بعد 19 عامًا على مقتلها.. "العوازم" يجمعون دية هداية السلطان


٣٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٠٥ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 

بعد 19 عاما من مقتل الصحفية الكويتية هداية السلطان على يد جندي من عائلة "العوازم" وحكمه بالسجن المؤبد، توصل عائلة "العوازم" مع ورثة الصحفية واتفقوا على تسوية ودفع دية تقدر بـ 10 ملايين دينار كويتي - ما يعادل 33 مليون دولار أمريكي - والاكتفاء بـ 19 عاما من السجن كعقوبة، وناشدت على إثر هذا الاتفاق عائلة "العوازم" عموم القبائل وأهل الخير في الكويت لتجميع الدية والإفراج عن ابنهم خالد العازمي.



وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت منذ أمس الإثنين بالحملة التي أطلقتها قبيلة العوازم لجمع دية بقيمة 10 ملايين دينار، وشارك عدد كبير من النشطاء والمشاهير إضافة إلى نواب سابقين وحاليين من قبائل مختلفة في حملة التبرعات ودعوا إلى مساندة عائلة العازمي للمساهمة في الإفراج عنه بعد أن قضى هذه الأعوام الطويلة في السجن.

وقالت صحيفة "الراي" الكويتية إنه وخلال ساعات قليلة من انطلاق حملة مشروع دفع دية هداية للإفراج عن خالد نقا العازمي، بدا جليا أن الهدف تحقق سريعا.

وأطلقت "مبرة العوازم" الخيرية، المشرفة على جمع الدية رابط تبرع إلكتروني وحضت أهل الكويت على التفاعل الإيجابي لجمع المبلغ المطلوب بأسرع وقت ممكن، حيث توقعت اللجنة أن يتم إغلاق الحملة سريعا.

وشارك الأكاديميون والكتّاب في الكويت في حملة جمع الدية من خلال تطرقهم إلى القضية من زوايا مختلفة، منهم الكاتب يوسف عوض العازمي الذي كتب في مقال نشرته صحيفة "القبس": "ما نشاهده من فزعة جماعية من رجال ونساء لتشد من عضد العوازم هو تاريخ جديد يكتب بأحرف من نور".






















وأعلنت مبرة العوازم عن اكتمال مبلغ الدية 10 ملايين دينار كويتي.







وتعود تفاصيل  الحادثة إلى شهر مارس عام 2001 بينما كانت تقود  هداية السلطان سيارتها إلى مؤتمر المرأة والثقافة الذي تستضيفه جمعية المرأة الكويتية، فيما توقفت الكاتبة  عند  إشارة مرور في الوقت الذي ترجل فيه المقدم خالد  العازمي من سيارته ذات الدفع الرباعى وأفرغ ست رصاصات في رأس هداية السلطان  السالم من مسدسه المرخص من قبل الحكومة بينما كانت هي في سيارتها "الرولزرويس".

المقدم خالد كان ضابط شرطة رفيع المستوى وكان يرتدي الزي الكويتي التقليدي وقت إطلاق النار واعترف بقتله للإعلامية بسبب مقال نشرته في مجلة "المجالس" التي كانت تترأسها، يمس فتيات عشيرة العوازم التي ينحدر منها القاتل.




الكلمات الدلالية الكويت

اضف تعليق