توك شو | تونس "قمة التحديات".. و"برج العرب" قمة الدوري


٣٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٧:٢٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

سيطرت أجواء القمة 117 بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، والتي تنطلق مساء السبت على ملعب برج العرب بالإسكندرية، على برامج التوك شو، وتوقعات الخبراء والمحللين والرياضيين حول نتيجتها وتأثيرها على مسار درع الدوري هذا العام نحو ميت عقبة أم الجزيرة!

القمة العربية التي تنطلق أعمالها غداً في تونس، كانت حاضرة وبقوة في الفضائيات المصرية التي ألقت الضوء على التحديات التي تواجه المنطقة، وكان آخرها اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل، لمطالبة القادة العرب بقرارات حاسمة وحازمة تجاه التدخلات الأمريكية في المنطقة.


القمة 117.. خارج التوقعات

بدوره، أكد الكابتن علاء إبراهيم نجم الأهلي السابق، صعوبة التكهن بنتيجة لقاء القمة، مشيراً إلى أنها من اللقاءات القليلة التي يكون فيها فارق النقاط بين الفريقين قليلا.

وأضاف نجم الأهلي السابق -لبرنامج "الماتش" على قناة "صدى البلد"- أن مباراة القمة لن تحسم الدوري، وإن كانت ستعطي ثقة للاعبين، مشيراً إلى أن هناك 10 مباريات متبقية ويصعب التكهن بنتيجتها.


يؤيده في ذلك، نجم الزمالك السابق محمد أبوالعلا، الذي أكد أن نتيجة القمة خارج التوقعات، وإن كانت الكفة تميل لصالح الأهلي خاصة خلال الـ 10 سنوات الأخيرة.

وأرجع أبوالعلا نتائج السنوات العشر الماضية إلى حالة عدم الاستقرار التي كان يعاني منها الفريق، إلا أن الأمر مختلف اليوم تمامًا في ظل الحالة الفنية والإدارية التي يعيشها الفريق، والتي تؤهله لتحقيق نتيجة إيجابية واستعادة اللقب.


غياب الخطيب ومرتضى

كشف الكابتن زكريا ناصف عن غياب رئيسي الناديين عن القمة 117، والاكتفاء بحضور أعضاء مجلس إدارة الناديين.

وأبدى ناصف عبر برنامجه "الماتش" سخريته من الحضور الجماهيري للقمة وزيادته من 15 فرداً إلى 30 فرد لكل نادٍ، متمنياً أن تشهد الملاعب المصرية يوماً ما عودة الجماهير على غرار قمة الكرة السعودية أمس بين فريقي الهلال والنصر.


وحذّر ناصف لاعبي الفريقين من الحكم الروماني استيفان كوفاكس الذي سيدير القمة المرتقبة، قائلاً: "إيده سريعة في الكروت".


تونس.. قمة التحديات

القمة العربية المرتقبة في تونس، الأحد، أخذت نصيبها من اهتمام الإعلام المصري، الذي سلط الضوء على التحديات التي تواجه المنطقة وضرورة خروج قرارات تلبي تطلعات الشعوب العربية.

من جهته، طالب الإعلامي المصري مصطفى بكري، القادة العرب بضرورة التصدي لقرار ترامب حول الجولان المحتل، قائلاً: "نحن نريد موقفا حقيقيا يمكن من خلاله أن نجعل الشارع العربي يعود إليه الأمل مرة أخرى، وإحنا شايفين ترامب مش همّه حاجة وخلال أيام سيعلن عن صفقة القرن التي ستصيبنا بالصدمة".

بكري قال: إن الأمة العربية مستهدفة من أعدائها ومن الإرهاب، إلا أن ما يأمله هو موقف عربي قوي، ورسالة لأمريكا باستدعاء السفراء أو أي إجراء ينم عن رفض العرب لقرارات واشنطن.


اضف تعليق