مصر تنفي 8 شائعات.. الحكومة: لا صحة لغلق "كنائس المنيا" وإلغاء الدعم


١٥ يناير ٢٠١٩ - ٠٥:٠٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:
القاهرة - واصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، رصد الشائعات التي تتردد على عدد من المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، والرد عليها من خلال التواصل مع الوزارات المعنية، حيث انتشرت 8 شائعات خلال الأيام الرابعة الماضية، كان أبرزها: "غلق ثلاث كنائس بالمنيا، وإلغاء الدعم التمويني، وإصدار سندات مقومة بالين الياباني".

"كنائس المنيا"

المركز الإعلامي نفي ما تردد من أنباء عن إغلاق محافظة المنيا لثلاث كنائس لأجل غير مسمى إرضاءً لبعض المتظاهرين المعترضين على وجود كنائس بالمحافظة، مشيرا إلى أن المحافظة أكدت أنه لا صحة لإغلاق أى كنيسة أو منشأه دينية بالمحافظة.

وشددت محافظة المنيا على أن حرية إقامة الشعائر الدينية التى يكفلها القانون والدستور لجميع المواطنين على حد سواء دون تفرقة، وأن كل ما يتردد يستهدف تفتيت الوحدة الوطنية وإحداث فتنة طائفية.

"شائعات التعليم"

وكشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه لا صحة لما تردد من أنباء تُفيد بتخلف أعداد كبيرة من طلاب الصف الأول الثانوى عن حضور الامتحانات، بعد تصريح وزير التربية والتعليم طارق شوقي بأن "عدم حضور الطلاب لامتحان الترم الأول لن يؤثر على امتحانات الترم الثاني".

وأكدت وزارة التعليم عدم تخلف طلاب الصف الأول الثانوي عن حضور الامتحانات بالنظام التعليمي الجديد، وأن نسبة حضور طلاب الصف الأول الثانوي للامتحانات منتظمة ومتناسبة مع أعداد الطلاب المقيدين بهذه السنة الدراسية، مُشددةً على أن الهدف هو إحداث البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور أثناء موسم الامتحانات خاصة في ظل تطبيق نظام التعليم الجديد.

ونفت الوزارة ما تردد بشأن تأجيل موعد امتحان مادة اللغة الإنجليزية للصف الأول الثانوي العام، مُؤكدًة أن كافة الامتحانات ستعقد فى مواعيدها المحددة وفقاً للجداول المعلنة من قبل الوزارة دون إحداث أية تغييرات، وأنها تتابع عملية سير الامتحانات بالتنسيق مع المديريات والإدارات التعليمية والمدارس، وأنه سيتم العمل على تذليل أي معوقات تواجه العملية التعليمية، والتعامل بكل حزم وحسم مع أي محاولة للغش أثناء الامتحان.

وأشارت الوزارة أنه لن يتم تطبيق نظام الـ"أوبن بوك" على امتحانات الصف الثالث الثانوي، وأن النظام يطبق فقط على امتحانات الصف الأول الثانوى بنظام التعليم الجديد، وأن كلاً من الصفين الثاني والثالث الثانوي يخضعان لنظام الامتحانات القديم.

"التموين والمالية"

ونفت وزارة التموين ما تردد من أنباء تُفيد باعتزام الحكومة رفع الدعم التمويني عن الأسر الفقيرة والمستحقة بشكل نهائى خلال العام المقبل، مؤكدة أنه لم ولن يتم رفع الدعم التموينى مطلقاً عن الأسر الفقيرة والمستحقة والأكثر احتياجاً، واستمرار الوزارة فى تقديم الدعم للفئات الأكثر احتياجاً باعتباره دوراً أصيلاً من أدوارها لا يمكن التخلى عنه أو المساس به.

وأوضحت وزارة المالية أنه لا صحة لما تردد من أنباء تفيد باتجاه الحكومة لإصدار سندات مقومة بالين الياباني بقيمة ملياري دولار خلال الأسبوع الحالي، مُؤكدةً أنه لا صحة لطرح سندات مصرية بالين الياباني في السوق الآسيوية خلال الأسبوع الجاري.

وأضافت أنه لم يتم تحديد أي موعد حتى الآن لإصدار تلك السندات في السوق الآسيوية، وأنه لم يتم تحديد قيمتها أو حتى عملة تلك الإصدارات، مُشيرةً إلى أن كل ما يتردد فى هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة حول الاستثمار في مصر.

"الزراعة والمتحف القومي"

ونفت وزارة الزراعة ما تردد من أنباء عن استيراد شحنات عدس تظهر بها ديدان عند الطهى تحت درجة غليان المياه، مشددة على عدم استيراد أية شحنات عدس بها ديدان، وأن العدس المطروح بالأسواق صحي وأمن ومطابق لكافة المواصفات القياسية سواء المحصول المحلى أو المستورد.

وأشارت وزارة الزراعة، إلى أن أى محاصيل زراعية مستوردة تخضع للرقابة والفحص من قبل وزارتي "الزراعة والصحة" والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، إضافة إلى هيئة سلامة الغذاء، مُشددةً على حرصها كل الحرص على صحة المواطنين وسلامة المحاصيل الزراعية.

ولفت وزارة الآثار أنه لا صحة لما من أنباء عن إصدار مجلس الوزراء قراراً بتأجيل الأعمال الإنشائية بمشروع المتحف القومي للحضارة المصرية، منوهة إلى أن معدلات العمل به تسير وفقاً للإطار الزمنى المحدد للانتهاء من المشروع، وافتتاحه كلياً عام 2020.


اضف تعليق