مكافآت مدى الحياة.. "فتى البيضة" يتحول إلى بطل


١٨ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - مها عطاف

تحول "فتى البيضة" من شخص عادي، إلى أيقونة الشجاعة، على مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبح بين ليلة وضحاها بطلًا في عيون الملايين حول العالم، وذلك بعد نشر مقطع فيديو له، وهو يكسر "بيضة" على رأس، سيناتور أسترالي، أدلى بتصريحات عنصرية ضد المسلمين، حول الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، وأسفر عن مقتل 50 شخصًا.



بعد موجة احتجاجات واسعة ضد السيناتور "فرايزر أنينغ"، وقوله إن مجزرة المسجدين ناجمة عن "برنامج الهجرة الذي أتاح لمتعصبين مسلمين الهجرة إلى نيوزيلندا"، حيث أثار غضب الكثير من النشطاء والصحفيين والسياسيين حول العالم، قرر الشاب البالغ من العمر 17 عامًا، "ويل كونولي"، أن ينفس عن غضبه، وكسر بيضة على رأسه خلال حديثه إلى وسائل الإعلام في اجتماع حاشد لمؤيديه اليمينيين المتطرفين في مورابين بملبورن، بينما قام السيناتور بلطم وجه الصبي مرتين، قبل أن تنقض مجموعة من مؤيديه على كونولي ليطرحوه أرضا.

وابتعد فتى البيضة عن الأنظار بعد الحادثة على الرغم من شعبيته المزدهرة بسبب فعتله الشجاعة، بينما تحدث في مقطع فيديو يقدم فيه نصيحة تقول: "لا ترمي البيض على السياسيين، فقد تعرضت لهجوم من نحو 30 من مناصريه الغوغائيين في وقت واحد، وتلقيت درسا صعبًا"، وكرر كونولي التعبير عن قناعاته والدافع وراء تصرفه، حيث قال: إن "المسلمين ليسوا إرهابيين وإن الإرهاب ليس له دين".



تبرعات مالية ومكافآت

زاد عدد متابعي الفتى الأسترالي على انستجرام منذ الحادثة 400 ألف متابع، كما جمعت صفحة GoFundMe أكثر من 30 ألف دولار أسترالي لصالح كونولي، وصرحت منسقة حملة جمع التبرعات راشيل بروير: "نشكر صبي البيض لإظهاره أنه لا ينبغي التسامح مع خطاب الكراهية الصادر عن السيناتور أنينغ. ونقدم له كل الدعم والمساندة من سكان كرايست تشيرش".

ثم نشرت بروير لاحقًا تحديثًا للصفحة تشير فيه إلى أن كونولي أعرب عن التزامه بإرسال غالبية الأموال من حصيلة التبرعات إلى ضحايا هجوم كرايست تشيرش الإرهابي، بعدما كانت حملة جمع التبرعات مخصصة في بادئ الأمر لمساعدة كونولي على دفع رسوم قضائية.

كما تلقى كونولي تذاكر مجانية مدى الحياة، لعروض فرق موسيقية شهيرة ومهرجانات، مكافأة على شجاعته، مثل مهرجان الهيب هوب رولينج لاود rolling Loud، وهو حدث موسيقي يمتد لثلاثة أيام يقام في ميامي ويعتبر أكبر مهرجانات الهيب هوب في العالم، وكذلك كانت المكافأة من فرق مثل The Amity Affliction و Violent Soho.



"فتى البيضة" هاشتاج يتصدر تويتر

وبعد واقعة "البيضة" انتشر هاشتاج "EGGBOY" تصدر قائمة الأكثر تداولًا على موقع التدوين المصغر "تويتر"، ليصل لأكثر من مليون تغريدة، واحتفى الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكونولي ورد فعله على التصريحات العنصرية، وباتت صوره تطبع على قمصان حول العالم، وانتشرت الصور الساخرة بشكل واسع، كما فعل أحد الفنانين الذي يرى كونولي بطل جديد وأسطورة، وطلب عبر انستجرام إذنه بطباعة صورة وجهه على قمصان ستباع لصالح ضحايا هجوم كرايست تشيرش الإرهابي.








الكلمات الدلالية فتى البيضة

اضف تعليق