بخطة طموحة.. مصر تتولى رئاسة الاتحاد الأفريقي


٠٧ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٤٧ ص بتوقيت جرينيتش


كتبت – سهام عيد

بخبرات أثقلتها التحديات، تستعد مصر خلال أيام لرئاسة الاتحاد الأفريقي، حيث تولي اهتمامًا خاصة للقضايا الشائكة في القارة السمراء، وذلك إيمانًا بدورها التاريخي في دعم القضايا التي تعصف بالقارة بعد سنوات من العزلة الأفريقية.

في غضون ذلك، وضعت الدولة المصرية استراتيجية تعتزم من خلالها التركيز على الأولويات الرئيسية التي تنطلق من أجندة عمل الاتحاد الأفريقي وأولويات العمل المتفق عليها بالفعل في إطار الاتحاد، ومن أهمها أجندة 2063، وستكون خطة وأجندة محددة تعمل على تنفيذها خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي، مؤكدة أنها لن تكون هذه الخطة نهاية بل بداية لتوحيد الرؤى الأفريقية والعربية، وفقا للجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب.


رؤية موحدة

من جانبه يقول النائب طارق رضوان، رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بالبرلمان المصري، أنه لا بد وأن يدرك الجميع مدى أهمية رئاسة الاتحاد الأفريقي لافتا أنه علينا تعريف المواطن المصري على الأقل بأهمية الحدث، وما قدمته مصر من رؤى للعمل بها خلال العام القادم، وأسباب اهتمام  مصر بالعودة بقوة كلاعب رئيسي في القارة الأفريقية بعد ابتعاد دام طويلا.

وشدد "رضوان"، أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي هي تتويج للجهود التي بذلتها مصر في الفترة الماضية وما زالت للعودة والتفاعل مع أفريقيا، وهي لا تقتصر فقط على الجهود السياسية والدبلوماسية وإنما على شكل حزمة من الأمور تعزز فكرة التوجه المصري الأفريقي وتعطيها الحضور والفعالية.

وأوضح أن مصر لديها خطة وأجندة محددة تعمل على تنفيذها خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي، مضيفا: "لن تكون هذه الخطة نهاية بل بداية لتوحيد الرؤى الأفريقية والعربية"، موضحًا أن اللجنة عقدت لقاءات عدة مع الحكومة بكافة المجالات للتعرف على تفاصيل خطتهم لفترة رئاسة مصر للاتحاد، خاصة وأنها ستجلب بالنفع لصالح مصر في التجارة والاستثمار وأيضا رفع معدلات السياحة.

رئاسة الاتحاد ستعود بالنفع على مصر في التجارة والسياحة

من جانبه، أكد النائب يحيى كدواني، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، أن مصر بذلت جهود كبير لعودتها إلى قارتها الأفريقية، وهناك العديد من أوجه التعاون التي تربط مصر مع الدول الأفريقية .

ولفت إلى أن رئاسة الاتحاد ستعود بالنفع على مصر وبالأخص بمجال التجارة والتبادل التجاري، خاصة وأن مصر ستكون معبرا للتجارة الخاصة بأفريقيا وهو ما سيسهم في رفع معدلات السياحة، والاستثمار.

إضافة إلى مساهمتها في تشجيع الصناعة المصرية، مشيرا إلى أن المسؤولية ستكون على مصر والتي سيكون عليها العمل لربط أفريقيا بكافة أنحاء العالم، وكافة القارات، ودول الجوار، والاستفادة المتبادلة من الخامات والثروات التي تنعم بها أفريقيا.


مكافحة الإرهاب

يعد ملف مكافحة الإرهاب أحد أهم الملفات التي تستطيع مصر دعم دول القارة من خلاله، فضلاً عن حاجة تلك الدول لخبرات الدولة المصرية في هذا المجال.

وأكد خبراء، أن خبرات مصر وإمكانياتها الأمنية وما تمثله قوة الدولة المصرية الناعمة ممثلة في الأزهر والكنيسة، بإمكانها لعب دور بارز في مكافحة الإرهاب داخل القارة، مشددين على أن الحلول الأمنية وحدها لا تكفي فالاتحاد الأفريقي يحتاج استثمار قدرات مصر للمساهمة في نشر الفكر المعتدل ومكافحة التطرف، وفقا لموقع "اليوم السابع".

وقالت الدكتورة هبة البشبيشي، الباحثة في معهد البحوث الأفريقية بجامعة القاهرة، إن كل دول القارة تقريبًا تعتمد في مواجهتها للإرهاب على دول أخرى، مثل منطقة غرب إفريقيا التي تعتمد بكاملها على قوات فرنسية، باستثناء مصر التي تحارب الإرهاب في معركة شاملة بجهود وطنية خالصة، وهو ما يجعلها أكثر قدرة على مساندة دول القارة، مشددة على أن التحرك المصري في هذا الاتجاه سيحقق نجاحًا سريعًا وسهلًا، في ظل أن الدعم الغربي لدول القارة في معركتها مع الإرهاب لم يحقق آثارا ملموسة وحقيقية حتى الآن.

بدوره، قال الإعلامي النيجيري ناصر الرفاعي، إن دول غرب إفريقيا وبالتحديد نيجيريا ومالي والنيجر وتشاد وبعضًا من وسط أفريقيا تعاني كثيرًا من الإرهاب، والذي كان منبعها نيجيريا باعتبار أن بوكو حرام أم الجماعات الإرهابية الكبرى، لأن نيجيريا هي من أكبر الدول الإفريقية وهي مركز للتجارة.

ويرى الدكتور أيمن شبانة، الأستاذ في معهد البحوث والدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، أن مصر تستطيع دعم إفريقيا بما هو أكبر من المساندة الأمنية واللوجستية، وذلك بالنظر إلى خبراتها الواسعة، وحقيقة أن انتشار الإرهاب في دول القارة السمراء يعود لأسباب عدة، أبرزها الفقر وتراجع الاقتصاد والتعليم والثقافة، وهو ما يحتاج جهودا في مسارات متوازية، سعيا إلى دعم قدرات المؤسسات الأمنية في هذه الدول، وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والسيطرة على مسارات تنامي وتدفق الخطابات المتطرفة.


الكلمات الدلالية مصر الاتحاد الإفريقي

اضف تعليق