في جزيرة أرجوني.. استمتع بالشاطئ والكهوف ورؤية الخفافيش


١١ مايو ٢٠١٩ - ٠٥:٣٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

يعيش والد المصورة إرين سايوف، في جزيرة إندونيسية تدعى أرجوني. بعد 5 سنوات من السفر، عادت سايوف إلى وطنها ورأت والدها، الذي أخذها إلى جميع الأماكن التي كان يلعب فيها وهو لا يزال صغيرا.

تقول سايوف لموقع boredpanda "من المدهش هنا الاستمتاع بالسباحة، الصيد، والمشي لمسافات طويلة مع والدي".

في اليوم الأول، ذهبت مع أبي في نزهة قبل الذهاب إلى المنزل.


هذا هو الجانب الآخر من الشاطئ حيث زرع أجدادي أشجار جوز الهند.


من الشائع جدا رؤية جزر صخرية صغيرة حول المكان.


لقطة للقرية بأكملها وغالبية الناس هم من المسلمين.


تعيش العديد من الكائنات الحية هنا، بما في ذلك الماعز.


تحتوي الجزيرة على الكثير من الكهوف، وهذا أحدهم.


الرمال والمياه مع الكثير من أشجار جوز الهند.


نسر على قمة شجرة المانجروف.






















الكلمات الدلالية السفر سياحة وسفر

اضف تعليق