اليابان وسيط بين واشنطن وطهران.. هل تنجح طوكيو في نزع التوتر؟!


٠٢ يونيو ٢٠١٩ - ٠٩:٤٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمود طلعت

تسعى اليابان للوساطة بين الولايات المتحدة وإيران، رغبة منها في إنهاء حالة الاحتقان الشديدة والتصعيد المستمر بين البلدين، قبل أن يصل الأمر بهما إلى الحرب.

ومع تصاعد التوتر في العلاقات بين إيران والولايات المتحدة حليفة اليابان، أفادت تقارير أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اقترح القيام بوساطة، ويفكر في القيام بزيارة دولة إلى طهران.

صحيفة "ماينيشي شيمبون" اليابانية، أشارت إلى لقاء مرتقب بين آبي والمرشد الأعلى في إيران علي خامنئي سيكون الأول من نوعه لتهدئة الأجواء بين الطرفين.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أكد في ختام زيارة لطوكيو الأسبوع الماضي، أن واشنطن لا تسعى إلى تغيير النظام في طهران. وقال: "نحن لا نسعى إلى تغيير النظام في طهران، أريد فقط أن أوضح ذلك".

وأضاف بعد قمة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي "نحن نسعى إلى زوال الأسلحة النووية. لا أسعى لإيذاء إيران على الإطلاق"، مشيراً إلى امكانية التوصل إلى اتفاق.

وأشار ترامب إلى "العلاقات الوثيقة" بين آبي ومسؤولين إيرانيين، بينما تحدثت وسائل يابانية عن نية رئيس الوزراء زيارة إيران قريبا.

وساطة من أجل النفط

تقرير إيراني وصف الوساطة التي تعتزم الحكومة اليابانية القيام بها لتخفيف التوتر بين طهران وواشنطن، بأنها ”وساطة نفطية".

ومؤخرا أوضح تقرير نشره موقع "اقتصاد نيوز" الإيراني، أن حاجة اليابان إلى إمدادات الطاقة واستعداد شركتها للنفط والغاز للانخراط في التعاون النفطي مع إيران، شجع طوكيو على التوسط في الأزمة القائمة بين طهران وواشنطن.

وأشار التقرير إلى أن مصادر إيرانية تحدثت عن زيارة وشيكة لرئيس الوزراء الياباني إلى طهران في 12 يونيو الجاري، من شأنها أن تكون بداية للوساطة بين إيران والولايات المتحدة.

وأضاف أن "اليابان حليف للولايات المتحدة، ولديها من ناحية أخرى علاقة ودية وتاريخية مع إيران، وكان هناك دائمًا حوار بين المسؤولين، كما يتضح من لقاءات رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، والرئيس الإيراني حسن روحاني في القمم الدولية والزيارة الأخيرة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى اليابان".

طوكيو وموقف صعب

التقرير الإيراني الصادر حديثا ذكر أن ”العقوبات الأمريكية على إيران، وضعت اليابان، الحليف التقليدي لأمريكا، في موقف صعب، إذ تحتاج طوكيو إلى النفط الإيراني، لكن الولايات المتحدة أنهت إعفاءات اليابان ومشتري النفط الإيراني الآخرين".

وقال التقرير إن الولايات المتحدة تميل هي الأخرى إلى مثل هذه الوساطة، لافتًا إلى ما قاله ترامب في اجتماع مع شينزو آبي في طوكيو: "أعرف أن كلًا من اليابان ورئيس وزرائها تربطهما علاقات جيدة مع إيران، بالمناسبة، كانت إحدى المشكلات التي ساعدت في انخفاض أسعار النفط الأسبوع الماضي هي التخمين بأن الضغط الأمريكي على إيران قد انخفض".

وذكرت شبكة أخبار اليابانية (NHW) الأسبوع الماضي، في تقرير أن آبي أكد خلال اجتماعه مع ترامب في طوكيو عزمه على التوسط بين الولايات المتحدة وإيران، ووافق ترامب على اقتراح آبي وعبر عن أمله في أن تكون زيارة الأخير إلى إيران في أسرع وقت ممكن.


الكلمات الدلالية إيران اليابان أمريكا

اضف تعليق