"تستحق أكثر مما نوفره لها".. محمد صلاح يناصر قضايا المرأة في الشرق الأوسط


١٨ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٤٩ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – سهام عيد

"أعتقد أننا في حاجة إلى تغيير الطريقة التي نعامل بها المرأة في ثقافتنا، هذا ليس اختياريًا"، بهذه الكلمات دعا نجم كرة القدم المصري محمد صلاح رجال بلاده وجميع أنحاء العالم الإسلامي، إلى معاملة النساء باحترام أكبر، وذلك في مقابلة مع مجلة "تايم" الأمريكية.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يتحدث بها الفرعون المصري بصراحة عن أهمية المساواة بين الرجل والمرأة في مصر والعالم الإسلامي كله التي تعد من أخطر قضايا الشرق الأوسط.




بعد أن تألق بشكل لافت في ليفربول وقاد بلاده إلى كأس العالم 2018 في روسيا للمرة الأولى منذ 28 عاما، أصبح صلاح رمزًا في مصر وجميع أنحاء المنطقة، ويعتبرونه بمثابة القدوة بالنسبة لهم.

وفي حديثه مع المجلة الأسبوعية، تحدث لاعب منتخب "الفراعنة" لأول مرة عن أهمية تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة، قائلا: "أعتقد أننا في الحاجة إلى تغيير الطريقة التي نعامل بها المرأة في ثقافتنا. هذا ليس اختياريا".

وأضاف أن رؤية طريقة معاملة النساء "في ثقافتي وفي الشرق الأوسط غيرت طريقة تفكيري في العلاقات بين الجنسين"، مشيرا إلى أنه حاليا يدعم المرأة أكثر مما كان يقوم به في السابق "لأنني أشعر أنها تستحق أكثر مما تحصل عليه الآن".


صلاح.. قصة نجاح ملهمة للرجال

تصريحات محمد صلاح لاقت احتفاءً كثيرًا بين النساء على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أن المجلس القومي للمرأة في مصر برئاسة الدكتورة مايا مرسي أعرب عن شكره وتقديره لمحمد صلاح.

وأعربت مرسي عن تقديرها للكلمات الراقية من اللاعب الخلوق والإنسان محمد صلاح والذي دائمًا ما يعرب عن تقديره واحترامه للمرأة ولدورها ودعمه ومساندته لها، مشيرة إلى أن محمد صلاح نجم محبوب في مصر والعالم أجمع، وقصة نجاحه ملهمة للشباب والأطفال داخل مصر وخارجها، متمنية أن تُحدث كلماته أثرًا كبيرًا في تغيير نظرة الرجال والشباب والأجيال القادمة فعلا نحو المرأة في الشرق الأوسط، وأن نلمس مزيدًا من الإدراك للقيمة الحقيقية للمرأة ومكانتها، وأن يحدث تغييرا حقيقيا مستقبلا.



علاقته بأسرته

تعتبر الكثير من وسائل الإعلام الغربية أن أسرة محمد صلاح هي نموذج للأسرة العربية المسلمة، حيث يمتدحهم الكثيرون بسبب طباعهم الهادئة والتزامهم الديني والأخلاقي في مجتمع منفتح مثل المجتمع البريطاني.

في حواره مع التايم، اعترف اللاعب البالغ من العمر 26 عاما، بأنه كان يعاني قليلا من الضغط خلال الفترة الماضية، وذلك بعدما أصبح اللاعب "النموذجي في المنطقة وكل الأعين عليه"، مضيفا أنه "فخور بهذا الأمر"، و"يشعر كأنه ابن كل مشجعي دول الشرق الأوسط".

وتابع: "الطريقة التي أفضلها للاسترخاء بعد كل مباراة هي قضاء بعض الوقت مع ابنتي (مكة) البالغة من العمر 5 سنوات"، مبينا أنه يعيش حياته الطبيعية وأن شهرة المدرجات لم تغير أسلوب حياته.

وأردف قائلا: "أبقى في المنزل بمعظم الأوقات، لا أحب الخروج من البيت".

وفيما يخص زوجته، قال محمد صلاح: "ماجي من أكثر الأشخاص المظلومين بحياتي، بسبب طبيعة عملي، أوجه لها الشكر على وجودها بحياتي ومساندتها لي"، فلا بد أن ماجي تنجح في إدارة حياتها العائلية وهذا الأمر واضح في سلوكيات صلاح الرائعة وتواضع أخلاقه ولطافة ابنتهما مكّة التي كرّست لها الأم كل وقتها.

وظهرت ماجي للمرة الأولى في حفل جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لمشاركة زوجها تلك اللحظة الفارقة في حياته، ثم في مدرجات ملعب الأنفيلد بجوار زوجها وابنتهما مكة، أثناء مباراة ليفربول أمام نظيره إيفرتون في دور الـ64 بكأس الاتحاد الإنجليزي، لتصبح حديث مواقع التواصل الاجتماعي عن الزوجة المصرية الأصيلة التي تساند زوجها ليحقق كل آماله وطموحاته.


علاقته بالمشجعات

بعد سنوات من التألق الرياضي والأخلاقي للفرعون المصري، احتل محمد صلاح قلوب محبيه في كافة أنحاء العالم، ففي إحدى مبارياته، طلبت فتاة مصرية تعيش في أوروبا الزواج منه ورفعت لافتة كبيرة في المدرجات كتبت عليها "تتجوزني يا صلاح ونلعب كرة".

وعقب انتهاء المباراة، توجهت الفتاة إلى محمد صلاح وعرضت عليه الزواج، إلا أن النجم المصري رد عليها مازحًا، "أنا متزوج.. ولا أستطيع الزواج مرة أخرى"، قبل أن يلتقط معها صورًا سيلفي.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مقطع فيديو لإحدى المشجعات له وأظهر الفيديو بكاء الفتاة الصغيرة بشدة قبل أن يحتضنها محمد صلاح ثم وافق على التقاط صورة معها، وتم نشر الفيديو عقب مباراة المنتخب المصري وفوزه بأربعة أهداف مقابل هدف أمام إي سوازيلاند في المباراة التي جمعتهما 12 أكتوبر.


يشار إلى أن اسم صلاح ورد في قائمة مجلة "تايم" لأكثر الأشخاص تأثيرًا في العالم خلال عام 2019 الجاري.

ووضعت المجلة الأمريكية صلاح ضمن قسم "العمالقة"، إلى جانب 15 شخصية أخرى من بينهم ليبرون جايمس، مارك زوكربيرغ، أليكس مورجان، ريان ميرفي، تايجر وودز وغيرهم.

وأوضحت المجلة في تقريرها، أن جماهير كرة القدم من المسلمين وفي الشرق الأوسط، وكذلك بإنجلترا يعتبرون محمد صلاح بمثابة القدوة بالنسبة لهم.

كما اختارت شبكة "سكاي سبورتس" محمد صلاح اللاعب الأبرز في عام 2018.

وفاز صلاح بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، لأفضل لاعب أفريقي في عام 2018، 14 ديسمبرالماضي، للمرة الثانية في تاريخه، وجائزة أفضل لاعب في قارة أفريقيا من الكاف لعام 2018، للمرة الثانية على التوالي أيضا.

وكان محمد صلاح قد احتل المركز الأول في القيمة السوقية في الدوري الإنجليزي والرابع عالميا، بقيمة سوقية وصلت إلى 168.3 مليون يورو.

وجاء محمد صلاح، خلف البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي تصدر القائمة بقيمة سوقية وصلت إلى 229.1 مليون.
 


الكلمات الدلالية محمد صلاح المرأة

اضف تعليق