موقف مؤثر بالإمارات.. حشود تشيع "أم مصرية" لا يعرفونها


١٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٤:٢٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمود سعيد

أبوظبي - في مشهد إنساني مؤثر، يجسد الأخلاق والنخوة العربية ويعكس روح المحبة والتآزر، شيع المئات من أهالي منطقة العين في الإمارات العربية المتحدة جثمان أم مصرية توفيت هناك ولم يكن معها سوى ابنتها فقط.





وقد كتب أحد جيرانها رسالة مؤثرة انتشرت كالنار في الهشيم بعشرات الصفحات والحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها صفحة الجالية المصرية في الإمارات، قال فيها: "توفيت الحاجة سميرة عواد رحمها الله، مصرية الجنسية وليس لها في دولة الإمارات سوى ابنتها سحر.. يا أهالي العين أختكم سحر أصبحت وحيدة وليس لها أحد ولا يمكن وحدها أن تحمل كفن أمها ولا أن تدفنها لذا كونوا لها إخوة وعونا وسندا بمصابها العظيم.. وإن لم تتمكن من الحضور نرجو أن تنشر هذه الرسالة في كل المجموعات".




وخلال لحظات قليلة من انتشار النداء على مواقع التواصل، توافد المئات من أهالي العين، وعدد كبير من الإماراتيين والمصريين، وشيعوا الجثمان حتى مثواه بمقبرة الفوعة.












الكلمات الدلالية الإمارات

اضف تعليق