وثيقة "الأخوة الإنسانية"على أرض التسامح.. سلام عالمي وعيش مشترك


٠٤ فبراير ٢٠١٩ - ٠٢:٤٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمود طلعت

وقّع البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، مساء الإثنين، وثيقة "الأخوة الإنسانية" في العاصمة الإماراتية أبوظبي خلال فعاليات لقاء الأخوة الإنسانية، الذي احتضنه "صرح زايد المؤسس".

نص وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك نشرتها وكالة الأنباء الإماراتية "وام" وجاءت على النحو التالي:
 



























الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، أكد أن وثيقة الأخوة الإنسانية تترجم تطلعاتنا في ترسيخ قيم التسامح والتعايش بين مختلف الشعوب والثقافات. كما أعلن الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات، مواصلة حمل راية الأخوة الإنسانية، ودعم الجهود الرامية لجعل المنطقة والعالم مكانا أكثر سلاما وتسامحا.


ومن خلال مقطع فيديو نشرته قناة زايد الرقمية نتذكر حرص الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على استضافة اللقاءات الودية بين كبار رجال الدين لترسيخ قيم التسامح ودعم التواصل الحضاري على هامش مؤتمر القدس في 31 أكتوبر 1995.




اضف تعليق