الأولمبياد الخاص بأبوظبي 2019.. أكثر من مجرد "لعبة"


٠٣ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

مشاهد تتكرر يومًا بعد يوم، طموحات يسعى الجميع إلى تحقيقها لإثبات الذات والتحلي بروح الإرادة والمثابرة، ونجاحات تُكلل الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف، وما بين هذا وذاك تظهر عزيمة أصحاب الهمم الذين لم يقفوا يومًا مكتوفي الأيدي لظروفهم الخاصة، بل جاهدوا أنفسهم لتحقيق إنجازات جمّة في مختلف المجالات، معلنين من أنفسهم أبطالًا جدد، ومدونين أسماءهم في صفحات التاريخ.

أصحاب الهمم لم يقفوا يومًا أمام مصطلح الإعاقة، بل أثبتوا لأنفسهم وللعالم أجمع على مدار السنوات الماضية، أنهم قادرون على تحقيق العديد من الإنجازات، التي تدل على أن العزيمة والإرداة تصنعان المستحيل.

أبوظبي 2019.. الأولمبياد الخاص الأكثر وحدة في التاريخ


على ذكر العزيمة والإرداة، وعلى الجانب الرياضي لتلك الإنجازات، تقام دورة للألعاب العالمية الأولمبية الخاصة مرة كل عامين، وتعد حدثًا عالميًا لأصحاب الهمم، ليطلقوا العنان لأحلامهم كي تصل حد السماء.

مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ستكون أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف بطولة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في الفترة من 14 إلى 21 مارس الجاري، بمشاركة أكثر من 7 آلاف رياضي من 170 دولة، ما يجعلها الحدث الرياضي والإنساني الأكبر من نوعه على مستوى العالم خلال العام.

وتعمل أبوظبي على تنظيم الحدث بشكل أكثر وحدة وتضامنًا في تاريخ الأولمبياد الخاص، من خلال قاعدتها السكانية المتنوعة، وتقاليدها الراسخة في حسن الضيافة، حيث يظهر سكان أبوظبي في كل يوم الروح التي تمثل القيم الأصيلة للأولمبياد الخاص، والمتمثلة في احترام الناس من مختلف مناحي الحياة والقدرات.

كما تعد أبوظبي وجهة مثالية لاستضافة الألعاب العالمية، بدءًا من موقعها المركزي وسط العالم، بالإضافة إلى المرافق والبنية التحتية العصرية.

شعلة الأمل تصل العاصمة أبوظبي


شعلة الأمل" الخاصة بالأولمبياد، والتي تعد رمزًا لهذا الحدث الكبير، كانت قد وصلت إلى أرض الإمارات، الخميس الماضي، قادمة من أثينا بعد نهاية جولة استمرت 10 أيام حول العالم.

وكانت أثينا قد شهدت مراسم الاحتفال بشعلة الأمل للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، الأربعاء، في احتفال جري وفق التقاليد الأولمبية، حيث أقيمت المراسم في قصر زابيون.

أما مطار أبوظبي فقد شهد احتفالًا كبيرًا خلال استقبال الشعلة، التي تم نقلها على متن طائرة الاتحاد للطيران، وكان في مقدمة مستقبليها الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي.

وكانت قد بدءت مراسم الاحتفال صباح اليوم الأحد، على كورنيش العاصمة الإماراتية أبوظبي، لاستقبال وحمل الشعلة، عند مقر شركة بترول أبوظبي الوطنية، بحضور أكثر من 3 آلاف مساند ومتطوع في الأولمبياد الخاص.

وعقب ذلك، تتجه الشعلة إلى إمارة الفجيرة حيث ستبدأ جولتها التي تجوب الإمارات السبع، ثم رأس الخيمة، فأم القيوين، وعجمان، ودبي، قبل أن تعود إلى أبوظبي، يوم الثالث عشر من مارس، ولدى عودتها إلى أبوظبي، ستحط الشعلة الرحال بملعب مدينة زايد الرياضية الذي يشهد افتتاح المنافسات يوم 14 من مارس الجاري.

