السيسي ولافروف.. قمة التفاهمات المشتركة وتعزيز العلاقات المصرية الروسية


٠٦ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٢٨ م بتوقيت جرينيتش

حسام السبكي

في لقاء التفاهمات المشتركة، والتعاون الثنائي في شتى قضايا المنطقة، ودفعًا للعلاقات المتميزة بين مصر وروسيا، استقبل الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" ظهر اليوم السبت، في قصر الاتحادية، وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف"، وتناول اللقاء عددًا من الملفات المشتركة، على رأسها ملف الأزمة الليبية، والاعتراف الأمريكي بـ"إسرائيلية الجولان"، إضافة إلى مبادرة السلام العربية، وقضايا الارهاب، وموضوع عودة الرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو.

لقاء الاتحادية

فقد استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في قصر الاتحادية، اليوم السبت، وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، وفق ما صرح به السفير باسم راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر.

وحسب آخر ما تمخض عن تفاصيل إعلامية حول لقاء السيسي ولافروف، فقد استعرض الرئيس المصري مع وزير خارجية روسيا الاتحادية، العلاقات الثنائية والمشروعات المهمة التي يتعاون البلدان في تنفيذها داخل مصر.

وبحسب المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية، أكد لافروف التزام روسيا بتعهداتها التنموية، وتنفيذ مشروعاتها في مصر، وفق اتفاق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

واستعرض السيسي، أيضًا جهود مصر في مكافحة الإرهاب، وأكد لافروف تأييد روسيا لتلك الجهود وعزم موسكو مواصلة التنسيق والتعاون مع مصر في هذا المجال على مستوى الأجهزة والمؤسسات المعنية.

وشدد الرئيس على ضرورة التحرك العاجل وتكاتف جهود المجتمع الدولي لوقف تدهور الأوضاع في ليبيا، ولتقويض انتشار التنظيمات المتطرفة، حيث إن عامل الوقت يعد حاسماً للغاية.

وعلى صعيد التعاون الثلاثى في القارة الأفريقية، شهدت المباحثات استعراض فرص التعاون بين البلدين في هذا السياق، في ضوء رئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقي، ودعوة روسيا لعقد قمة أفريقيا - روسيا في أكتوبر المقبل، والتي يسبقها منتدى الأعمال الأفريقي - الروسي، حيث أكد الرئيس على أولويات الرئاسة المصرية تجاه أفريقيا لاسيما فيما يتعلق بالشق التنموي وتطوير البنية التحتية بالقارة الأفريقية، وتحقيق الاندماج الإقليمي والتكامل الاقتصادي من خلال تنفيذ أهداف أجندة 2063.

من جانبه، شدد وزير خارجية روسيا، أن دور مصر في تهيئة الظروف اللازمة للخروج بالشرق الأوسط من المأزق الراهن مطلوب ومُرحب به.

وتابع: "تدعم موسكو جهود القاهرة في مسألة مكافحة الإرهاب بما في ذلك الوضع في سيناء ونحن مقتنعون من أنه يجب القضاء على الجماعات الإرهابية في سيناء والتي تحاول توسيع نفوذها لتشمل مناطق أخرى في البلاد".

وقال لافروف: إنه يوجد فهم مشترك بين روسيا ومصر للتهديدات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط من بينها الإرهاب الدولي.

وأشار لافروف إلى أن القضاء على جذور الإرهاب لا يمكن تحقيقه إلا من خلال ربط جهود المجتمع الدولي بأسره على أساس القانون الدولي.

وأكد وزير خارجية روسيا، أن العلاقات الثنائية بين البلدين تشهد تطورًا كبيرًا، وأجرينا مباحثات مثمرة مع الجانب المصري، وقال: نسعى إلى رفع مستوى التعاون بين بلدينا وحجم التبادل التجاري وصل إلى 86 مليار دولار.

الأزمة الليبية

مع التطورات العسكرية الحاصلة في ليبيا، وتقدم الجيش الليبي نحو حسم الصراع مع ميليشيات الغرب الليبي، وتحديدًا في العاصمة طرابلس، فقد كانت الأزمة الليبية حاضرة بقوة على هامش مباحثات وزير الخارجية الروسي في مصر.

فقد صرح وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إن موسكو تراقب المستجدات والأوضاع في ليبيا عن كثب، داعيا الفرقاء الليبيين إلى وقف الاقتتال فورا والجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وأكد "لافروف" ترحيب بلاده بحوار بين المشير خليفة حفتر، وفايز السراج، مشيرا إلى أن موقف روسيا بشأن ليبيا "حيادي".

وأضاف، "نريد من كل القوى السياسية الليبية أن تتفق فيما بينها".

وأشار لافروف إلى أن تدخل حلف الناتو في ليبيا سبب الفوضى الحالية في البلاد.

لافروف وشكري.. وقمة روسية مصرية



وضمن جولته في مصر، التقى وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف"، نظيره المصري "سامح شكري"، كشف خلاله الوزير الروسي عن انعقاد قمة مصرية روسية خلال الصيف المقبل بين الرئيسين السيسي وبوتين في روسيا، مؤكدا أنه يرحب بنتائج مباحثات اليوم مع وزير الخارجية سامح شكري.

وأكد وزير الخارجية الروسى فى مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره المصرى، اليوم السبت، أنه تم التباحث حول تسوية سلمية ودبلوماسية للأزمات التى تواجهها المنطقة، مشيرا إلى أن بلاده ستواصل التنسيق والتشاور مع الجانب المصرى.

وأشار "لافروف"، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره سامح شكري، إلى أن المباحثات مع وزير الخارجية سامح شكري تناولت تعزيز العلاقات بين البلدين، ومستوى التعاون التجاري، وبحثا عودة الرحلات الجوية المباشرة، مع ضرورة التواصل بين الخبراء الروس والمصريين، معربا عن رغبة الجانب الروسي في عودة الرحلات الروسية المباشرة في أقرب وقت.





اضف تعليق