حريق كاتدرائية نوتردام.. خسارة فادحة للتراث الإنساني


١٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٦:٣٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

اندلع حريق هائل في كاتدرائية نوتردام أحد أشهر المعالم السياحية في العاصمة الفرنسية باريس والذي يعود للعصور الوسطى، مساء الإثنين، قبل أن تنشر العديد من مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة عن الحادث وردود أفعال بعض القادة والزعماء في العالم.

"باريس" و"كاتدرائية نوتردام" و" Paris" و"فرنسا".. كلها عناوين لهاشتاجات تصدرت تويتر عقب اندلاع الحريق بالكاتدرائية التاريخية، ليتحول تويتر إلى منصة عالمية يعلن من خلالها القادة والناشطون تضامنهم مع فرنسا في حادثها الأليم.

ماكرون: حزين الليلة لمشاهدتي جزءًا منا يحترق





ترامب: حادث فظيع

من جهته، وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحريق بأنه "فظيع" واقترح استخدام طائرات مخصصة لمكافحة الحرائق.

وكتب على موقع تويتر "إنه أمر فظيع للغاية مشاهدة النيران الهائلة في كاتدرائية نوتردام في باريس. ربما يمكن استخدام طائرات مكافحة الحرائق لإخمادها. يجب التصرف بسرعة".






السيسي: خسارة فادحة للبشرية

وأعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن حزنه الشديد قائلاً  "تلقيت بحزن بالغ نبأ حريق البرج التاريخي بكنيسة نوتردام.. فقدان ذلك الأثر الإنساني العظيم خسارة فادحة لكل البشرية، أُعلن تضامني وتضامن الشعب المصري مع الأصدقاء في دولة فرنسا، متمنيًا تدارك آثار هذه اللحظة الإنسانية بالغة التأثير بأسرع ما يُمكن".




قرقاش: حريق الكاتدرائية أمر محزن

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش عبر تويتر: "إن وقوع الحريق أمر محزن جدا، بعدما تسبب في تدمير البرج التاريخي للكاتدرائية، التي تعد علامة مميزة ذات طابع خاص في فرنسا والعالم".




تضامن غربي

العواصم الأوروبية هي الأخرى بادرت بإعلان تضامنها مع باريس في الحادث الأليم الذي تعرضت له مساء اليوم. المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت  "كاتدرائية نوتردام تشكل رمزاً لفرنسا وجزءا من ثقافتنا الأوروبية".

وأكدت لندن وقوفها بحزن إلى جانب باريس بسبب الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام. بينما أعربت "يونيسكو" عن استعدادها لمساعدة فرنسا على إنقاذ وترميم الكاتدرائية التاريخية.
















اضف تعليق