إعادة قسَم واستحداث وزارة وبدء الجلسات.. أول أيام حكومة فلسطين الجديدة


١٥ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب

بدأت الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة الدكتور محمد إشتيه، اليوم الإثنين، أول اجتماع للوزراء الجدد، وترأس الاجتماع الدكتور إشتيه وأكد في مستهله أن: "الحكومة ستبدأ العمل اعتبارًا من اليوم، واستراتيجيتنا تعزيز صمود المواطن أينما وجد".

وأضاف: "سنعمل على تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي، كما أوضح أنه طلب اجتماعًا للمانحين في الثلاثين من الشهر الجاري، لإطلاعهم على الحرب المالية الأميركية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين".

وأوضح أنه "سيتم تقديم العون والمساعدة لأبناء شعبنا الذين يتعرضون لإرهاب المستوطنين في مناطق متفرقة من الضفة، وآخرها ما حدث في قرية عوريف جنوب نابلس، داعيا إلى ضرورة توفير الحماية الشعبية لصد هجمات هؤلاء في المدن والقرى والمخيمات".



 


تشكيل وزاري جديد

شهدت الحكومة تغيرات واسعة، إذ ضمت 16 وزيرًا ووزيرة جدداً إلى الحكومة مع بقاء 5 وزراء سابقين فقط في مناصبهم.

وشملت التشكيلة وزراء من مختلف المحافظات الفلسطينية، إذ انضم للحكومة خمسة وزراء من قطاع غزّة ووزراء من القدس والأغوار ومختلف محافظات الشمال والوسط والجنوب.

وضمّت الحكومة ممثلين عن الفصائل المشاركة والداعمة للحكومة، كما شملت ثلاث سيدات هنّ وزيرات الصحة والمرأة والسياحة.

كما فُصلت وزارتا التعليم العالي والتربية والتعليم عن بعضهما، انطلاقا من توجه الحكومة لبذل اهتمام أكبر بتطوير التعليم في كل مستوياته، للوصول إلى تعليم نوعيّ والانتقال من التعليم إلى التعلّم.

واستحدث أشتية في حكومته وزارة جديدة، هي وزارة الريادة والتمكين الاقتصادي التي ستُعنى بتمكين الخريجين الشباب والفئات المهمشة اقتصاديا، من أجل الانتقال من الاحتياج إلى الإنتاج.

وسيكون رئيس الوزراء قائماً بأعمال وزيري الداخلية والأوقاف حتى تعيينهما لاحقاً، كما ستنقل وحدة التخطيط من وزارة الماليّة إلى مجلس الوزراء لتمكينها من الاطلاع على عمل جميع الوزارات لرسم الخطط والسياسات للحكومة.


حلف يمين "مرتين"

أعادت الحكومة الفلسطينية الجديدة أمس الأحد أداء اليمين القانونية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بسبب خطأ قانوني في نص اليمين الذي أدوه السبت.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، فإن الحكومة الثامنة عشرة أعادت حلف اليمين القانونية "بعد أن تبين أن هناك عبارة قد سقطت سهوا من نص اليمين خلال أدائه مساء أمس السبت".

ورصد المحامي الفلسطيني نائل الحوح الخطأ، مشيرا إلى النقص في نص اليمين القانونية الذي أقسمه الوزراء بالأمس، والذي لم يتضمن جملة "وللشعب وتراثه القومي".







التبرع للفقراء بدلا من تهنئة الوزراء

جدد رئيس الحكومة الفلسطينية الجديدة د. محمد اشتية، الطلب من الجمهور الفلسطيني تجنب نشر التهاني المدفوعة بالصحف والمواقع الإلكترونية للوزراء الجدد وله، والتبرع لمؤسسات المحتاجين بدلا من ذلك.

وقال اشتية عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أجدد تمنياتي عليكم، أخواتي وإخواني، تجنب نشر التهاني المدفوعة بالصحف والمواقع الإلكترونية وغيرها، للوزراء الجدد أو لي بمناسبة أداء اليمين القانونية، والاستعاضة عنها بالتبرع للمؤسسات التي تخدم المحتاجين".

وأضاف: "دعونا نعزّز ثقافة يوقن فيها المسؤول أن واجبه يحتّم عليه خدمة المواطن، وتلمّس احتياجاته، والبقاء قريبا من نبض الشارع".
 


واشنطن تهنئ وحماس تندد:

هنّأت الولايات المتحدة الأحد الحكومة الفلسطينية الجديدة التي شكّلها السبت رئيس الوزراء محمد أشتيّة وضمّت وزراء جدد باستثناء 5 من الحكومة السابقة.

وقال جيسون جرينبلات، مستشار الرئيس دونالد ترامب لعملية السلام في الشرق الأوسط، في تغريدة على تويتر "تهانينا لحكومة السلطة الفلسطينية الجديدة".

وأضاف "من خلال خبرة أعضائها، نأمل أن نتمكّن من العمل سوياً لإحلال السلام وتحسين حياة الفلسطينيين، لقد حان الوقت لفتح فصل جديد".
 


في الوقت الذي نددت فيه حركة "حماس" بالتشكيل الحكومي الجديد، واعتبرت حكومة إشتية فاقدة للشرعية ومعززة للانقسام.




اضف تعليق