"كومبا باولو" تعرف على صاحبة "الصوت الذهبي" التي أحيت حفل الكاف


٠٩ يناير ٢٠١٩ - ٠٨:٤١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 

"ملكة القلوب.. وصاحبة الصوت الذهبي" هكذا تلقب المطربة السنغالية كومبا جاولو سيك، والتي أحيت حفل توزيع جوائز أحسن لاعبين في أفريقيا عام 2018.

في اللحظة الأولى التي خرجت فيها كومبا إلى المسرح ويظهر كمّ الإجلال والحب الذي يحيط بها من كل المحيطين، بمختلف جنسياتهم الأفريقية وليست السنغالية فقط، مما ينبئ عن شعبية ضخمة في القارة السمراء.

ولدت كومبا جاولو في التاسع والعشرين من يناير عام 1972، في مدينة "ثيز" بالنغال، من عائلة "جاولو" ووالدتها كينية، وورثت كومبا من أمها الصوت الذهبي الجميل، وبدأت الغناء في عمر مبكر.

فازت بلقب "Voix d'or du Senegal" في عمر الرابعة من مركز Blaise Senghor الثقافي بأغنية "سويتو"، كتبها والدها تكريما لنيلسون مانديلا وصرخة حقيقية ضد الفصل العنصري.

اكتشفها المنتج السنغالي إبراهيما سيلا وهي في عمر العشرين وانطلقت في عالم الغناء.


انضمت إلى نادي Enfoirs في عام 1999 وغنت للفقراء، وتدير مؤسسة للأطفال، Coumba Gawlo يعمل من أجل الأطفال المرضى، المحرومين ويهتم بشؤون المرأة.

وأدى التزامها بقضية الأطفال والنساء الفقراء، إلى حصولها على لقب "سفيرة النوايا الحسنة" في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP).

ذهبت مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للتوعية بموسيقاها وحسن نيتها في بواكيه، المدينة التي وقعت فيها اشتباكات بين المتمردين والحكومة في ساحل العاج للعب لغرض إقامة سلام بين الشمال والجنوب.

بناء على اقتراح منها أقيم حفل موسيقي باسم Africa for Haiti في 6 مارس 2010 في ملعب Lopold Sedar Senghor. وشهد هذا الحدث مشاركة العديد من المطربين الأفارقة: يوسو ندور، وأومو سانجاري، وواس ديوب، وسيكوبا بامبينو، ولوكوا كانزا، وبابا ويمبا، وألفا بلوندي، وعمر بين، وبابا مال، وعائشة كونيه، وإدريسا ديوب، وإسماعيل لو، وآخرين غيرهم.





الكلمات الدلالية السنغال

اضف تعليق