شاهد.. طفلة بلا أطراف تلعب الجمباز وتبهر الجميع بشجاعتها


١٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٥٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

لندن - لم تستسلم طفلة بريطانية تبلغ من العمر 5 سنوات، لإعاقتها بعد أن فقدت ذراعيها وساقيها بسبب التهاب السحايا، الذي أصيبت به في عمر 11 شهرًا، ولم تقف عائقًا أمامها لتصبح لاعبة جمباز.

وشجاعة وإرادة هارموني روز -التي تعيش في مدينة "باث" البريطانية- جعلتها تقهر إعاقتها، حيث سارت خطواتها الأولى على الساق الإصطناعية في عمر 3 سنوات، كما شاركت في ماراثون هذا العام ووصلت إلى نصفه، حسب صحيفة "ديلي ميل ".

وأرادت هارموني ممارسة هواية جديدة، وهي لعبة الجمباز، فحضرت دروسا أسبوعية في Baskervilles Gymnastics، دون أطرافها الاصطناعية، وتتعامل مع كل حركة جديدة بنظرة تركيز عالية وتسعد عندما تنجزها.


وقالت والدتها فريا هول، 25 عامًا، “لقد طلبت فقط القيام بذلك، وكنا حذرين بعض الشيء في البداية، أخذناها إلى الفصل الرياضي، وكانت متوترة بعض الشيء في البداية، ولكنها منذ ذلك الوقت لم تنظر إلى الوراء أبدا”.

وأضافت، “من حيث حركات الجمباز التي عليها القيام بها فالمدربون يساعدونها، كما أنها تجد طريقتها الخاصة في القيام بكل شيء”.


وأكدت، “هارموني إذا قررت فعل شيء فلا تتراجع أبدًا ولا تتنازل عن القيام به، ولا ترى أمامها أي حواجز، فقد صنعت الكثير من الأصدقاء في صالة الألعاب وتستمتع معهم حقا”.

 وقالت مديرة فريق المدربات: “في البداية لم نكن متأكدين من أن هارموني يمكنها الاستمرار، ولكن تقدمها كان مذهلا، فهي تعمل كأي طفل آخر في الفريق، وعندما تضع شيئا في عقلها تقوم بفعله.. إنها رائعة وشجاعة، وتمتلك إرادة فولاذية".


















الكلمات الدلالية لاعبة جمباز غرائب وطرائف

اضف تعليق