أحوازيون يقتحمون السفارة الإيرانية بلاهاي ويثبتون أعلامهم على جدرانها.. فيديو وصور


٠٩ يناير ٢٠١٩ - ٠٦:٠٩ م بتوقيت جرينيتش


رؤية - سحر رمزي
 
لاهاي - أعلن مكتب "حزم الأحوازي" للإعلام نقلا عن صحيفة التلغراف الهولندية أنه قد أقدم جمع من الأحوازيين ‏بالتجمهر الغاضب اليوم الأربعاء الموافق 2018/01/09 وفي تمام الساعة 15.10 (الثالثة وعشر دقائق) أمام وكر الإرهاب/ السفارة الإيرانية في لاهاي بهولندا ورفعوا العلم الوطني الأحوازي على جدران السفارة الإيرانية. كما كانت صورة الشهيد الأحوازي القائد "أحمد مولى" تواجه ما يسمى بالحرس الثوري الإيراني الإرهابيين العاملين في هذا الوكر القذر.
 
وعلى الفور اقتحمت قوات الشرطة الهولندية المكان واحتجزت عدداً من المتظاهرين الذين تجمهروا امام الوكر وسعوا إلى اقتحام السفارة والدخول إليها، ولكن سرعة تدخل الشرطة الهولندية حالت دون مسعاهم، وقد لاذ بسرعة موظفو السفارة وطاقمها الخائف في ثنايا الغرف المنتشرة في ذلك الوكر.
 
ومن بين الذين تم احتجازهم:
 
- ناهض أحمد مولى (ابن الشهيد)
- هاني مولى (أخو الشهيد)
- حسن الكعبي (ابن أخت الشهيد)
- مصطفى سبهاني
 
وتم إحالتهم إلى قسم الشرطة، وقد بينت الشرطة على أنها ستفرج عنهم قريبا.
 
هذا وقد كان قد تواجد في المكان مجموعة من الصحفيين والتلفزيونات الهولندية، مثل تلفزيون NOS و Telegraaf وغيرها الذين غطوا الحدث وأجروا لقاءات مباشرة مع الأحوازيين المتواجدين هناك .
 
يذكر أن هذا الهجوم الأحوازي يأتي بعد يوم من الاعتراف الرسمي لوزارة الخارجية الهولندية على أن نظام الملالي بطهران وعبر سفارتها الكائنة بلاهاي هم من يقف وراء عملية اغتيال الشهيد أحمد مولى، وجاء هذا الاقتحام الأحوازي وسط حالات الغضب المتصاعدة لدى الأحوازيين بشكل عام، وللأحوازيين بهواندا بشكل خاص، والرد الأحوازي الطبيعي هذا جاء ليمثل الموقف الوطني والقومي الأحوازي بشكل عام ضد التورط الإيراني الرسمي باغتيال القائد الأحوازي البارز "أحمد مولى" رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الذي اغتالته إيران بثلاث رصاصات وجهت إلى رأسه، حينما كان متجها لمنزله الواقع في لاهاي وذلك يوم الأربعاء المصادف 2017/11/08.











اضف تعليق