بتصريحات "نرجسية".. ترامب يقحم أنفه في فوضى "البريكست"


٠٢ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٣٢ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – ولاء عدلان

الجولات الخارجية التي يقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دائمًا ما تتصدر عناوين الصحافة العالمية، ليس لطبيعتها الدبلوماسية أو أهمية النتائج المرجوة منها، بل لشخص الرئيس نفسه - الأكثر جدلًا حول العالم، فالأمر لن يخلو مع ترامب من مفراقات كإحراج الحلفاء بالانسحاب من معاهدة دولية جديدة من أجل "أمريكا أولا"، أو من خروج على البرتوكول المتعارف عليه، أو حتى من تغريدة مثيرة للجدل ربما حتى بأعين الأمريكيين أنفسهم.

اعتبارًا من الغد سيبدأ ترامب زيارة رسمية إلى بريطانيا، تستمر لمدة ثلاثة أيام، من المقرر أن يلتقي خلالها مع الملكة إليزابيث وعدد من المسؤولين البريطانيين يتقدمهم رئيس الوزراء المستقيلة تيريزا ماي، وبالتأكيد سيكون له تصريحات خارجة عن المألوف عقب اجتماعه مع ماي.

أنف ترامب
تأتي هذه الزيارة في وقت بالغ الحساسية بالنسبة للمملكة المتحدة، إذ تقف صفقتها للخروج من الاتحاد الأوروبي عند مفترق الطرق، عقب فشل ماي في التوصل إلى صفقة تحظى بالتأيد الكافي من البرلمان البريطاني، ويبدو أن الرئيس ترامب لا يقدر هذه الحساسية أو ربما أراد أن يسرق الأضواء حتى قبل وصوله إلى لندن.

ترامب أدلى خلال اليومين الماضيين بتصريحات صحفية لمجموعة من القنوات والصحف البريطانية، دفعت الأحزاب البريطانية الرئيسية تحتشد لتحذير واشنطن من أي محاولة لـ"التدخل البغيض" في الشأن البريطاني الداخلي.. فماذا قال ترامب؟

وصف ترامب - في لقاء مع صحيفة "ذا صن"- برويس جونسون وزير الخارجية البريطاني السابق بـ"الموهوب" وقال: جونسون سيكون خيارا ممتازا لتولي منصب رئيس الوزراء البريطاني، قمت بدراسة مسألة سباق رئاسة الوزراء البريطانية باجتهاد كبير وعلى معرفة بكافة المتنافسين، وجونسون سيكون ممتازا لذلك المنصب.

وفي حوار مع "صنداي تايمز"، حث ترامب بريطانيا على الانسحاب من المفاوضات مع بروكسل، إذا لم تحصل على ما تريد، وقال يجب على بريطانيا أن ترفض دفع تكاليف انفصالها عن الاتحاد، لو كنت مكانهم لما دفعت 50 مليار دولار.. هذا رقم ضخم.

وأضاف يجب على زعيم بريطانيا المقبل إرسال نايجل فاراج، لإجراء المفاوضات مع الاتحاد، معتبرا أن عدم إشراك حزب المحافظين لـ"فاراج" زعيم حزب "بريكست" في المفاوضات، خطأ بعد نجاحه في انتخابات البرلمان الأوروبي الشهر الماضي.

وتابع أنهم لم يشركوه ولكني أعتقد أنهم سيفعلون صوابا بإشراكهم له، أحب نايجل كثيرا فهو لديه الكثير ليقدمه إنه شخص ذكي للغاية.

ردود فعل غاضبة
 من غير المعتاد أن يقدم رئيس أمريكي على التدخل في شؤون السياسة البريطانية، وعلى الرغم من ذلك سبق لترامب أن تدخل في ملف البريكست وانتقدت خطة تيريزا ماي للانفصال، فيما عبر عن تأيديه لقرار بريطانيا بمغادرة الاتحاد.

 ونظرا لحساسية التوقيت، لاقت تصريحات الأخيرة ردة فعل قوية من قبل الأحزاب البريطانية التي اجتمعت على رفضها بشكل قاطع، فمن داخل حزب "جونسون" نفسه، أدان قادة "المحافظين" محاولة ترامب لـ"التدخل  غير المقبول" في السياسية الداخلية للمملكة.

قال السير مالكولم ريفكيند ، وزير خارجية حزب المحافظين السابق، لـ"الإندبندنت": تصريحات ترامب "النرجسية والأنانية" غير مسبوقة بالنسبة لرئيس أمريكا، ترامب يحب أن يصور نفسه كما لو كان ملهما للعالم يرسم مستقبله، لكن هذا تدخل مزعج في أمور الآخرين.

وأضاف إذا أوصت تيريزا ماي بـ "جو بايدن" كرئيس محتمل للولايات المتحدة، فإن معظم الناس في أمريكا، وليس فقط ترامب ، سيقولون هذا ليس من شأنك.. هذه قضايا حساسة، والشعب الوحيد الذي يحق له أن يقررها.

من جانبه قال جيريمي كوربين، زعيم حزب العمال: إن محاولة ترامب لتحديد من سيكون رئيس وزراء بريطانيا المقبل هو تدخل غير مقبول على الإطلاق في ديمقراطية بلدنا.

 ترامب "فاشي".. هكذا وصف عمدة لندن، صادق خان، الرئيس الأمريكي قائلا: ترامب من الفاشيين الذين ينتهجوا وسائل مختلفة لبث سمومهم في المجتمعات الديمقراطية، هذا الرجل يحاول الآن التدخل دون خجل في سباق قيادة حزب المحافظين من خلال دعم جونسون لأنه يعتقد أنه سيمكنه من الحصول على حليف له في المنزل رقم 10.

السير فينس كابل، زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار قال: إن المحافظين الأوروبيين الذين عبروا عن غضبهم من تحذير أوباما من خروج بريطانيا من الاتحاد عام 2016 يجب أن يدينوا "تنمر" السيد ترامب الآن.

وتابع إذا كانت هناك حاجة لأي سبب لإبقاء جونسون خارج داونينج ستريت، فسيكون هذا التأيد من قبل ترامب.

وللرد على تصريحات ترامب غير المسبوقة، طالب بعض النواب أن تلغي الملكة إليزابيث مأدبة عشاء ستقام على شرف ترامب مساء الثلاثاء، فيما أكد العديد من النواب ومن كافة الأحزاب السياسية، مشاركتهم في المظاهرات الاحتجاجية ضد زيارة ترامب في قلب العاصمة البريطانية هذا الأسبوع.


اضف تعليق