بعد ساعات من إعلانها.. انهيار التهدئة وغارات إسرائيلية جديدة على غزة


٢٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٧:٥٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - سهام عيد

بعد ساعات من إعلان وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه أمس بوساطة مصرية بين الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين في قطاع غزة، شن الاحتلال غارات جديدة استهدفت مواقع لحركة حماس، فجر الثلاثاء.

وأفادت قناة "الأقصى"، صباح اليوم، بوجود قصف إسرائيلي جديد غرب قطاع غزة، وتحليق مكثف للطائرات الإسرائيلية فوق القطاع، وأضافت أن القصف الإسرائيلي استهدف موقعًا للفصائل الفلسطينية جنوب غرب غزة.

في غضون ذلك، أفادت تقارير إعلامية، إن غارات إسرائيلية استهدفت فجر اليوم مواقع لحركة حماس داخل مجمع عسكري تابع لها في دير البلح وسط قطاع غزة، كما قصفت دبابات ومروحيات حربية إسرائيلية عدة أهداف عسكرية تابعة لحماس، كما استهدفت آخر الغارات ميناء خان يونس بصاروخين من الطيران الحربي دون وقوع إصابات.

وتأتي هذه الغارات بعد عشرات الغارات التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي مساء أمس تحت ذريعة إطلاق صاروخ باتجاه إسرائيل.


وأعلنت حركة حماس، مساء الإثنين، التوصل إلى وقف لإطلاق النار مع إسرائيل في قطاع غزة، نتيجة تدخل مصري وإثر موجة جديدة من التصعيد العسكري في القطاع.

وقال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم في بيان، إن "الجهود المصرية في وقف إطلاق النار بين الاحتلال وفصائل المقاومة" نجحت.

وذكرت مصادر فلسطينية: أن وقف النار دخل حيز التنفيذ عند الساعة 10:00 مساءً بالتوقيت المحلي.

من جانبها، جددت مصر طلبها وقفًا فوريًا لكل أعمال إطلاق النار في غزة، ووقف التصعيد الإسرائيلي وضبط النفس من حماس وإسرائيل.​


وقبل استئناف الغارات الإسرائيلية على غزة، أجمعت الفصائل الفلسطينية على احترام وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بوساطة مصرية، فقال مسؤول المكتب الصحفي في الجبهة الديمقراطية بقطاع غزة وسام زغبر: نثمن نجاح الجهود المصرية لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، ونؤكد أننا ملتزمون بالهدوء في حال التزم الاحتلال، وفي حال تمادى الاحتلال الإسرائيلي في عدوانه سندافع عن شعبنا وسنرد بقوة.

وأعلن الناطق باسم "حماس" فوزي برهوم: "نؤكد التوصل لوقف إطلاق النار بناء على جهود مصرية"، كما أكد القيادي في حركة حماس طاهر النونو التوصل لتثبيت وقف إطلاق النار.

وذكر مصعب البريم، الناطق باسم الجهاد الإسلامي، أن الجهود المصرية نجحت في وقف إطلاق النار في غزة على قاعدة الهدوء مقابل الهدوء، والتهدئة دخلت حيز التنفيذ من الآن.

وقالت دائرة التربية والتعليم في غزة: "بعد قرار وقف إطلاق النار، الدوام الثلاثاء كالمعتاد في جميع المدارس".

وأعلنت وحدة الإرباك الليلي، استئناف فعاليات الإرباك بدءا من اليوم الثلاثاء على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة، وقالت: إن الإرباك سيبدأ من الساعة السابعة مساء وحتى ساعات الفجر.


اضف تعليق