من أجل حياة كريمة.. فرق إنقاذ تجوب شوارع مصر


١٧ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٤٦ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – سهام عيد

ضمن مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مؤخرًا، لتوفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا، باعتبار المواطن المصري البطل الحقيقي في معركة البناء والتنمية، بدأت العديد من فرق الإنقاذ التحرك في كافة شوارع مصر من خلال حافلات رعاية  مجهزة، على مدار 24 ساعة.

تعمل فرق الإنقاذ على البحث عن الغائبين والمفقودين، وإنقاذ "الأطفال بلا مأوى"، ومساعدة من يعانون من برودة الطقس بسبب انخفاض درجات الحرارة، وتقديم الرعاية اللازمة إليهم، حيث تم تجهيز هذه الحافلات بكافة الأدوات المطلوبة. 

ويتلقى الفريق البلاغات عن طريق الخط الساخن بشكاوى دور الرعاية الاجتماعية على الرقم المختصر 16439 ورقم 01095368111.


من جانب آخر، حازت المبادرة على إعجاب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمواطنين، لا سيما بعد حالة الغضب العارمة بينهم إثر وفاة سيدة مسنة في محافظة الغربية بعد تعرضها للبرد الشديد.

وتشهد البلاد موجة طقس سيئ هذه الأيام، حيث أودت برودة الطقس بحياة سيدة مسنة بمحافظة الغربية، ومسن آخر بمحافظة المنيا بعد تعرضهما للبرد الشديد، دون الاستجابة إلى استغاثتهما، أو تدخل المسئولين لإنقاذهما ما تسبب في حالة غضب بين رواد مواقع التواصل.

ومن جهته، نعى اللواء مهندس هشام السعيد محافظ الغربية وفاة السيدة، مؤكدًا أن سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية كما أفادت التقارير الطبية، كما نفى لجوء السيدة إلى حي أول المحلة مطلقًا، مشيرا إلى أنها لم تلجأ نهائيًا لأحد في طلب أي مساعدة.

وطالب محافظ الغربية كافة المواطنين بأن من يجد أي حالة تحتاج إلى تدخل أو مساعدة بالإبلاغ عنها فورًا لاتخاذ الإجراءات اللازمة، والتعامل مع الحالة بالطريقة المثلى.


حياة كريمة لكل المصريين

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على أن المواطن المصري هو البطل الحقيقي، فهو الذي خاض معركتي البقاء والبناء ببسالة وقدم التضحيات متجردًا وتحمل كُلفة الإصلاحات الاقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

في مستهل العام الميلادي الجديد، أكد السيسي، على أن المواطن المصري هو البطل الحقيقي، فهو الذي خاض معركتي البقاء والبناء ببسالة وقدم التضحيات متجردًا وتحمل كُلفة الإصلاحات الاقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

ووجه السيسي مؤسسات وأجهزة الدولة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني لتوحيد الجهود بينهما والتنسيق المُشترك لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا خلال العام .


خدمات بـ 2 مليار جنيه

من جانبها، أكدت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة تقوم بتوفير قواعد بيانات صحيحة عن الأسر الأولى بالحماية ومراجعتها بشكل دقيق مع التنسيق بين الجهات الشريكة ومتابعة وتقييم المشروع واستقصاء مدى رضا المواطنين.

 وأضافت الوزيرة، أن الخدمات التي ستقدمها المبادرة تتنوع ما بين توفير سكن كريم من حيث بناء أسقف ورفع كفاءة منازل، ومد وصلات مياه ووصلات صرف صحي وخدمات صحية وتوفير أجهزة تعويضية وتجهيز عرائس وتدريب وتشغيل من خلال مشروعات متناهية الصغر وتقديم سلات غذائية للأسر الفقيرة بالإضافة الى تنمية الطفولة وتدخلات بيئية عن طريق مشروعات لجمع القمامة وإعادة تدويرهابقيمة تكلفة تتجاوز 2 مليار جنيه، فضلا عن تشجيع الشباب علي التطوع في تنفيذ أنشطة المبادرة وفِي مراحل التنفيذ والمتابعة والتقييم.


اضف تعليق