فضيحة جديدة لإيران.. مؤامرة إرهابية في لندن ببصمات "حزب الله"


١٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٤١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

"مؤامرة إرهابية إيرانية في لندن ببصمات ميليشيات حزب الله".. هذا ما أفصحت عنه صحيفة بريطانية في تقرير وصفته بـ"الصادم". الصحيفة كشفت عن قيام السلطات البريطانية بإفشال مخطط  لميليشيا "حزب الله" ومسرح ذلك المخطط شمالي غربي لندن.


مؤامرة إرهابية إيرانية في لندن

بعد سنوات من التحقيقات في بريطانيا كشفت صحيفة "ديلي تليجراف" أن قوات الأمن البريطانية نفذت في 2015 عملية سرية استهدفت مخازن ومصانع قنابل تحتوي أطناناً من المتفجرات تابعةً لحزب الله اللبناني في ضواحي لندن, وأفادت الصحيفة أن السلطات كشفت عن منشآت سرية تابعة لحزب الله في البلاد.

المعلومات التي حجبت سنوات وشنرتها الصحيفة تفيد بأن عناصر تابعين لميليشيا حزب الله ضالعون في تلك المؤامرة وان لم تتضح عما إذا كانت ستؤدي إلى تفجيرات داخل الأراضي البريطانية.

المفارقة أن ضبط الخلية جاء بعد اشهر قليلة من التوقيع على الاتفاق النووي مع إيران، فضلا عن حجبها عن النواب الذين كانوا يناقشون تصنيف حزب الله منظمة إرهابية، بريطانيا أقرت في النهاية الحزب منظمة إرهابية بجناحيه السياسي والعسكري.

ميليشيا حزب الله.. تاريخ أسود في أوروبا

ينشر حزب الله اللبناني الوكيل الرئيسي لإيران عملاءه في أوروبا منذ سنوات، وفي يوليو 2013 بعد تحميل الحزب تفجير حافلة سياحية في بلغاريا عام 2012 اتخذ الاتحاد الأوروبي مجتمعا قرارا ضد الحزب بتصنيفه – الجناح العسكري لإيران - منظمة إرهابية من دون أن يضع الحزب كله على لائحة الإرهاب.

من بين نشاطات إيران الإرهابية في أوروبا المباشرة أو عبر وكلائها خلال العقد الأخير، اتهمت الدنمارك إيران في أكتوبر 2018 بالتخطيط لاغتيال معارض إيراني بارز من عرب الأهواز على أراضيها .

وفي يونيو من العام نفسه طردت هولندا دبلوماسيين إيرانيين بسبب تهم تتعلق بعمليات اغتيال معارضين إيرانيين على أراضيها عامي 2015 و 2017. وأيضا ألقت فرنسا باللوم على وزارة الاستخبارات الإيرانية  طهران  بمؤامرة  لتفجير تجمع للمعارضة الإيرانية بباريس .

وفي مارس 2017 دانت ألمانيا رجلا باكستانيا بالتجسس لصالح إيران، وفي خريف 2015 كشفت الشرطة البريطانية مصنع قنابل مرتبط بميليشيا حزب الله شمال غربي العاصمة لندن، وفي يونيو من العام نفسه سجنت قبرص رجلا من الجناح العسكري لميليشيا حزب الله بتهمة تخزين متفجرات.

إغراق أوروبا بالمخدرات

بعد مرور سنوات على تلك الحادثة لم تتخل إيران ومن وراءها حزب الله عن أنشطتها الإرهابية في أوروبا. ووفق تقارير أوروبية تستمر ميليشيا حزب الله في جمع الأموال عن طريق الاتجار بالمخدرات وغسل الأموال فضلا عن شراء الأسلحة والمواد الكيميائية لصنع المتفجرات، ويجند الحزب عملاء يحملون الجنسية الأوروبية لتنفيذ مخططات داخل أوروبا.

مدير شرطة مكافحة تهريب المخدرات في إيران، محمد مسعود زاهديان، هدد بإغراق أوروبا بالمخدرات إذا ما أدى تشديد العقوبات إلى عدم استمرار دفع المساعدات لإيران في مجال مكافحة تهريب المخدرات.

وذكر روحاني، خلال اجتماع حكومي في مايو/ أيار الماضي، أنه في حال انهيار الاتفاق النووي، فإن إيران لن تكون قادرة على دفع ثمن مكافحة تهريب المخدرات والإرهاب الناتج عن التحديات الأمنية وتدفق اللاجئين.


اضف تعليق