بعد عامين من التحقيق.. مولر يتهم ترامب والأخير يحتفل


١٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠٥:٤٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمود رشدي

لم يتمكن تقرير المحقق الخاص روبرت مولر عن تدخل روسيا المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016، بناء على الأدلة، من إعلان براءة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من تهمة عرقلة العدالة، حسب ما كشف التقرير الخميس. وأضاف التقرير أن ترامب سعى قبل نحو عامين لعزل المحقق الخاص، مفيدا أن جهوده لعزل مولر جاءت بعد تقارير صحفية بأن الرئيس يخضع للتحقيق معه بتهمة عرقلة العدالة.

احتفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بصدور النسخة المنقحة من تقرير المحقق الخاص روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، الذي أكد وزير العدل ويليام بار أنه لا أدلة فيه على تواطؤ أو تعاون أيّ من أعضاء حملة الرئيس مع الحكومة الروسية.

ترامب يرد

غرد ترامب ساخرا عبر صفحته على موقع تويتر موجها كلامه إلى خصومه الديمقراطيين "لا تواطؤ.. لا إعاقات.. انتهت اللعبة".

وكان وزير العدل قد قال في مؤتمر صحفي عقده اليوم -بمناسبة نشر نسخة من تقرير المحقق الخاص أخفيت بعض معلوماتها- إن الرئيس ترامب تعاون مع لجنة تحقيق مولر ولم يقم بأي عمل لعرقلة التحقيقات.

وقال بار: إن الحكومة الروسية "رعت جهودا للتدخل غير القانوني في الانتخابات الرئاسية التي جرت في عام 2016"، ولكن لا يوجد دليل على تواطؤ أي مواطن أمريكي، بما في ذلك أي شخص على صلة بحملة الرئيس.

وأضاف أن التقرير احتوى على تفاصيل عن "عشر وقائع" ترتبط بالرئيس و"يناقش نظريات قانونية محتملة عن ربط هذه التصرفات بجريمة عرقلة العدالة". وتابع أنه ثبت لديه أن "الدليل الذي توصل إليه المحقق الخاص ليس كافيا لإثبات أن الرئيس ارتكب جرم عرقلة سير العدالة"، مشيرا إلى اختلافات في الرأي مع مولر بشأن الوقائع التي تناولها التحقيق، والنظريات القانونية التي اتبعها المحقق.

رأي الحزب الديمقراطي 

طالب مسؤولون كبار في الحزب الديموقراطي الجمعة بنشر كامل تقرير المحقق الخاص روبرت مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، وعدم السماح للرئيس دونالد ترامب أو معاونيه بالاطلاع عليه.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ورئيس الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر في بيان مشترك إنه "من الملزم (للمدعي العام بيل) بار أن ينشر التقرير كاملاً، وكذلك أن يقدّم الوثائق المتعلّقة به والنتائج التي توصّل إليها إلى الكونغرس".

الكرملين ينفي  

قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إنه لم يطلع على التقرير، لكن "موقف روسيا المبدئي في هذا الشأن معروف تماما، وهو أنها لم تتدخل في الشؤون الداخلية لدول أخرى، بما فيها الولايات المتحدة".

وأعرب الكرملين عن استعداده لتحسين العلاقات مع الولايات المتحدة، لكنه أكد في الوقت نفسه، على أن "اتخاذ الخطوة الأولى يعود إلى واشنطن".

ويحقق مولر، وهو مدير سابق لمكتب التحقيقات الاتحادية، منذ 2017 فيما إذا كانت حملة ترامب قد تآمرت مع موسكو في محاولة للتأثير على الانتخابات وإن كان الرئيس الأمريكي قد حاول فيما بعد عرقلة سير التحقيق بشكل يخالف القانون. كما أن المحقق الخاص روبرت مولر لن يوصي باتهام المزيد من الأشخاص في تحقيقه حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، بعد تقديمه تقريراً سرّيا بنتائج التحقيق إلى المدعي العام.

ورغم أن تقرير مولر النهائي يثبت براءة ترامب من تهمة التواطؤ مع روسيا خلال حملة الانتخابات الرئاسية، فإنه يمكن أن يتضمن معلومات أخرى مربكة للرئيس، بحسب قناة الحرة الأمريكية.

وستنشر وزارة العدل الأمريكية (في وقت لاحق) الخميس التقرير المكون من 400 صفحة، لكن بعد شطب معلومات سرية منه.

وقد عمل كل من فريقي روبرت مولر ووزير العدل الأمريكي معا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، لتنقيح المعلومات التي تندرج ضمن المعلومات السرية بحسب القوانين الأمريكية.




اضف تعليق