المصريون يوافقون على التعديلات الدستورية بأغلبية ساحقة.. والسيسي يشيد


٢٣ أبريل ٢٠١٩ - ٠٦:١٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة - أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، نتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية، والذي انتهى الاقتراع عليها، مساء أمس؛ مشيرة إلى أن التعديلات المنظورة لاقت موافقة 23.4 مليون ناخب مصري، بنسبة بلغت 88.3 من إجمالي الأصوات الصحيحة.

وجرت عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين في الخارج، وفي الداخل أيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 من ذات الشهر.

"ملحمة وطنية"

قال رئيس الهيئة المستشار لاشين إبراهيم، في مؤتمر صحفي، مساء اليوم، إن الاستفتاء جرى في مناخ ديمقراطي مفعم بالحرية، وخرج بصورة تليق بمصر وتاريخها واسمها، مؤكدًا أن مشاركة الشعب الجادة والإقبال الكثيف يعكس وعي المواطنين وفهمهم للديمقراطية وممارسة حقهم الدستوري، وتؤكد أن الشعب هو مصدر السلطات.
 
وأضاف أن الشعب وقف خلف وطنه الذي ناداه فلبى نداءه، وأن مشاركة المرأة المصرية تصدرت المشهد في الاستفتاء، كما ظهر أيضا الشباب، مشيرا إلى أن إجراءات الفرز تمت على مرأى ومسمع وسائل الإعلام والمنظمات التي تابعت العملية، كما تمت تحت إشراف قضائي كامل.

وذكر رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة الوطنية للانتخابات المستشار علاء فؤاد، أن الشعب المصري سطر ملحمة وطنية كبيرة، حيث خرجت جموع الشعب في كل أنحاء البلاد معبرة عن إرادتها الحرة في أجواء ديمقراطية لتشارك في عملية الاستفتاء.
 
وأضاف خلال مؤتمر الهيئة: "لقد بذلت الهيئة الوطنية جهدًا كبيرًا، حيث واصلت الليل بالنهار من أجل إجراء الاستفتاء في الوقت الذي حدده الدستور، وراعت المناسبات ودخول شهر رمضان، واتسمت العملية بشفافية وحيادية شهد لها كل العالم وكل من تابع العملية".

"نتيجية الاستفتاء"

وبحسب رئيس الهيئة،  فإن إجمالي الناخبين بلغ 61 مليون و344 ألف و503 ناخبين، شارك منهم في الاستفتاء 27 مليون و193 ألف و593 ناخبًا بنسبة 44.33%، وبلغ إجمالي الأصوات الصحيحة 26 مليون 362 ألف 421 ناخبًا بنسبة 96.94%، فيما بلغت الأصوات الباطلة 831 ألفًا و172 ناخبًا بنسبة 3.06%.

وأوضح المستشار لاشين أن 23 مليون و416 ألف و741 صوتًا بنسبة 88.83%، وافقوا على التعديلات المقررة، فيما صوت بالرفض 2 مليون 945 و680 صوتا بنسبة 11.17%.

وأوضح أن الهيئة الوطنية كانت على تواصل دائم خلال عملية الاستفتاء من خلال مؤتمراتها أو ردها على كافة الاستفسارات التى تتلقاها من الناخبين، كما ردت على كافة الشائعات التي حاول أعداء الوطن ترويجها لإثناء الشعب المصري عن المشاركة وإفشال عملية الاستفتاء.
 
وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، ذكرت أن إجمالي عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيًا، و13919 لجنة فرعية، فتحت أبوابها على مدار ثلاثة أيام من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً.

"السيسي يشيد"

وعقب إعلان النتيجة، وجه الرئيس  المصري عبد الفتاح السيسي عبر صفحتة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، تحية تقدير واعتزاز للشعب المصري، مشيرا إلى أنه أبهر العالم باصطفافه الوطني  ووعيه القومي بالتحديات التى تواجه "مصرنا العزيزة".

وأضاف السيسي، منذ قليل: "ذلك المشهد الرائع الذي صاغه المصريون بعبقريتهم المعهودة حين شاركوا في الاستفتاء على التعديلات الدستورية ممارسين حقهم السياسي والدستوري، سيُسجل بحروف الفخر في سجل أمتنا التاريخي".

"الأكثر مشاركة"

ووفق النتائج المعلنة، فإن الاستفتاء على التعديلات الدستورية 2019، شهدت أعلى نسبة مشاركة عن الاستحقاقات السابقة، منذ عام 2005، وحتى الآن.

وبلغت نسبة المشاركة في الاستفتاء على دستور 1971 في يوم 25 مايو 2005، 17 مليونا و184ألفا و302 ناخب، وفي الاستفتاء على تعديل  الدستور في 2007 بلغ عدد المشاركين 9 ملايين و701 ألف و833 ناخب نسبة، وفي استفتاء عام 2011 بلغت نسبة المشاركة 41.19%، بإجمالي 18 مليونا و537 ألفا و954 ناخبا وفي استفتاء الدستور 2012 بلغت النسبة 32.9%، بإجمالي مشاركين 17 مليونا و58 ألفا و317 ناخبا.

وبلغ أعداد المشاركين في التفتاء الدستور عام 2014، 20 مليونا و613 ألفا و677 ناخبا بنسبة 38.6% .




اضف تعليق