"آيدكس 2019".. تكنولوجيا السلاح تعزّز الأمن العالمي من أرض الإمارات


١٧ فبراير ٢٠١٩ - ٠٦:٢٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمود طلعت

اتجهت أنظار العالم اليوم الأحد صوب أبوظبي؛ حيث انطلاق فعاليات الدورة الـ14 من معرض الدفاع الدولي "آيدكس 2019"، ومعرض الدفاع البحري "نافدكس 2019" بمشاركة كبرى الشركات الدفاعية والعسكرية في العالم.

منصة عالميــــة على أرض الإمارات

منذ انطلاقه قبل ربع قرن، نجح معرض "آيدكس" في أن يتحول إلى منصة صناعية عالمية للصناعات الدفاعية، باستقطاب مشاركات نوعية متزايدة لشركات السلاح العالمية عاماً بعد آخر، إلى جانب تسليطه الضوء على أحدث الاستراتيجيات الدفاعية، والتي تلعب دورًا مهما في تمكين الدول والمجتمعات من تعزيز قدراتها والحفاظ على أمنها واستقرارها.

وتمكن "آيدكس" من مد جسور الشراكات المتينة بين الإمارات وكبريات شركات الدفاع العالمية لتوفير أحدث الأسلحة والمعدات لقواتها المسلحة، بهدف الحفاظ على جاهزيتها وكفاءتها وتعزيز قدراتها، واستيعاب مستجدات العصر في مجال التقنيات العسكرية والتكنولوجية، وتسخيرها لخدمة دورها الريادي في معادلة الأمن والاستقرار في منطقة الخليج والشرق الأوسط.

ويتيح المعرض لصناع القرار والمؤسسات العسكرية المشاركة، تبادل الخبرات، والاطلاع على مدى التطور، والتقدم الذي طرأ على تكنولوجيا السلاح، واقتناء ما يلبي احتياجاتها الدفاعية، ويعزز أمنها الوطني، ومواكبة المستجدات العالمية في المجالات العسكرية المختلفة.


تفوق الصناعة العسكرية الإماراتيــــة

رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي "آيدكس ونافدكس 2019" اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، قال: إن "المعرضين يمثلان شهادة دولية جديدة على قوة الصناعة العسكرية الإماراتية".

وأشار إلى أن "هذين المعرضين أصبحا من أهم الفعاليات العالمية المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية بتقديم منصة استراتيجية لعقد الشراكات الفاعلة وتعزيز قنوات التواصل بين المعنيين بقطاع الدفاع البحري والجوي والبري".

وأضاف، أن "المعرضين ساهما في تقديم نافذة مثالية للشركات والصناعات المحلية في مجال الدفاع والأمن والصناعات البحرية المبتكرة ورفع تنافسيتها عالميا، بما يساهم في تعزيز حضورها على الخارطة الإقليمية والعالمية في صناعات الدفاع والأمن".

من جهته قال نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي "آيدكس ونافدكس" اللواء الركن طيار إسحاق صالح البلوشي: إن المعرضين ساهما على مدى السنوات الماضية في دعم رؤية أبوظبي 2030 في تعزيز الصناعات المحلية غير النفطية من خلال استقطاب كبريات الشركات المتخصصة في تقنيات وخدمات الدفاع والأمن الجوي والبري والبحري.


صــــفقات بأكثر من 4 مليارات درهم

أعلنت القوات المسلحة الإماراتية أنها عقدت صفقات مع شركات محلية وخارجية بقيمة 4 مليارات و971 مليون و82 ألف و582 درهم خلال اليوم الأول من معرضي الدفاع الدوليين "آيدكس" و"نافدكس".

وأفاد المتحدث الرسمي باسم معرض الدفاع الدولي "آيدكس 2019" العميد الركن محمد خميس الحساني -خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش معرضي "آيدكس و"نافدكس" اليوم الأحد- أن "إجمالي عقود القوات المسلحة الخارجية بلغت 33 عقداً، 15 منها مع رايثون الأمريكية بقيمة مليار و700 مليون درهم.

من جهته، أشار المتحدث الرسمي باسم معرض الدفاع البحري "نافدكس" العقيد ركن بحري فهد ناصر الذهلي، إلى أن قيمة العقود المحلية في نافدكس تجاوزت المليار و104 ملايين درهم.


تدشين ناقلة الجنود المدرعة "الوحش"

كشفت شركة كاليداس الوطنية الإماراتية عن ناقلة الجنود الأكثر حماية على مستوى العالم وهي المدرعة البرمائية "الوحش" التي تم إنجازها بخبرات وطنية 100%.

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، دشنا اليوم الأحد، ناقلة الجنود المدرعة "الوحش" التي تعتبر بعد إطلاقها المركبة الأكثر قوة لنقل الجنود على مستوى العالم.

وأعرب حاكم دبي وولي عهد أبوظبي عن إعجابهما بهذه الصناعة الواعدة، وأكدا أن دولة الإمارات بجهود وأفكار كوادرها الوطنية ستكون من بين الدول المتقدمة في الصناعات العسكرية الدفاعية.




اضف تعليق