قتلى وجرحى وانهيارات.. مشاهد قاسية خلفها زلزال الفلبين


٢٣ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٤٢ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - أشرف شعبان 

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات وصورًا لزلزال الفلبين، حيث لقي خمسة أشخاص مصرعهم في انهيار مبنيين بسبب الزلزال الذي ضرب شمال الفلبين، وفقا لما ذكره مسؤول محلي.

وبحسب النشطاء، تم انتشال ثلاث جثث من تحت أنقاض مبنى في مدينة بوراك، بينما توفي طفل وجدته في انهيار مبنى في مدينة لوباو، بحسب حاكمة المقاطعة ليليا بينيدا.



وأضافت أن الزلزال تسبب في انقطاع التيار الكهربائي ما يعرقل تحراك رجال الإنقاذ في وقت مبكر من المساء.

هذا وانتشر مقطع مصور على وسائل التواصل الاجتماعي لحظة تدفق كميات كبيرة من المياه من سطح أحد الأبنية السكنية شاهقة الارتفاع وبحسب ماتم تداوله فإنه تدفق لمياه مسبح تعرض للتصدع بعد الزلزال.



ووقع الزلزال على بعد 60 كيلومترا شمال غربي مانيلا وعلى عمق 40 كيلومترا. وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن التقدير الأولي يشير إلى أن قوة الزلزال بلغت 3ر6 درجة، بينما قال خبراء الزلازل المحليون إن القياس الأولي أظهر أن قوته بلغت 7ر5 درجة.

وظهرت العديد من الأبراج السكنية شاهقة الارتفاع، في المقطع تترنح وتتمايل في مشهد مروع؛ جراء الزلزال العنيف الذي شهدته البلاد، وتسبب في سقوط مبنيين على الأقل.



وتقع الفلبين على "حزام النار" المعرض لنشاطات زلزالية قوية في المحيط الهادئ والذي يمتد من اليابان المعرضة بدورها لخطر الزلزال مرورا بجنوب شرق آسيا وحوض الهادئ.



واستمرت الهزة بحسب شهادات المواطنين لمدة 20 ثانية، ولم يعلن عن حصول أية إصابات.

من جانبها، دعت السفارة السعودية في الفلبين، المواطنين المتواجدين بأخذ الحيطة والحذر واتباع الإرشادات الصادرة عن السلطات الفلبينية بشأن الزلزال.




وتصدر هاشتاج "#Earthquake"  قائمة الأكثر تداولا عبر تويتر، حيث سجل عدد من الفلبين بعض المشاهد المختلفة، توضح حجم الرعب الذي خيم على الناس، حيث اهتزاز المباني وخروجهم مذعورين خارج المباني إلى ساحات مفتوحة لأجل سلامتهم، بالإضافة إلى تساقط بعض الأشياء من مبني بونيفاسيو العالمي.



 
   


اضف تعليق