الفارس الأبيض يخمد ثورة الـ"بركان"ويُسعد المصريين بالكونفيدرالية الأفريقية


٢٧ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:٣٣ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

في أمسية كروية رائعة، استطاع نادي الزمالك المصري، مساء أمس الأحد، أن يرسم لوحة فنية زاهية من الدرجة الأولى داخل المستطيل الأخضر على ملعب برج العرب بالإسكندرية، والتي لم يتسبب من خلالها في إسعاد جمهوره العريق فقط، بل نثر السعادة على جموع الشعب المصري بالكامل، بعد أن كان خير ممثلًا له في  بطولة كأس الاتحاد الأفريقي "الكونفيدرالية".

الفارس الأبيض الذي لم يصعد لمنصات التتويج الأفريقية منذ 16 عامًا -بعد لقب كأس السوبر على حساب الوداد المغربي عام 2003- استطاع أن يعود للتتويج بالبطولات القارية من جديد، بعد أن نجح في إخماد ثورة فريق نهضة بركان المغربي، بالفوز بركلات الترجيح (5-3) بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة، والتي كان الزمالك متفوقًا فيها بهدف نظيف، معادلاً النتيجة ذهابًا وإيابًا 1-1، لنهائي البطولة.

أحداث اللقاء


مباراة الأمس المثيرة - والتي انتهت في الوقت الأصلي للمباراة، بهدف نظيف لفريق الزمالك- كانت قد شهدت ثورة للفريق المغربي في أول 15 دقيقة من اللقاء، والتي بدا فيها أكثر إصرارًا على التسجيل لتدعيم تقدمه ذهابًا.

بعدها شهدت المباراة إضاعة فرصة محققة للفريق المغربي، بعد أن انطلق اللاعب لاباكودجو سريعًا على الجهة اليمنى، وسدد بقوة فوق المرمى، لم ينتظر بعدها طويلًا ورد لاعب الفريق الأبيض إبراهيم حسن بقوة، بعد أن تسلم الكرة بهدوء وسدد بيسراه، حولها الحارس المحمدي إلى ركنية، لكن الحكم احتسبها ضربة مرمى لنهضة بركان.

وبعد مرور 40 دقيقة من عمر اللقاء، لم يقدم الزمالك ما يشفع له لتسجيل هدف يعادل به الأرقام بين الذهاب والإياب، فيما ظهر نهضة بركان ثابتًا وقادرًا على الحفاظ على تقدمه، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

مع بداية الشوط الثاني، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء صحيحة للزمالك، بعد أن عاد لتقنية الفار في الدقيقة 54، ليتأكد من القرار، بعد لمسة يد من العربي الناجي نفذها المتخصص محمود علاء، بنجاح ومنح التقدم للفريق الأبيض.

هدف التقدم أعاد الروح القتالية للاعبي الفريق الأبيض من جديد، وشهدت الدقائق 74، و80، 82، العديد من الفرص الضائعة للفريقين، حيث نجح الحارس المحمدي في ابعاد الخطر عن مرماه بعد عرضية رائعة من عبدالله جمعه على رأس كهربا الذي ارتقى وسدد ولكن دون فائدة.

وفي الدقيقة 80، تلقى البديل أحمد سيد زيزو تمريرة من أوباما، وسدد يسارية قوية مرت قريبة من مرمى المحمدي أيضًا، أما في الدقيقة 82، فقد وجد المغربي حميد أحداد ثغرة في دفاع الفريق المنافس، ليسدد كرة مخادعة تفطن لها المحمدي وأبعدها بصعوبة.

وفي الدقيقة 90 طرد حكم اللقاء لاعب نهضة بركان عمر النمساوي إثر اعتدائه بالضرب على محمود كهربا.

وبنهاية المباراة التجأ الحكم لركلات الترجيح لتحديد الفريق الفائز بالبطولة، وافتتح المغربي خالد بوطيب التسجيل لنادي الزمالك بينما أضاع حمدي العشير لاعب نهضة بركان الركلة الأولى لفريقه.

وسجل للزمالك محمود علاء، وعبدالله جمعة، ويوسف أوباما، وأحمد سيد زيزو، بينما سجل لنهضة بركان إسماعيل المقدم ولابا كودجو وإيسوفو دايو.

من جديد.. الزمالك يعود للبطولات القارية


بعد غياب 16 عامًا، منذ آخر لقب له بكأس السوبر الأفريقي، على حساب الوداد المغربي عام 2003، استطاع أبناء القلعة البيضاء، أن يعودوا بقوة لمنصات التتويج في البطولات القارية، باقتلاع لقب الكونفيدرالية الأفريقية من أنياب نهضة بركان المغربي.

ويمتلك الزمالك في رصيده 12 لقبًا قاريًا، مقسمة بين 5 بطولات لدوري أبطال أفريقيا، و3 بطولات للسوبر الأفريقي، وبطولة لأندية الأفريقية أبطال الكؤوس، ومثلها للكونفيدرالية، بجانب لقبين في البطولة الأفرو آسيوية.

