"العاصوف 2" يغضب الأردنيين.. وتهم تزييف التاريخ تلاحقه


٢٧ مايو ٢٠١٩ - ١٠:٠٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 

أثارت حلقة اقتحام الحرم المكي، في مسلسل العاصوف غضب الأردنيين، واعتبروا المسلسل زور التاريخ وزيف الحقائق؛ لأن القوات الأردنية كان لها دور بارز ورئيسي في اقتحام المسجد الحرام وطرد الإرهابيين المحاصرين له، حسب قولهم، في الحادثة المعروفة تاريخيا باسم "حادثة جهيمان".



واعتبر النشطاء إنكار دور القوات الأردنية هو نوع من إنكار الجميل وتزييف التاريخ











وعلى صعيد آخر تداول نشطاء تصريحات رسمية أردنية في وقت سابق، لرئيس الديوان الملكي الأردني الهاشمي الأسبق، عدنان أبو عودة، أكد فيها أن الأردن كانت تتحضر لإرسال قوات خاصة لتحرير المسجد الحرام، إلا أن السعودية أنهت الأمر قبل تحرك القوات الأردنية، وأن الأردنيين اختلط عليهم الأمر بين حادثة الحرمالمكي "جهيمان" وحادثة أخرى لتحرير فندق الكونتننتال.








وبدأت أحداث الحرم المكي فجر يوم 1 محرم 1400 الموافق 20 نوفمبر 1979، حين استولى أكثر من 200 مسلح بقيادة جهيمان العتيبي على الحرم المكي، مدعين ظهور المهدي المنتظر وأنه معهم، وأن من بينهم المجدد الذي يظهر على رأس كل 100 عام.

وهزت العملية العالم الإسلامي برمته، فمن حيث موعدها فقد وقعت مع فجر أول يوم في القرن الهجري الجديد، ومن حيث عنفها فقد تسببت بسفك للدماء في باحة الحرم المكي، وأودت بحياة بعض رجال الأمن والكثير من المسلحين المتحصنين داخل الحرم.

حركت الحادثة بسرعة مشاعر الكثير من المسلمين وجميع المسلمين شجبوها وأنكروها ووقفوا ضدها.

وذكرها مسلسل "العاصوف" في أحداث جزئه الثاني





الكلمات الدلالية العاصوف

اضف تعليق