في ظهور نادر.. "قمر الذئب الدموي" يخطف أنظار العالم


٢١ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٠٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - أسماء حمدي 

خاض آلاف من هواة متابعة حركة النجوم في العالم صراعًا مع درجات الحرارة المنخفضة، فجر اليوم الإثنين، لمتابعة "خسوف القمر" الذي يعرف باسم "قمر الذئب الدموي العملاق"، لكونه آخر قمر دموي حتى عام 2021، ورغم أنه خسوف كلي إلا أن القمر لم يُعْتِمْ تمامًا بل توهّج بلون أحمر نحاسي أكسبه اسم القمر الدموي.




وتحدث هذه الظاهرة عندما يقترب القمر أكثر من المعتاد من الأرض، فيبدو أكبر من شكله الطبيعي وأكثر سطوعا.

شاهد هواة الرصد الفلكي "الخسوف الكلي" للقمر في سماء بريطانيا والأمريكتين، وفي أجزاء من غرب أوروبا، فضلا عن شمال أفريقيا.

وتمت تسمية القمر عندما يكون بدرًا في يناير بـ"الذئب" في لغة الأمريكيين الأصليين والمستعمرين الأوائل عندما كانت الذئاب تعوي بسبب الجوع خارج القرى، في إشارة إلى الأساطير والحكايات الخرافية التي تتحدث عن المستذئبين (البشر الذين يتحولون إلى ذئاب) مع تحول القمر إلى بدر منتصف الشهر.




يحدث الخسوف الكلي للقمر عندما تمر الأرض بين الشمس والقمر لتتوارى الشمس خلف الأرض، ويتحرك القمر في ظلها الذي تعكسه الشمس، واكتسى القمر بلون أحمر نتيجة سريان أشعة الشمس عبر الغلاف الجوي الذي يخيم عليه الغبار والتلوث، وتتبعثر الأشعة الزرقاء ذات الطول الموجي الأقصر والأكثر قابلية للانكسار خارج ظل الأرض، بينما تتجه الأشعة الحمراء الأطول والأقل قابلية للانكسار صوب القمر، وهذا ما دفع بعض المراقبين إلى تسمية هذه الظاهرة بـ"قمر الذئب الدموي العملاق".




على عكس كسوف الشمس، الذي يتطلب حماية العين للتمتع بالمشاهدة في أمان، لا يلزم اتخاذ أي تدابير إضافية لمراقبة خسوف القمر دون التعرض لمخاطر صحية.

بدأت ظاهرة "قمر الذئب الدموي العملاق" في الساعة 2:35 من صباح اليوم، وانتهت في 7:49 بتوقيت جرينتش، لكن الوقت الذي تحول فيه القمر إلى اللون الأحمر كان حوالي الساعة 5:21 بتوقيت جرينتش، والفرصة التالية للأمريكيين كي يشاهدوا خسوفا كليا للقمر ستتاح في 2022.
















الكلمات الدلالية خسوف القمر القمر الدموي

اضف تعليق