بالفيديو.. مظاهرات تعم الشمال السوري في جمعة "لا بديل عن إسقاط النظام"


١٤ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمود سعيد

دمشق - شهد الشمال السوري الذي يسيطر على معظمه الجيش السوري الحر، مظاهرات ضد الهجوم المحتمل لقوات نظام بشار الأسد والمليشيات الشيعية الموالية لإيران على المنطقة.

حيث خرج عشرات آلاف السوريين بمظاهرات ضخمة للتنديد بممارسات نظام الأسد والقوات الروسية بحق المناطق المحررة في ريفي حماة وإدلب، اللذان يتعرضان بشكل متواصل لقصف مستمر أودى بحياة العشرات من المدنيين العزل.

وخرج الأهالي في مظاهرات بـ 80 نقطة ضمن إدلب وحدها.

وإضافة إلى إدلب المدينة، تظاهر الأهالي في مدن جسر الشغور وأريحا وخان شيخون ومعرة مصرين، ومعرة النعمان، وسرمدا، وسراقب، وسلقين، وبلدات مثل حارم وكفروما وتفتناز، وكفرنبل، وأرمناز، ودركوش، بريف إدلب الواقعة شمال غربي سوريا.
كما خرجت مظاهرات مماثلة في مناطق إعزاز ودارة عزة والأتارب، بريف محافظة حلب.

وحمل المتظاهرون الذين احتشدوا عقب صلاة الجمعة، لافتات كتبوا عليها عبارات من قبيل " نحن لسنا إرهابيين" و"نريد الحرية"، و"يسقط نظام الأسد"، وهتافات الثورة السورية باللغات العربية والانجليزية والتركية.

الوضع الميداني

تشكل محافظة إدلب المعقل الأقوى للفصائل السورية المعارضة لنظام بشار الأسد، وقد اجتمع فيها اليوم ما يزيد عن 150 ألف مقاتل، وبالتالي فاقتحامها لن يكون سهلا على قوات الأسد والمليشيات الشيعية متعددة الجنسيات، والتي زجت كذلك بمقاتلي "المصالحات" لاحتلال إدلب.

فيما أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" النفير العام ورفع الجاهزية الكاملة، لمواجهة تهديدات قوات الأسد، والتصدي لـ "الخطر" المحيط بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت "الجبهة" في بيان لها، "نَحمل ما يصدر عن النظام المجرم وأعوانه من تهديدات وتلميحات باقتراب معركة إدلب على محمل الجد (…) وندعو جميع الفصائل والتشكيلات في المنطقة أن يفعلوا كذلك".
   




























اضف تعليق