الذكرى الـ50 لتأسيس الأولمبياد الخاص


تتزامن إقامة الألعاب العالمية في أبوظبي مع الذكرى الـ 50 لتأسيس حركة الأولمبياد الخاص، التي أسستها يونيس كينيدي شرايفر -شقيقة الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي- حيث ستكون عائلته حاضرة خلال الحدث الإنساني الأبرز في العالم، في حين سيلقي نجله الرئيس الحالي للأولمبياد الخاص، تيموثي شرايفر، كلمة في حفل افتتاح الألعاب العالمية، بحسب تقارير إعلامية.

وكانت فعاليات الأولمبياد الخاص قد انطلقت عام 1968 في شيكاغو، بفضل جهود يونيس شرايفر، واستمرت المدن الأميركية باستضافتها حتى أقيمت أول دورة خارج الولايات المتحدة عام 2003 في دبلن الإيرلندية.

حدث رياضي استثنائي


تستعد دولة الإمارات للحدث الأبرز، حيث سيقام حفل الافتتاح في استاد مدينة زايد الرياضية يوم 14 مارس، وسيرافق الرياضيون عدد من الأبطال والمشاهير ممن كانت لهم مساهمات وبطولات وإنجازات كبيرة بحركة الأولمبياد الخاص.

ويتنافس في الفعالية أكثر من 7500 رياضي في 24 لعبة معتمدة من الألعاب الرياضية الأولمبية، وتقام فعالياتها في عدة مواقع بين إماراتي أبوظبي ودبي.

وارتفع العدد الإجمالي للدول المشاركة في الأولمبياد الخاص 2019، لأعلى مستوى له على الإطلاق إلى 192 دولة، ويضم الفريق الإماراتي 320 رياضيًا، لتصبح الدولة صاحبة العدد الأكبر من الرياضيين في البطولة.

وسجل الأولمبياد رقمًا قياسيًا عالميًا في عدد الرياضيين، ومنهم أكبر عدد من السيدات في تاريخ الأولمبياد الخاص بالألعاب العالمية.

مواقع تحتضن الأولمبياد الخاص


مع بدء العد التنازلي للانطلاق الرسمي لأكبر حدث إنساني ورياضي لهذا العام، دعت اللجنة المنظمة كافة سكان الإمارات لحضور المنافسات في أماكنها المعهودة لاحتضان الفعاليات في أبوظبي ودبي.

ومن بين أبرز هذه الأماكن التي تم اختيارها حتى الآن للمشاركة في استضافة الحدث:

- مركز أبوظبي الوطني للمعارض

- مدينة زايد الرياضية

- مركز خليفة الدولي للبولينج

- نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت

- مضمار ياس لينكس

- منتجع الفرسان الرياضي الدولي

- مجمع حمدان الرياضي

- كورنيش أبوظبي

- حلبة ياس مارينا

على أن تتوزع الفرق المشاركة على المرافق حسب الجدول المحدد من قبل اللجنة المنظمة للأولمبياد.

نجوم الرياضة ودعم خاص لـ"الأولمبياد"



مع اقتراب موعد انطلاق الحدث الإنساني والرياضي الأضخم في هذا العام، تترقب الأوساط الرياضية مشاركة نخبة من نجوم الرياضة العالمية في الأولمبياد الخاص.

وكانت اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص قد كشفت عن أسماء أبرز النجوم الرياضيين والمشاهير الذين سيحضرون، إذ تضمنت القائمة عددًا من الشخصيات الرياضية الشهيرة في عالم كرة القدم، وفي مقدمتهم اللاعبان روماريو وكافو، حاملا لقب كأس العالم مع منتخب البرازيل عام 1994.

وينضم أيضًا اللاعب ديديه دروجبا، نجم تشيلسي الأنجليزي، وأفضل هداف في كوت ديفوار، بالإضافة إلى مشاركة عدد من سفراء الأولمبياد الخاص في العالم، منهم بطلة التزلج على الجليد ميشيل كوان، ونجم كرة السلة الأميركية السابق ديكيمبي موتومبو، ونجم كرة الطائرة الصربي فلاديمير غربيتش، وبطل سباقات التزلج السريع على الجليد أبولو أوهنو.




اضف تعليق