بعد "تمديد بوتفليقة لحكمه".. الجزائريون يتجمعون في الميادين من جديد


١٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٦:٣٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

بدأ آلاف الجزائريين في التجمع في مدن عدة، اليوم الثلاثاء، رافضين إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة العدول عن الترشح، معتبرين ذلك "تمديدا" لحكمه، ومطالبين بـ"تغيير سياسي فوري".

وشهدت الجزائر عدد من المظاهرات التي تم تنظيمها في عدة مناطق ضد القرارات الأخيرة للرئيس بوتفليقة، وعلى رأسها تمديد العهدة الرابعة.



ورصد النشطاء فيديوهات ولقطات مصورة لمختلف أطياف الشعب الجزائري يتجمعون في الشوارع للتظاهر ضد القرارات الأخيرة للرئيس بوتفليقة.



وكان من بين المتظاهرين طلبة جامعيين نظموا تجمعات في الجزائر العاصمة، وقضاة ومحامون وموثقون في ولاية تيزي وزو، كما كانت المسيرات في العديد من الولايات الأخرى على غرار البويرة تيزي وزو، بجاية، قسنطينة، سيدي بلعباس.



وأمس الإثنين أعلن الرئيس بوتفليقة، غداة عودته من رحلة علاج في سويسرا، عدوله عن الترشح لولاية خامسة، وفي الوقت نفسه إرجاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أبريل إلى أجل غير محدد، فيما اعتبرت المعارضة أن ذلك يعد تمديدا لولايته بحكم الأمر الواقع.



وكتبت صحيفة الخبر الصادرة الإثنين أن بوتفليقة "سيبقى رئيسا دون انتخابات"، وهو بذلك "مدد" ولايته الرئاسية الرابعة.

وتشهد الجزائر منذ 22 فبراير تظاهرات واسعة وحاشدة غير مسبوقة في كل أنحاء البلاد رفضا لترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.



وعاد بوتفليقة، الأحد، إلى الجزائر، بعد غياب لمدة أسبوعين في جنيف، أجرى خلالهما "فحوصا طبية"، بحسب الرئاسة.
 


اضف تعليق