وخلال تلك السنوات العجاف، لم يتوج الزمالك بلقب أفريقي، رغم اقترابه منها في مرات عديدة، حيث خسر نهائي دوري أبطال أفريقيا عام 2016 أمام صن داونز، وخرج من نصف نهائي نفس البطولة أمام مواطنة الأهلي عام 2005، وخرج من نصف نهائي الكونفيدرالية أمام النجم الساحلي عام 2015.

ركلات الترجيح "تميمة الحظ" القارية


نهائيات البطولات الأفريقية، بالنسبة لفريق الزمالك، أصبحت ركلات الترجيح فيها بمثابة "تميمة الحظ" التي يأتي من بعدها التتويج، وذلك بعد الفوز 5 مرات في المباريات النهائية من أصل 10 بطولات توج بها الفارس الأبيض، أخرها فوز أمس على نهضة بركان المغربي في الكونفيدرالية.

وفي هذا السياق، توج الزمالك أيضًا في عام 1986 بدوري أبطال أفريقيا على حساب أفريكا سبورت الإيفواري بعد أن تبادل كل فريق الفوز 2/0  قبل أن يفوز الأبيض بركلات الترجيح 4/2.

وفي عام 1993، تعادل الزمالك مع أشانتي كوتوكو الغاني في مباراتي الذهاب والعودة سلبيًا بدوري أبطال أفريقيا قبل أن يفوز بركلات الترجيح 7/6.

وفي نهائي دوري أبطال أفريقيا عام 1996، تجاوز الزمالك عقبة شوتنج ستارز النيجيري، بعد أن تبادل كل فريق الفوز 2/1 في ملعبه وفاز الأبيض بركلات الترجيح 4/3.

أما في نهائي السوبر الأفريقي، في عام 1997، استطاع الزمالك أن يظفر باللقب للمرة الثانية في تاريخه، على حساب المقاولون العرب، بعد أن انتهت المباراة بالتعادل السلبي، ليفوز الأبيض بركلات الترجيح 2/4.

ومؤخرًا فاز الزمالك بأول ألقابه في الكونفيدرالية على حساب نهضة بركان المغربي، بركلات الترجيح 3/5.

"السيسي" يشيد.. ويهنئ المصريين


من جانبه، وبعد هذا الفوز الثمين، هنأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فريق الزمالك بتتويجه بلقب البطولة الكونفيدرالية الأفريقية، على حسابه الشخصي بموقع التدوينات القصيرة "تويتر".

وكتب الرئيس "السيسي": "أهنئ جميع المصريين بفوز الزمالك بلقب الكونفيدرالية الأفريقية، وأود أن أشكر الفريقين على الروح الرياضية والأداء المشرف، الذي يعكس قوة الترابط بين الشعبين المصري والمغربي".


وفي ذات السياق أكد السفير بسام راضي، على إشادة الرئيس بالأداء المتميز، والروح العالية، التي تمتع بها جميع أفراد الفريق، بما يعكس قوة العزيمة والإصرار التي يتحلى بها شباب وأبناء الشعب المصري.

السوشيال ميديا تتغنى


بعد انتهاء اللقاء انهالت التبريكات، على مواقع السوشيال ميديا، احتفاءً باللقب الأفريقي، وحرصت الكثير من الشخصيات العامة على تهنئة القلعة البيضاء، وجاء على رأسهم محمد أبوتريكة نجم النادي الأهلي، والمنتخب المصري سابقًا، حيث قال: "مبروك لنادي الزمالك وجماهيره بطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية، في لقاء صعب أمام فريق نهضة بركان المغربي القوي"، متابعًا: " في الأخير البطل مصري وعربي، ألف مبروك للجميع".


ومن جانبه نشر أحمد حسام ميدو، نجم الزمالك السابق، مقطع فيديو له وهو داخل سيارته وسط فرحة جمهور الزمالك، وكتب عليه: "مبروك شعب الزمالك هوووووو زملكاوي".


أما المعلق الرياضي فهد العتيبي فقد هنأ مصر ونادي الزمالك باللقب، على تويتر قائلًا: "مبرووووك لمصر هذا الإنجاز الأفريقي، مبروووووووك يازملكاوي يا جميل".


كما حرص نادي الترجي التونسي، على تهنئة الزمالك المصري، عبر الحساب الرسمي له على "تويتر" قائلًا: "‏مبروك لنادي الزمالك الشقيق هذا اللقب القاري ونأمل بإذن الله ملاقاته في السوبر الأفريقي".


كذلك حرص الحساب الرسمي للدوري الفرنسي لكرة القدم، على توتير بتهنئة المغربي خالد بوطيب مهاجم الزمالك، بالتتويج بلقب كأس الكونفيدرالية الأفريقية، قائلًا: "موهبة أخرى من دوري المواهب .. تهانينا لخالد بوطيب، لاعب أجاكسيو السابق والزمالك الحالي، بعد حصوله على بطولة الكونفيدرالية الأفريقية مع نادي الزمالك".


وفي ذات السياق، حرص أيضًا تركي آل الشيخ، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، على تهنئة الزمالك باللقب، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلًا: "مبروك الزمالك البطولة فريق كبير وموسم جميل وإدارة مستقرة، شابوه أمير مرتضى".




اضف تعليق