بمطرقة الرسوم الجمركية.. ترامب يهدد بكين ويصدم الأسواق


٠٦ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٥٢ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - ولاء عدلان

هوت أسواق النفط والأسهم العالمية، صباح اليوم الإثنين، بعد أن رفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سقف التهديد للمحادثات التجارية المستمرة مع الصين بالإعلان -بشكل غير متوقع-  عن زيادة للرسوم الجمركية على بضائع بكين بأكثر من 200 مليار دولار ستقر هذا الأسبوع.

وغرد ترامب، مساء الأحد، قائلا: خلال عشرة أشهر دفعت الصين رسوما جمركية للولايات المتحدة بنسبة 25% على 50 مليار دولار من البضائع التكنولوجية، و10% على 200 مليار دولار من بضائع أخرى، مضيفا أن نسبة الـ10% سترتفع إلى 25% يوم الجمعة.

وتابع ما زال ما قيمته 325 مليار دولار من البضائع الإضافية التي ترسلها الصين إلينا غير خاضعة للضريبة، ولكن سيتم فرض ضريبة عليها في وقت قريب، بمعدل 25%، لم يكن للرسوم المدفوعة لبلادنا أثرا يذكر على تكلفة المنتجات، ومعظمها تتحمله الصين.

واستطرد أن المفاوضات التجارية مع الصين تتقدم ولكن ببطء شديد، في حين أنهم يحاولون إعادة التفاوض.. كلا.

صدمة الأسواق
هذه التصريحات سحبت من الأسواق جرعة التفاؤل التي رافقت الإعلان عن انطلاق المفاوضات التجارية بين واشنطن وبكين خلال الأشهر القليلة الماضية، أملا في نهاية الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين بالعالم.

ففي بكين أنهت سوق الأسهم تعاملات اليوم، منخفضة بنسبة 5.5 ٪، وسط صدمة أصابت المستثمرين في آسيا والمحيط الهادئ من تحول نبرة ترامب الذي أشار الأسبوع الماضي إلى تقدم إيجابي في المحادثات التجارية، وما أعقب ذلك من إعلان حكومة بكين عن تقييم تجريه في الوقت الراهن قد يسفر عن الانسحاب من المحادثات.

وأكد مسؤول صيني مطلع لـ"رويترز"، أن استمرار المحادثات وكيفية استمرارها من القضايا التي تخضع لإعادة تقييم في الوقت الحالي، مضيفا الأمر يتوقف على موقف واشنطن.

وفي سنغافورة أغلقت الأسهم على تراجع بنحو 3%، فيما نجت أسهم كوريا الجنوبية واليابان من الصدمة بسبب عطلة رسمية.

إلى ذلك هبطت الأسهم الأوروبية بشكل حاد خلال التعاملات المبكرة، ليتراجع مؤشر داكس الألماني بنسبة 1.7%، وكاك الفرنسي بـ1.8%، باعتبارهما الأكثر تأثرا بالصين ومخاوف الحرب التجارية، كما هوى المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 1.2%، مسجلا أكبر هبوط في ستة أسابيع.

 وفي إيطاليا وإسبانيا أيضا هبطت الأسهم بأكثر من 1%، فيما كانت بورصة لندن مغلقة بسبب عطلة رسمية، وفي "وول ستريت" يشير المحللون إلى أن افتتاح اليوم في وقت لاحق سيكون على هبوط حاد قد يصل إلى 2%.

 في أسواق النفط، هبطت الأسعار النفط بنحو2.2% مقارنة بالتسوية السابقة، وقال جاسبر لولر مدير الأبحاث في لندن كابيتال جروب للسمسرة لـ"رويترز": الموقف المتشدد المفاجئ الذي تبناه ترامب تجاه الرسوم الجمركية على الصين أقلق المستثمرين الذين يسارعون إلى خفض مستويات تعرضهم للمخاطر في الأسواق، كما يعزز احتمال تعثر المحادثات التجارية المخاوف بشأن الطلب علي النفط في المستقبل.

المحادثات في خطر أم مجرد لعبة
وقال نيك تويدل ، محلل الأسواق لـ"الجارديان": لا يزال هناك سؤال حول ما إذا كان تهديد ترامب الجديد هو أحد تكتيكاته في مجال التفاوض، أم أننا سنرى بالفعل زيادة كبيرة في التعريفات هذا الأسبوع، إذا كانت الإجابة هي الجزء الأخير، فسوف نشهد ضغوطًا سلبية هائلة في جميع الأسواق.

الرئيس التنفيذي لهيئة النقد في هونج كونج نورمان تشان تاك لام قال لـ"آسيا تايمز": إذا انهارت المفاوضات الأمريكية الصينية، سيكون هناك تأثير سلبي على الأسواق المالية العالمية.

 وصباح اليوم، أكدت وسائل إعلام صينية أن نائب رئيس الوزراء الصيني سيسافر إلى واشنطن هذا الأسبوع لإجراء محادثات تجارية، ولكن اختصر مدة زيارته مع تأجيلها لنهاية الأسبوع، ربما لتقييم التحول الأمريكي الأخير.

في العموم يرى العديد من الخبراء أن مخاطر الحرب التجارية الشاملة في تصاعد مستمر، بسبب تهديدات ترامب المستمرة، والتي قد تأتي بنتائج عكسية، فالصين لن ترغب في التفاوض مع وجود مسدس يهددها بتفجير رأسها في أي وقت.

وسبق وأن أبلغت بكين إدارة ترامب بأنها لن تتفاوض تحت ضغط، ومن جهة آخرى وبحسب جيك باركر، نائب رئيس مجلس الأعمال الأمريكي الصيني، تهديد ترامب الأخير يجعل المحادثات صعبة "سياسيا" على الرئيس الصيني، حيث قد ينظر الجمهور الصيني الآن إلى أي اتفاق بحلول الموعد النهائي الجمعة المقبلة على أنه "استسلام".. ما يعني أن ترامب قد ضرب طاولة المحادثات بمطرقة ثقيلة، من الصعب توقع حجم الضرر الذي تسببت فيه.




 

اضف تعليق