يدنو بِيَ الأجلُ.. فلا أغدو غدًا أُمًّا.. ويغزو الموتُ أحلامي؟" ... إنه السرطان "المرض الخبيث" كما يشاع عنه، يحصد في اليوم مئات الأرواح.. ويفجع الآلاف كل عام، وأغلبهم في منطقة الشرق الأوسط، وستتضاعف نسبته الفترة المقبلة وحتى قبل عام 2030 بحسب إحصائية لمنظمة الصحة العالمية.

فجع العالم العربي منذ عدة أيام بخبر إصابة النجمة اللبنانية "إليسا" بسرطان الثدي، ووثقت رحلة علاجها المؤلمة في كليب أغنيتها الجديدة "إلى كل اللي بيحبوني".. ورغم إعلان إليسا تغلبها على الخبيث، إلا أن ألم الصدمة ما زال يعصف بمحبيها ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعي على اختلاف ثقافتهم.








وتداول النشطاء عبر موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي فيديو قديم أثناء تسجيل النجمة حوار مع الفنان السعودي هشام الهويش، وتظهر في الفيديو إليسا تتألم لحظة ركوبها السيارة، وتمسك بيدها أسفل الإبطين من شدة الألم في لقطة عابرة إلا أنها معبرة جدا.

ولم تهدأ صدمة "إليسا" حتى فوجئ العالم العربي أمس الأول بإعلان الرئاسة السورية إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بسرطان الثدي في مراحله الأولى، وأنها تباشر في تلقي العلاج المناسب.

وبحسب الصور التي أعلنتها الرئاسة تتلقى أسماء الأسد علاجها داخل أحد مستشفيات دمشق العسكرية ولم تسافر للعلاج بالخارج، وتواجه أسماء عقوبات مفروضة عليها من الاتحاد الأوروبي كونها ضمن 12 شخصية متورطة في الحرب السورية، فيما رفضت قرينة الأسد كل طلبات اللجوء للخارج التي عرضت عليها.



ويبدو أن حالة الكشف عن السرطان استفحلت، ولم يعد الأمر سريًا كما كان، وصدم الجمهور للمرة الثالثة على التوالي في إصابة النجمة اللبنانية ميريام فارس بسرطان الدم والعظم، ومن المؤسف تداول الأنباء عن تأخر حالتها الصحية، وأن النجمة ليست في مراحل مبكرة من السهل علاجها، وماكان من النجوم والمشاهير إلا إعلان التضامن معها والوقوف إلى جوارها وطلب الصلاة والدعاء لها.

ورفضت مؤخرًا الصحفية هنادي عيسى عبر موقع التواصل "إنستجرام" أن تتحدّث عن تفاصيل مرض فارس بشكل واضح مكتفية بوصفه بـ "الدقيق"، وشاركت منشوراً متنمية لها الشفاء العاجل، وقالت فيه التالي: "في فنانة شابة ثانية عم تتعالج من مرض دقيق هي ميريام فارس... ما إلنا إلا ندعي لها بالشفاء العاجل وتكون مع عائلتها الصغيرة والكبيرة بأحسن حال... وكفى تهكماً على اعتذاراها عن الحفلات... عيب... لا أحد منا يعرف أسرار البيوت... الله يشفيك حبيبتي ميريام فارس". 




وكانت ميريام قد نشرت قبل أيام صورة عبر صفحتها الشخصية بموقع "إنستجرام"، قالت فيها: "شكر كبير للكل، أنا كمان اشتقتلكن كتير وإن شاء الله بتعافى بسرعة وبشوفكن قريبًا".

وأُخضعت ميريام قبل شهور قليلة، لجراحة أعلن عنها في بيان جاء فيه: "تعرّضت ميريام فارس لوعكة صحية واضطرت لإجراء عملية وأمرها الطبيب بالراحة لمدة 6 أسابيع".



اضف تعليق