محمد بن زايد في مصر للمرة العاشرة.. التعاون ما زال مستمرًا


٢٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٥٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:
القاهرة - بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، وولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في قصر رأس التين بالإسكندرية، سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وآليات تقدمها، كما شهدا توقيع عدد من الاتفاقيات الاقتصادية.

"تعاون مستمر"

الزيارة العاشرة لولي عهد أبو ظبي إلى مصر، منذ توليه منصبه، تؤكد متانة العلاقة الوطيدة التي تربط الطرفين، والتي بدأت بعقد الرئيس المصري وولي عهد أبو ظبي جلسة مباحثات ثنائية، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، بحثا خلالها سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وعدد من القضايا الإقليمية.

ورحب الرئيس المصري بالشيخ محمد بن زايد، مؤكدًا على المكانة العالية التي تحظى بها دولة الإمارات الشقيقة، بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، لدى الشعب المصري، والعلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، لافتًا إلى أنها تعد نموذجاً يحتذى به بين الدول العربية، وحرص القيادة السياسية بين الجانبين على استمرار تطوير تلك العلاقات، بما يسهم في تحقيق مصالح البلدين.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم مؤسسة الرئاسة المصرية السفير بسام راضي أن الشيخ محمد بن زايد أعرب خلال المباحثات عن سعادته بزيارة مصر، مشيراً إلى ما تحظى به من تقدير واحترام لدى القيادة والشعب الإماراتي، واهتمام الإمارات بعلاقاتها الاستراتيجية مع مصر، في ظل دورها المحوري في دعم الاستقرار والأمن في المنطقة.

وأوضح راضي أن المباحثات بين الجانبين تناولت سبل دفع التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة، وآخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الجانبان حرصهما على استمرار التنسيق والتشاور للتصدي للتحديات التي تواجه الأمة العربية، ورفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية بما يهدد استقرار وأمن شعوبها.

"اتفاقيات اقتصادية"

وشهد الرئيس المصري، والشيخ محمد بن زايد مراسم التوقيع على اتفاقيات بين مصر والإمارات في مجالات الإسكان والري والتجارة والصناعة، في قصر رأس التين في الإسكندرية، بهدف تطوير ورفع مستوى التعاون والعمل المشترك بين البلدين الشقيقين وتأطير وتنسيق مختلف جوانبه.

وشملت مذكرات التفاهم، التوقيع على اتفاقية في مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية ومذكرة تفاهم بشأن التعاون الفني في مجال المواصفات القياسية والتشريعات الفنية.. وقعهما من جانب دولة الإمارات الدكتور سلطان بن أحمد الجابر ومن الجانب المصري وزير الإسكان عاصم الجزار.

ووقع وزير الإسكان المصري ووزير تطوير البنية التحتية الإمارات مذكرة تفاهم في مجال الإسكان والتشييد والبنية التحتية، فضلا عن توقيع مذكرة تفاهم في مجال المواصفات القياسية والتشريعات الفنية بين هيئة الجودة الفنية، وهيئة الإمارات للمواصفات الفنية، وقع عليها من الجانب المصري وزير التجارة والصناعة عمرو نصار ووزير الدولة الإماراتي سلطان بن أحمد الجابر.

"9 زيارات"

ولي عهد أبو ظبي، زار مصر في 9 مناسبات سابقة، بدأت في 7 يونيو 2014، لحضور حفل تنصيب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيسًا لجمهورية مصر العربية، وجاءت الزيارة الثانية في 17 سبتمبر 2014، لبحث دور الإعلام مع السيسي ورجال الدين في التوعية والتنوير ونقل الحقائق للشعوب العربية.

وعقدت الزيارة الثالثة في 21 أبريل 2016، والتي استقبل خلالها السيسي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مصر، وتم التباحث بشأن العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية وسبل تنميتها وتطويرها.

واستقبل السيسي بن زايد في المرة الرابعة في 25 مايو 2016، والتي أكد خلال ولي عهد أبو ظبي موقف بلاده الداعم لمصر والمؤيد لحق شعبها في التنمية والاستقرار والنمو.

وكانت الزيارة الخامسة في العاشر من نوفمبر 2016 لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين، بينما جاءت الزيارة السادسة في 19 يونيو 2017، تلتها زيارة أخرى في 22 من يوليو 2017، للمشاركة في افتتاح قاعدة "محمد نجيب العسكرية" بمدينة الحمام غرب الإسكندرية.

واستقبل السيسي بن زايد للمرة الثامنة في 10 أغسطس 2018، تبعتها لقاء آخر في 5 نوفمبر 2018 للمشاركة في فعاليات منتدى شباب العالم بشرم الشيخ.


اضف تعليق