الداخلية المصرية تثأر لشهداء العريش وتعلن مقتل 14 إرهابيًا


٠٦ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:٥٠ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - سهام عيد

أصدرت وزارة الداخلية المصرية، بيانا كشفت فيه أخر تطورات استهداف كمين العريش فجر 5 يونيو.

وجاء، في نص البيان، أنه في إطار ملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في مهاجمة أحد الأكمنة الأمنية فجر 5 يونيو 2019، فقد أسفر تتبع مسار هروب العناصر المنفذة للحادث عن تحديد مجموعة من العناصر الإرهابية، حال تواجدهم داخل أحد المنازل المهجورة بقطعة أرض فضاء في حي المساعيد دائرة قسم شرطة ثالث العريش.
 
وتابع البيان: "أثناء محاصرة العناصر الإرهابية قاموا بإطلاق النار بكثافة تجاه القوات، فتم التعامل معهم ما أسفر عن مصرع 14 من العناصر الإرهابية، وعثر بحوزتهم على 14 بندقية آلية، و3 عبوات متفجرة، و2 حزام ناسف".

وأضاف البيان، أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق، وفقا لموقع صحيفة "أخبار اليوم".



في غضون ذلك، نشر التليفزيون المصري مقطع فيديو لمقتل لتتبع الشرطة المصرية لمسار الإرهابيين في حي المساعيد ومقتلهم.
 


وجاء الهجوم، صباح الأربعاء، بينما كان المصلون يؤدون صلاة العيد في مدينة العريش، مع نهاية شهر رمضان، وبدء إجازة عيد الفطر في مصر، حيث قتل ثمانية من أفراد الشرطة المصرية إثر استهداف مسلحين نقطة أمنية في شمال سيناء.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.

وقال التلفزيون المصري: إن ثمانية من أفراد الشرطة قتلوا في هجوم على حاجز أمني في قرية السبيل، الواقعة غربي مدينة العريش في شمال سيناء، تعرض لإطلاق نار، وإن خمسة من المسلحين أيضا قتلوا في تبادل إطلاق النار.

وقالت وزارة الداخلية المصرية -في بيان- إن من بين قتلى الشرطة ضابطا، وإن القوات تبادلت إطلاق النار مع المهاجمين وأسفر هذا عن مقتل خمسة منهم.

ولا تزال القوات المصرية تقاتل الإرهابيين الذين يشنون هجمات على قوات الأمن ومدنيين في شمال سيناء.


اضف تعليق